...

نآرقلل يوبترلا ظفلحا ناسنلإا ةعانصو محلالا ميركلا دبع نب دلاخ . د

by user

on
Category: Documents
58

views

Report

Comments

Transcript

نآرقلل يوبترلا ظفلحا ناسنلإا ةعانصو محلالا ميركلا دبع نب دلاخ . د
‫‪1‬‬
‫مقدمة‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن‬
‫وصناعة اإلنسان‬
‫د ‪ .‬خالد بن عبد الكريم الالحم‬
‫‪2‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫بسم اهلل الرمحن الرحيم‬
‫املقدمة‬
‫إن احلمد هلل حنمده ونستعينه ‪ ،‬و نستتففره ‪ ،‬ونعتوب بتاهلل متن تروس انفستنا‬
‫وسيئات اعمالنا ‪ ،‬من يهده اهلل فال مضل له ‪ ،‬ومن يضلل فتال اتادي لته ‪ ،‬وا تهد‬
‫اال إله إال اهلل وحده ال ريك ‪ ،‬وا هد ان حممدا عبده وسستوله ‪ ،‬صتلا اهلل عليته‬
‫وعلا اله واصحابه وسلم تسليما كثريا ‪.‬‬
‫اما بعد فهذه إيضاحات ملسألة تشتتد حاةتة اةمتة إليهتا ‪ ،‬وخاصتة إبا اصتيب‬
‫بالضعف واستذهلا اةعداء ‪ ،‬وابتلي باةمراض ‪ ،‬وعصف بها الفنت‪.‬‬
‫إن إامال العمل بهتذه املستأ لة اتو البتاا التذي منته دختل التنقا علتا اةمتة ‪،‬‬
‫واو الثفرة اليت نفذ منها الكائدون إىل حصوننا بعد ان كانوا يكتفون باملراقبتة‬
‫وحتني الفرص ‪.‬‬
‫موضوع اذه املسألة او اةداة اليت بنيت بته اول دولتة لمستالو ‪ ،‬وبهتا ميكتن‬
‫ان يبين املسلمون ما يريدون من الدول القوية يف اي مكان يف العامل إنه (احلفتظ‬
‫الرتبتتوي للقتترآن الكتتريم‬
‫لس ت فيمتتا اقتتول تتاعرا يستتب يف‬
‫تتر اةحتتالو ‪ ،‬او‬
‫واعظتتا قل ت يف مستتاء اةمتتان ‪ ،‬بتتل‪ ،‬بتتني يتتدي ملتتف ضتتتم متتن التيتتاسا العمليتتة‬
‫املدونة بكل مصداقية ‪ ،‬وقبل بلك كله بني يدي العلتم التيقني ‪ ،‬والوعتد املكتني‬
‫ممن خل اذا العامل ‪ ،‬ويدبر ؤونه صباح مساء سبحانه كل يتوو اتو يف تأن ‪،‬‬
‫واو وعتد صتري ال يقبتل التأويتل وال النقتال يقتول اهلل تعتاىل { وَعَتدَ اللهتها الهتذَينَ‬
‫َآ َمناوا َمنْكُمْ وَعَمَلُوا الصَّالَحَاتَ لَيَسْتَتَْلفَنَّهامْ فَ اةَسْضك كَمَا اسْتتَتَْلفَ الهتذَينَ مَتنْ‬
‫قَ تبْلَهكمْ َولَيامَكِّ تنَنَّ لَها تمْ دَي تنَهاما اله تذَي ا ْس َتضَتتا لَها تمْ َولَيابَتتدلَنَّهامْ مَ تنْ بَعْ تدَ خَ توْفَهكمْ َا ْمنًتتا‬
‫يَعْباداو َننَ ال ايشْرككُونَ ب‬
‫كفَرَ بَعْتدَ َبلَتكَ فَأُولَئَتكَ ااتما ا سلفَاسَتقُونَ}‬
‫َيْئًا َومَنْ َ‬
‫[ ستوسة‬
‫‪3‬‬
‫مقدمة‬
‫النوس ‪ -‬اآلية‬
‫‪ ،] 55‬والوعد ليس ةي احد إمنا فقتل للتذين آمنتوا وعملتوا الصتاحلات‪،‬‬
‫وال نظن ان (آمنوا وعملوا الصاحلات تأت باةمان واةحالو او ان الطري إليهتا‬
‫او اجلد والعمل واو متحق باحلفظ الرتبوي للقرآن فهتو الطريت الستريا والقتوي‬
‫لتحصتيل (آمنتتوا وعملتتوا الصتتاحلات واتتو التتثمن التتذي متتن دفعتته نتتال متتا يريتتد متتن‬
‫العزة والتمكني علا مستوى الفرد واجملتما ‪.‬‬
‫ومن اةل توضي اذه املسألة وضع بتني يتديك اخت املستلم ‪ -‬اينمتا كنت‬
‫ اذه اةوساق واليت مسيتها ( احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسان‬‫اذا الكتاا يعترب امتدادا لكتاا مفات تدبر القرآن والنياح يف احلياة فهتو‬
‫حلقتتة يف اتتذه السلستتلة التتيت تتتبني وتوض ت لكتتل مستتلم ومستتلمة كيفيتتة حتقي ت‬
‫النيتتاح الشتتامل يف احليتتاة التتدنيا ويف اآلختترة متتن وري ت القتترآن والستتنة التتذي قتتل‬
‫الستتالكون لتته يف اتتذا الزمتتان حتتني حصتتل متتن بعتتن النتتا‬
‫االنبهتتاس بتتاحللول‬
‫املستتتوسدة ‪ ،‬وتهيتتر آختترون اتتذا الطريت تعظيمتتا واحرتامتتا للقتترآن خشتتية اخطتتأ‬
‫وبلك بسبر القصوس يف معرفة الطري وكيفية السري فيه ‪.‬‬
‫استتأل اهلل التترمحن التترحيم‪ ،‬ان يهتتدينا الصتتراا املستتتقيم ‪ ،‬ويوفقنتتا لبيتتان‬
‫احل ‪،‬إنه مسيا جمير‪ ،‬واهلل اعلم وصتلا اهلل وستلم علتا نبينتا حممتد وعلتا آلته‬
‫وصحبه ‪.‬‬
‫وكتبه ‪/‬‬
‫د ‪ .‬خالد بن عبد الكريم الالحم‬
‫اةستاب املساعد بقسم القرآن وعلومه‬
‫ةامعتتتتتة اإلمتتتتتاو حممتتتتتد بتتتتتن ستتتتتعود‬
‫اإلسالمية‬
‫الربيد االلكرتون ‪[email protected]‬‬
‫‪4‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪5‬‬
‫املبحث الثاني‪ :‬مفهوم احلفظ الرتبوي‬
‫املبحث اةول مفهوو احلفظ الرتبوي‬
‫‪‬‬
‫املسألة األوىل ‪ :‬تعريف احلفظ الرتبوي للقرآن‬
‫احلفتتظ الرتبتتوي للقتترآن اتتو احلفتتظ املتتتقن ةلفتتال القتترآن الكتتريم وحفتتظ‬
‫معانيه بقوة تيسر استدعاءه عند كل امر من اموس احلياة‬
‫يث يبقا حاضرا حيا‬
‫يف القلر علا مداس الساعة مما يضمن تطبيقه والعمل به ‪.‬‬
‫رح التعريف‬
‫تضمن التعريف اسكان احلفظ الرتبوي الثالثة وا‬
‫‪ - 1‬حفظ اةلفال ‪.‬‬
‫‪ - 2‬حفظ املعان ‪.‬‬
‫‪ - 3‬حفظ العمل ‪.‬‬
‫اما الركن اةول فاةداة اليت حتققه ا احلفتظ اةستبوع وستيأت تفصتيله‬
‫يف املبحث الثالث ‪.‬‬
‫وامتتا التتركن الثتتان فتتاةداة التتيت حتققتته ا ت مفتتات تتتدبر القتترآن و بيانهتتا‬
‫وتوضيحها يف كتاا مستقل مطبوع‪.‬‬
‫وامتتا التتركن الثالتتث فهتتو اهلتتدم والفايتتة متتن إنتزال اتتذا الكتتتاا العظتتيم ‪،‬‬
‫وكان بيانه يف املبحث اخامس‪.‬‬
‫إن من يرتبا علا احلفظ الرتبوي بهذه اةسكان الثالثة يتحقت فيته متا وصتف‬
‫اهلل تعاىل يف كتابته املتبني يف قولته تعتاىل {إكنَّ السماسْتلَمَنيَ وَالسماسْتلَمَاتَ وَالسمات ْؤ َمنَنيَ‬
‫وَالس ام ْؤ َمنَتتاتَ وَالسقَتتانَتَنيَ وَالسقَانَتَتتاتَ وَالصَّتتا َدقَنيَ وَالصَّتتا َدقَاتَ وَالصَّتتابَركينَ وَالصَّتتابَرَاتَ‬
‫وَالستَا َتت تعَنيَ وَالستَا َتت تعَاتَ وَالسما َتصَتتتتد َقنيَ وَالسما َتصَتتتتدقَاتَ وَالصَّتتتتائَمَنيَ وَالصَّتتتتائَمَاتَ‬
‫وَالسحَافَظَنيَ فُراوةَهامْ وَالسحَافَظَاتَ وَالذَّاكَركينَ اللههَ كَ َثريًا وَالذَّاكَرَاتَ اَعَدَّ اللهها لَهام‬
‫‪6‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫مَّ ْففَترَة وَ َاةْترًا عَظَيمًتا} [ستتوسة اةحتزاا (‪ ، ] 35‬واي نقتا يف حصتتول متا ةتاء بكتتره يف‬
‫اذه اآلية فسببه قصوس يف تطبي اذه اةسكان الثالثة‪.‬‬
‫املسألة الثانية ‪ :‬حمرتزات التعريف‬
‫‪‬‬
‫بناء علا املقيا‬
‫املرسوو يف تعريف وحتديد احلفتظ الرتبتوي فهنتاع عتدد متن‬
‫الصوس املوةودة يف واقا املشتفلني بالرتبية والتعليم بالقرآن الكريم ال تنطب عليها‬
‫مقاييسه وبيان بلك كما يل‬
‫قولنا (احلفظ املتقن ةلفال القرآن الكريم خيرج احلفظ الضتعيف للفتظ‪،‬‬
‫ومقيا‬
‫انه‬
‫احلفظ الضعيف انه كل حفظ يرى صاحبه عندما يطلر منته التستميا‬
‫اةة إىل مراةعة‪ ،‬او او كل حفظ ال يوةد عند صاحبه االستتعداد الفتوسي‬
‫املستمر للتسميا يف اي حلظة يطلر منه بلك ‪.‬‬
‫وقولنا (حفظ معانيه خيرج االقتصاس علا حفظ اللفظ حتا لتو كتان متقنتا‬
‫فكل حافظ متقن ةلفال القرآن وحروفه ال يطب مفات تدبر القرآن كاملتة فهتو‬
‫عتن احلفتظ الرتبتوي لعتزل مهمتا كانت قتوة حفظته ودقتة ضتبطه ةلفتال القترآن‬
‫الكريم وميكتن ان يستما اتذا النتوع متن احلفتظ بتتتت ( احلفتظ اللفظت للقترآن‬
‫ةنه اقتصر علا حفظ اللفظ واامل حفظ املعنا وحفظ العمل ‪.‬‬
‫وقولنتتا (بقتتوة تيستتر استتتدعاءه ‪ ...‬خيتترج االقتصتتاس علتتا حفتتظ الفتتال القتترآن‬
‫وحفظ معانيته دون ستع حثيتث لربطهتا بتالواقا وتكتراس للتتدسير والتمترين حتتا‬
‫يتتتم االقتترتان القتتوي بتتني العلتتم والعمتتل فيحصتتل املقصتتود متتن إنتتزال القتترآن واةمتتر‬
‫بتالوته وحفظه‪.‬‬
‫انبتته إىل ان التعريتتف مل يشتترتا احلفتتظ الكامتتل للقتترآن بتتل ميكتتن تطبي ت‬
‫اسكان احلفظ الرتبوي وادواته علا اي قدس من القرآن الكريم ‪.‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫املبحث الثان‬
‫‪‬‬
‫‪7‬‬
‫صناعة اإلنسان‬
‫املسألة األوىل ‪ :‬تعريف صناعة اإلنسان‬
‫صناعة اإلنسان تعين صناعة قلبه ونفسه وسوحه صناعة حمكمة متكاملة‬
‫ا التزكيتة العلميتة للتنفس ‪ ،‬اي بنتاء التنفس بالتتدسيت حتتا ينضتت اإلنستان‬
‫ويستوي علا سوقه ‪.‬‬
‫ومصطل صناعة اإلنسان وسد يف القرآن الكريم يف قول اهلل تعاىل ممتنا علا‬
‫نبيه موسا عليه السالو { وَ َالسقَيْ ا عَلَ ْيكَ مَحَبَّتة منت َولَ اتصْتنَاَ عَلَتا عَ ْينَت } [(‪39‬‬
‫سوسة وته] فقد توىل اهلل ستبحانه وتعتاىل صتناعة انبيائته وادبهتم فأحستن تتأديبهم‬
‫ايتتأ هلتتم الفتترص ويستتر هلتتم اةستتباا التتيت تستتهم يف تكتتوينهم وإعتتدادام حلمتتل‬
‫سساالته‪.‬‬
‫وصتتناعة اإلنستتان هلتتا اسك تان وا ت املرتكتتزات او اةستتس التتيت تتتتحكم يف‬
‫بنائه وتشكيله وا اسكان النياح اةسبعة اليت بينها اهلل تعاىل ا بيان يف ستوسة‬
‫العصر فأسكان صناعة اإلنسان الفردية واجلماعية اسبعة‬
‫اةول اإلميان‬
‫الثان‬
‫العمل الصاحل‬
‫الثالث التواص باحل‬
‫الرابا التواص بالصرب ‪.‬‬
‫وصناعة اإلنسان ايضا هلا مواصفات ومقاييس ةاء بيانهتا بكتل دقتة وتفصتيل‬
‫يف القرآن والسنة ‪.‬‬
‫وقد كتب مبحثتا يف كتل متن اسكتان صتناعة اإلنستان‪ ،‬ومواصتفاتها‪ ،‬يف‬
‫كتاا القرآن والنياح‪.‬‬
‫‪8‬‬
‫‪‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املسألة الثانية ‪ :‬منهج صناعة اإلنسان‬
‫يف املستتالة الستتابقة اوضتتح تعريتتف صتتناعة اإلنستتان وانهتتا تستتتهدم نفستته و‬
‫سوحه وعلا اذا فإن منهت صتناعة اإلنستان‬
‫تر ان يستري يف اتذا اختل ويركتز‬
‫عليه‪ ،‬فصناعة اإلنسان هلا ةهتان‬
‫اةوىل اةفكاس واملعتقدات والقناعات‬
‫الثانية املهاسات والعادات و السلوع‬
‫والثانيتتة متوقفتتة علتتا اةوىل ومبنيتتة عليهتتا‪ ،‬فصتتناعة اإلنستتان إبا تتوقتتف علتتا‬
‫مقداس القناعات واملعتقدات واةفكاس اليت ميكن غرسها يف نفس اإلنسان‬
‫يث‬
‫تشكل حياته ‪.‬‬
‫وعند التأمل والنظر جند ان الذي يؤثر يف صناعة اإلنسان ويؤثر علا تفكتريه‬
‫‪ ،‬ويفري آساءه ويبدل معتقداته وبالتتال ستلوكه واخالقته وتصترفاته فريستم بتذلك‬
‫تصيته و منهيه يف احلياة ثالثة اموس‬
‫اةول الكتتالو او اللفتتة ( ويتتدخل يف اتتذا ايتتا الوستتائل الناقلتتة واملوصتتلة‬
‫للكالو صوتا او صوسة‬
‫الثان‬
‫النظر والتفكر يف الكون واحلياة ويتدخل فيته النظتر إىل القتدوات‬
‫والنمابج واةمثلة املاضية او احلاضرة والتأثر بهم ‪.‬‬
‫الثالث اةحداث واملواقف و الفترص ( واتذه ال اختيتاس لمنستان فيهتا بتل ات‬
‫اقداس تساق إليه إن خريا او را ثم ختتلف النتيية باختالم التعامل معها‬
‫اتتذه مصتتادس صتتناعة اإلنستتان يف احليتتاة و ستتر متتا يتتتوفر لتته منهتتا تتشتكل‬
‫تصيته‪.‬‬
‫وعند املوازنة بينها جنتد ان اةمتر اةول اتو اقوااتا وا لتها وادومهتا واعمقهتا‬
‫اثتتترا يف معظتتتم اةحتتتوال واةوقتتتات واتتتذا عتتتاو يف كتتتل امتتتوس احليتتتاة يف كتتتل‬
‫‪9‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫ختصصتتتاتها ومتطلباتهتتتا ويف مقدمتتتة بلتتتك يتتتأت البنتتتاء التتتداخل لمنستتتان إب اتتتو‬
‫املنطل واةسا‬
‫ةي امر آخر يراد من اذا اإلنسان‬
‫وايضتتتا فتتتإن اةمتتترين اآلختترين ميكتتتن بستتتهولة تراتتتة وحتويتتتل مضتتتمونهما‬
‫بواستتتطة اةمتتتر اةول بكتتتل دقتتتة وبكافتتتة التفصتتتيالت واملشتتتاعر واةحاستتتيس‬
‫واملتتؤثرات‪ ،‬فتتأي حتتدث متتؤثر او موقتتف معتترب او منتتوبج فتتذ فريتتد ميكتتن تراتتته‬
‫بواستتطة الكلمتتات فتتاهلل اعطتتا اإلنستتان لفتتة يرتةتتم بهتتا كتتل متتا يري تد وقفظتته‬
‫لنفسه او ينقله إىل اآلخرين‪.‬‬
‫إن الكتالو او اللفتتة احليتتة تتتتحكم يف مشتاعر اإلنستتان وتتتديراا إىل اي ةهتتة‬
‫تتتراد‪ ،‬امل تتتر ان إنستتانا يستتتما ملتتتكلم فيبكت وآختتر يستتتما ملتتتكلم فيضتتحك‬
‫وثالث يتحمس وينشل وكله كالو لكنه كالو خيتتزن يف حروفته آالم الصتوس‬
‫واملشاعر اليت يتم نقلها عرب اةبن استماعا او العني قراءة ‪ ،‬واذا التأثري اتو التذي‬
‫مياسسه اخطباء ‪ ،‬ومتاسسه اةهزة اإلعالو‪.‬‬
‫إننا نترى يف الواقتا اةثتر القتوي التذي قدثته املعلتم او اخطيتر او احملتام او‬
‫املستشاس ‪ ،‬فما الذي يفعله اؤالء؟ وكيف قدثون اتذا اةثتر؟ إنهتا الثتروة اللفويتة‬
‫احلية اليت تعرب عما يف النفس وتصف الواقتا بكتل دقتة وهستده هستيدا عميقتا‬
‫وتقتتف علتتا ابعتتاد وخفايتتا املوضتتوع املطتتروح‪ ،‬هتتد خطيبتتا يقتتف فيهتتز اجلمتتااري‬
‫ويلهر املشاعر واةحاسيس ويفري آساءاا ومعتقداتها ‪،‬بينما يقتف خطيتر آختر فتال‬
‫يستطيا الوصول إىل متا وصتل إليته اةول ‪ ،‬متا الفترق وملتابا ؟ (‪ 1‬الفترق يف التروح‬
‫التتيت تستتري متتن املتتتكلم إىل املستتتما فتبعتتث يف كلماتتته احليتتاة ومتتن اةتتل بلتتك‬
‫كان قراءة النيب صلا اهلل عليه وسلم للقرآن حتدث اةثر العظيم حتا يف نفو‬
‫(‪1‬‬
‫يرتدد يف اوساا الدوسات نظرية نقلها البعن من الفرا مفاداا انه يف كل اتصال فإن نسبة اثر الكلمات سبعة‬
‫باملائة ‪ ،‬ونربة الصوت مثان وثالثني باملائة ‪ ،‬ولفة اجلسد مخس ومخسني باملائة واذا غري صحي بل مداس اةمر علا حياة‬
‫الكلمات يف نفس املتحدث‪ ،‬وحياة الكلمات ا اليت تصنا نربة الصوت وا اليت تصنا لفة اجلسد ‪ ،‬اما من يتكلف‬
‫نربة الصوت ولفة اجلسد دون حياة الكلمات فلن‬
‫د من اجلمهوس إنصاتا وقبوال مهما فعل‬
‫‪10‬‬
‫الكفاس مما‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ربام علا االعرتام بهذا اةثر ‪ ،‬وهلتذا الستبر فتإن النتا‬
‫خيتلتف‬
‫تأثريام بالقرآن قراءة وتربية ووعظا وسقية ‪ ،‬فمنهم قوي التتأثري ومتنهم دون بلتك‪،‬‬
‫ومرةا بلك كله إىل مقداس حياة مفردات القرآن يف نفس القاسئ ‪.‬‬
‫الصتوس يف عصتترنا احلاضتر قتتد تطتوست بشتتكل ملحتول وواستتا لكتن تبقتتا‬
‫الكلمات ا سيدة املوقف واملتفوقتة يف اتذا التتصتا ولتك ان تقتاسن بتني ثتالث‬
‫لوحتتتات إعتتتالن اةوىل احتتتتوت كلمتتتات فقتتتل ‪ ،‬والثانيتتتة صتتتوسا فقتتتل‪ ،‬والثالثتتتة‬
‫كلمتتات وصتتوس‪ ،‬ايهتتا اقتتوى اثتترا؟ فيمتتا احستتر ان الثالثتتة اقتتوى‪ ،‬ثتتم اةوىل‪ ،‬ثتتم‬
‫الثانيتتة‪ ،‬وستتر قتتوة الثالثتتة نتتابا متتن الكلمتتات‪ ،‬ولعتتل املتأمتتل يف متتنهت تتركات‬
‫الدعاية واإلعالن يالحظ باستمراس حماولتهم الربل بكلمة معينة ملتا يريتدون متن‬
‫املستهلك تذكره واالنتباه إليه‪.‬‬
‫الكلمات تفوق الصوس يف مهاسة التصوير والتيسيد للمعان الذانية لرات عديدة‬
‫فاإلنسان الذي سبي ملكة التصوير اللفوية لديه يفوق تصويره ملا يسما اي صوسة‬
‫مهما كان بل إن خياله يتعدااا لراحل بدليل انه حني يشااد الصوسة يرى انها اقل‬
‫مما ختيل‪)1(.‬‬
‫إبا حنتتتن امتتتاو قضتتتية تربويتتتة كتتتربى والتتتيت ميكتتتن تستتتميتها بتتتتتت (الرتبيتتتة‬
‫بالنصوص ‪.‬‬
‫مابا نقصد بالنصوص؟‬
‫املقصود بها نصوص القرآن والسنة وما يتصل بها‬
‫النصوص مكونة من كلمتات والفتال ‪ ،‬وات احلتروم املرئيتة او املستموعة‪،‬‬
‫وكل كلمة هلتا معنتا او اكثتر‪ ،‬واملعنتا اتو كتل متا يتدل عليته اللفتظ متن امتوس‬
‫معهودة يف الذان ‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫اما قوهلم اةمر ما ترى ال ما تسما ‪ ،‬فالسبر او عيز املتكلم عن الوصف بسبر ضعفه اللفوي‪.‬‬
‫‪11‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫ولنضرا مثاال علا تفاوت النا‬
‫حني مساعهم لكلمة معينة بستبر تتاسخيهم‬
‫الذاين هلا وسيلها العلم لديهم‬
‫مثل كلمة (مكة يسمعها جمموعة من اة تاص‬
‫اةول يعيش يف اقصا الشرق او الفترا وةول مترة يستما الكلمتة وال يعترم‬
‫يئا عنها‪.‬‬
‫الثان‬
‫مسلم يعيش يف احد البالد اإلسالمية ومسا او قرا عنها ‪.‬‬
‫الثالث يسكن يف مكة منذ سنوات ويقرا ما كتر عن تاسخيها ‪.‬‬
‫الرابا‬
‫تا مستؤول عتن تطتوير مكتة متن كافتة ةوانبهتا وقترا كتل متا‬
‫كتر عنها يف املاض واحلاضتر وات متداس عملته اليتوم وحمتوس ااتمامته صتباح‬
‫مساء‪.‬‬
‫فتتتتإن اتتتتؤالء خيتلفتتتتون عنتتتتد مستتتتاعهم هلتتتتذه الكلمتتتتة وختتلتتتتف مشتتتتاعرام‬
‫واحاسيستتهم حينمتتا يطلتتر متتن كتتل متتنهم ان يتتتذكر كتتل متتا يعرفتته عنهتتا ولتتو‬
‫امكن قراءة ما يدوس يف قلوبهم اثناء اذه التيربة لوةدنا اختالفا كبريا ‪.‬‬
‫وباملثل كلمات‬
‫احلمد ‪ /‬هلل ‪ /‬سا ‪ /‬العاملني ‪ /‬سبحان اهلل ‪ /‬اهلل اكرب‬
‫فإنه من احملق واملؤكتد ان التذين تطترق امستاعهم اتذه الكلمتات يتفتاوتون‬
‫تفاوتا كبريا يف فهمها ووقعها يف انفسهم وتفاعل قلوبهم معها‪.‬‬
‫ملابا بعن النا‬
‫حتني يستما كلمتة تولتد عنتده الرعتر او احلتزن او الفترح او‬
‫النشاا او تصنا االبتسامة علا فتيه‪ ،‬بينما ال قدث اذا اةثر عند آخر جمتاوس‬
‫له يف اجمللس؟‬
‫ملابا بعن النا‬
‫يسما آيات القرآن فتسري الكهربتاء يف ةستمه وقصتل لته‬
‫التأثر العظيم ويبك وآخر جبواسه يسما اآليات نفسها ال حترع له ساكنا ؟‬
‫اذا او السؤال الكبري الذي نبحث عن ةوابه ومتا وةدناه وفهمناه امكننتا‬
‫بإبن اهلل تعاىل النياح يف صناعة اإلنسان ‪.‬‬
‫‪12‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫اذا او مداس الرتبيتة وعلتم التنفس فمتتا وقفنتا علتا اتذا الستر امكننتا بتإبن‬
‫اهلل تعتتاىل فهتتم تركيبتتة اإلنستتان وتفستتري ستتلوكه وبالت تال عتتالج مشتتكالته بتتل‬
‫صناعته صناعة صحيحة‪.‬‬
‫العتتامل اليتتوو بتتأمس احلاةتتة إىل إتقتتان صتتناعة اإلنستتان‪ ،‬واقتترا وريتت إىل‬
‫حتقي ت اتتذا اةمتتر اتتو احلفتتظ الرتبتتوي للقتترآن والستتنة‪ ،‬فهتتو الطري ت إىل صتتناعة‬
‫اإلنسان وتشكيله وصياغته وتفيريه ‪.‬‬
‫إن اةلفتال قصتتل هلتتا تشتتويه او تفريت ‪ ،‬فتتالتفري ان تفقتتد معنااتتا فيستتمعها‬
‫الستتاما وال تعتتين لتته اي ت ء وامتتا التشتتويه فقتتد يكتتون بتفتتيري معنااتتا والتالعتتر‬
‫بدالالتها‪.‬‬
‫جنتتد التتنيب ص تلا اهلل عليتته وستتلم حتتني وصتتف اختتواسج بكتتر اةتهتتادام يف‬
‫الصياو والصالة وملا ةاء لألمر املهم الذي عليه مداس صناعة اإلنسان واو صتناعة‬
‫الكلمات اكد فشلهم فيته فقتال (يَقسترَءاونَ السقُترْآنَ ال يايَتاوكزا تَترَاقَيَهامْ ويف لفتظ‬
‫حناةرام‪ ،‬اي قد اقتصروا علا احلفظ اللفظ للقرآن دون احلفظ الرتبوي ‪.‬‬
‫بعتتن النتتا‬
‫يقصتتر معنتتا (تعااتتدوا اتتذا القتترآن علتتا اللفتتظ دون املعنتتا‪،‬‬
‫والصحي العموو ولو كان جمال لقصره علتا احتداما لكتان قصتره علتا املعنتا‬
‫اوىل واحرى‪.‬‬
‫اللفظ او اجلسر املوصل إىل املعنا ‪ ،‬واملعنتا اتو سوح اللفتظ وحياتته فالنستبة‬
‫بينهما كالنسبة بني ةسد اإلنسان وسوحه‬
‫ويقابل اؤالء وائفة اخرى ترى انه ميكن حتصيل املعتان دون حفتظ اةلفتال‬
‫واتتو مفهتتوو قاصتتر كستتابقه‪ ،‬والصتتحي انتته البتتد متتن االثتتنني معتتا مضتتافا إليهمتتا‬
‫العمل‪.‬‬
‫إن إحياء النصوص يكون‬
‫حفظ املعان احلية‬
‫فظ الفالها وحفظ معانيها فحفتظ اةلفتال دون‬
‫عل النصوص ميتة ال حراع فيها‬
‫‪13‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫إنه بقدس سصيدع من الكلمات احلية وبقدس حياة كتل منهتا يتحتدد مستتواع‬
‫وتكون منزلتك‪ ،‬فمثال امحتد سصتيده متن املفتردات احليتة التف كلمتة ‪ ،‬وخالتد‬
‫سصيده مئتان ‪ ،‬فأمحد افضل من خالد‪ ،‬وإبا اساد خالد ان يسب امحتد ويكتون‬
‫اعلا منه فعليته ان يستعا حثيثتا يف زيتادة سصتيد مفرداتته اللفويتة احليتة ولتيعلم ان‬
‫اةمر قتاج إىل ةد واةتهاد ‪.‬‬
‫ال استطيا ان اعرم سصيدي من املفردات اللفوية احلية ؟ وكيف بلك؟‬
‫نعم ميكنك بلتك والطريقتة ستهلة وات ان تقتوو بقتراءة النصتوص التتا تترى‬
‫انها حية‪ ،‬فكل كلمتة حتتس هلتا يف نفستك عمقتا ووعيتا وإدساكتا يتعتدى حتدود‬
‫احلروم و ربع علا الوقوم عنداا وويال فه حية وإال فال‪.‬‬
‫ال يكف إحياء الكلمة مرة واحدة ؟‬
‫اجلواا ما قم بإحيائته متن الكلمتات عليتك احملافظتة علتا حياتته ليستتمر‬
‫عطاؤه اما إن منع عنه الطعاو والشراا واحلركة فسيموت بكل تأكيد‪.‬‬
‫إبا باختصاس اإلنسان معيتم لفتوي وب قتدس متا قتتوي اتذا املعيتم متن مفتردات‬
‫حية تكون قيمته‪.‬‬
‫لقد حان الوق ان تقف وتفتش وتقوو جبرد خمزونك اللفتوي وتفقتد حمتوياتته‬
‫وتقييمها كم املفردات املوةودة فيه ؟ وما نسبة حياة كل منها؟‬
‫إن الذي ليس يف ةوفه‬
‫ء من القرآن كالبي اخرا ‪.‬‬
‫العلتتتتتتم صيد والكتابتتتتة قيد‬
‫فقيد صيودع باحلبال الواثقة‬
‫فمن احلماقة ان تصيد غزالة‬
‫وترتكتتتتتتتتتتها بني الوسى والقة‬
‫العلم انا او املعان اليت حنبسها ونقيداا داخل اةلفال ونعرب عنها بتاحلروم‬
‫اليت تشااداا العني وتسمعها اةبن ‪.‬‬
‫كم نا تقرؤه او تسمعه فتفهم منه عددا من املعان املؤثرة ثم ال تلبث اةياو‬
‫ان متض فتعود إىل بلك النا فال تفهم منه اي‬
‫ء مما سب ‪ ،‬فما الذي حدث؟‬
‫الذي حدث ان النا قد مات خروج الروح منه ‪ ،‬والروح ا املعنا ‪ ،‬واملعنا‬
‫ء‬
‫‪14‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ال نراه وال نلمسه إمنا نصل إليه من خالل اللفظ حني تقرتن به التروح ‪ ،‬متامتا مثتل‬
‫سوح اإلنسان ال ميكن ان نلمسها او نرااا لكن نتواصل معها من خالل اجلسد ‪.‬‬
‫يقول اهلل تعاىل {يَا اَيُّهَا الهذَينَ َآ َمناوا اسْتَيَيباوا لَلهتهَ َولَلرَّساتولك إكبَا دَعَتاكُمْ لَمَتا‬
‫حشَتراونَ}‬
‫ياحْيَيكُمْ وَاعْلَماوا اَنَّ اللههَ يَحاولا بَيْنَ السمَرْءَ َوقَلسبَهَ وَاَنَّها كإلَيْتهَ تا ْ‬
‫[ستوسة اةنفتال ‪-‬‬
‫اآلية ‪]24‬‬
‫متتا اعيتتر اتتذه اآليتتة ومتتا ادق داللتهتتا علتتا اتتذه املستتالة التتيت حنتتن بصتتدد‬
‫احلديث عنها‪.‬‬
‫ما او الذي قيينا ؟‬
‫إنه كلمات القرآن الكريم‪ ،‬فالذي قيينا او اذه الكلمتات اتذه املفتردات‬
‫لكتن لتيس بألفالهتا وحروفهتا فحستر بتل انتاع متا وساء اةلفتال واتو سوحهتتا اي‬
‫املعتتان التتيت تفتتين بهتتا ‪ ،‬وهلتتذا فتتإن اهلل قتتذس عبتتاده متتن ستتلر التتروح متتن تلتتك‬
‫اةلفال فيحول بني املترء وقلبته‪ ،‬اللفتظ امامته لكنته ال قترع فيته ستاكنا بينمتا‬
‫تا آخر جبواسه يستما بات اةلفتال فتستري القشتعريرة يف بدنته وتفتين عينته‬
‫بالدما‪.‬‬
‫إن سوح اةلفال بيد اهلل تعاىل يرسلها متا اء وميسكها متا تاء‬
‫كمتته‬
‫وتدبريه‬
‫ال لتحصيل اذه الروح واذه احلياة اسباا ؟‬
‫اجلتتواا الطري ت إىل حتصتتيل حيتتاة النصتتوص اتتو احلفتتظ الرتبتتوي بأسكانتته‬
‫الثالثة ‪.‬‬
‫وال يفهم احد مما سب ان ادعو إىل تفكيتك اجلمتل والتعامتل متا الكلمتات‬
‫منفصالت ؟ اذا غري صحي ‪ ،‬لكن بقدس قوة اللبنات اليت تشكل البنتاء تكتون‬
‫قوته‪.‬‬
‫حياة اإلنسان اتو‬
‫يتاة كلمتات القترآن يف نفسته فقتد ةعلته اهلل سوحتا ونتوسا‬
‫لروح اإلنسان ونفسه كما قال تعاىل { وكَ َذ َلكَ َا ْوحَ ْينَا كإلَ ْيكَ ساوحًا مَتنْ َامْ كرنَتا مَتا‬
‫‪15‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫كنْت َ تَتدْسكي مَتتا السكَتَتتااا وَال اإلكميَتتانا َولَكَتنْ ةَعَ سلنَتتاها ناتتوسًا نَهْتدَي بَتهَ مَتنْ َنشَتتاءا مَتنْ‬
‫ُ‬
‫عَبَا َدنَا وَإ َّكنكَ لَتَهْدَي كإلَا صَرَااٍ ماسْتَقَيم}‬
‫[ سوسة الشوسى ‪ -‬اآلية ‪] 52‬‬
‫لنستتتفل حياتنتتا واوقاتنتتا بإحيتتاء آيتتات القتترآن يف نفوستتنا بتتدل اال تتتفال لتتا‬
‫يستهلك الوق ويقل نفعه من اوروحات الشرق والفرا‪.‬‬
‫احفتتظ فكتتل حتتافظ متتؤمن‪ ،‬فتتاحلفظ متتن اةتتل اإلميتتان‪ ،‬اتتذا اتتو مقصتتود‬
‫احلفظ الرتبوي واو املفهتوو الصتحي التذي ينبفت ان نركتز عليته فزيتادة إميانتك‬
‫يكون بزيادة مفردات القرآن احلية يف نفسك‬
‫وال ق لشتا بعد اذا البيان ان يقول كيف ازيد إميتان ؟ كيتف اوتوس‬
‫بات ؟ كيف اجن يف احلياة؟‬
‫إن الطري واض والكنوز مباحة ومتاحة فمن يسب إليها ينتفا بها‪.‬‬
‫إن ما نتطلتا إليته متن التطتوير اإلداسي واالقتصتادي واالةتمتاع والعستكري‬
‫مبين علا صناعة اإلنسان وا مبنيتة علتا صتناعة اللفتة واملفتردات فهت الصتناعة‬
‫اليت تنتت النمابج اإلنسانية الراقية التيت تعمتل بكفتاءة عاليتة وإبتداع سفيتا‪ ،‬وينتتت‬
‫لنا القادة واجلنود الذين تنصر بهم اةمة‪ ،‬ويذل ويقهر بهم اةعداء‪.‬‬
‫يقول اهلل تعاىل {وَاَعَدُّوا لَهامْ مَا اسْتَطَعْتامْ مَنْ قُوَّةٍ َومَنْ كسبَااَ ا سلتَيْلك تا ْراَباونَ بَتهَ‬
‫عَداوَّ اللههَ وَعَداوَّكُمْ وَ َآخَركينَ مَنْ داونَهكمْ ال تَعْلَماونَهاما اللهها يَعْلَماهامْ َومَا ات ْنفَقُوا مَتنْ َت ْءٍ‬
‫فَ ت سَ تبَيلك الله تهَ يا توَمَّ كإلَ تيْكُمْ وَ َانْ تتامْ ال تاظسلَماتتونَ}‬
‫[ ستتوسة اةنفتتال ‪ -‬اآليتتة‬
‫‪ ]60‬إن اول قتتوة‬
‫نطالتتر بإعتتداداا ات القتتوة البشتترية‪ ،‬فمتتا تتتوفرت اتتذه النوعيتتة ةمتتة متتن اةمتتم‬
‫كتر هلا النصر والعزة والتمكني ‪.‬‬
‫‪16‬‬
‫‪‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املسألة الثالثة ‪ :‬العالقة بني صناعة اإلنسان والشيطان‪:‬‬
‫قال اهلل تعاىل {ااْبَطَا َمنْهَا ةَمَيعًا بَ ْعضاكُمْ لَبَعْن عَداوٌّ فَإكمَّا يَ سأتَيَنَّكُمْ مَنت‬
‫اادًى فَمَنك اتَّبَاَ اادَايَ فَال َيضَلُّ وَال َيشْقَا}‬
‫[ سوسة وه ‪ -‬اآلية ‪] 123‬‬
‫توض اتذه اآليتة العالقتة القويتة بتني صتناعة اإلنستان وبتني الشتيطان ‪ ،‬فتاهلل‬
‫سبحانه وتعتاىل حتني ااتبل آدو إىل اةسض ااتبل معته الشتيطان وحكتم بالعتداوة‬
‫والصتتراع بينهمتتتا‪ ،‬وعليتته فتتتإن اي حماولتتتة متتن اإلنستتتان للبنتتاء والتفتتتيري لألفضتتتل‬
‫واةعلا واةكمل فإن الشيطان قاول جبهده الضعيف سداا ومنعها ةنه قتد قطتا‬
‫علا نفسه العهد بذلك‪.‬‬
‫ومتتداس الصتتراع بتتني اإلنستتان والشتتيطان اتتو اهلتتدى التتذي وعتتد اهلل تعتتاىل متتن‬
‫متسك به انه ال يضل وال يشقا ‪ ،‬فالقرآن الكريم او حمتل النتزاع والصتراع بتني‬
‫اإلنستتان والشتتيطان ‪ ،‬اإلنستتان قتتاول التمستتك بتته والشتتيطان قتتاول صتتده عنتته ‪،‬‬
‫لذلك تشتد عداوة الشيطان ويتضاعف ةهده ونشاوه حني يترى اتذا اإلنستان قتد‬
‫اهه إىل ا لقرآن ةنه يعلم انه إن افل منه يف اذه اجلبهتة يكتون قتد انتصتر عليته‬
‫وحتصن من كيده وعداوته وقتد قتاول الشتيطان يف اتذه احلالتة ان يفريته بشتتا‬
‫انتتواع النياحتتات لنتتاات ووتترق واستتالير حتقت لتته متتا يريتتد متتن امنيتتات يف اتتذه‬
‫احلياة لكن من غري وري القرآن فإن تفطن اإلنسان هلذه احليلة سلم متن كيتده‬
‫و تتره ‪،‬وإن مل يتتتفطن انتصتتر عليتته الشتتيطان يف اتتذا امليتتدان وصتترفه عتتن القتترآن‬
‫ومض حياته بعيدا عن النياح بالقرآن‪.‬‬
‫إن الرتبية بالقرآن ستهلة ميسترة كمتا قتال اهلل تعتاىل { َولَقَتدْ يَسَّت ْرنَا السقُترْآَنَ‬
‫لَلذكسرك فَهَلْ مَنْ مادَّكَر }‬
‫[ ستوسة القمتر ‪ -‬اآليتة ‪] 17‬‬
‫وسلتا صتعب علتا التبعن ابتتالء‬
‫واختبتتاسا لتمحتتيا الصتتادق متتن الكتتابا ‪ ،‬ولعتتل التتبعن‬
‫تتد ستتهولة يف بعتتن‬
‫الطرق وبعن املناات فيظن النياح فيها ويرتع ما او اعلا منها واسفا‪ ،‬لكن متن‬
‫‪17‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫يتدبر آيات القترآن الكتريم ال خيفتا عليته اتذا اةمتر وال يترده عتن االستتمراس يف‬
‫السري إىل ان قصل علا ما يريد من النياح والتفوق والقوة والتطوير‪.‬‬
‫املسألة الرابعة ‪ :‬من يقوم بصناعة اإلنسان واحلياة؟‬
‫‪‬‬
‫يرى البعن ان صناعة اإلنسان بالقرآن ال يستم بهتا إال ملتن متكتن متن علتوو‬
‫اآللة وسزق نسبة عالية من العلم ومن عداه فال يسم له بذلك‪.‬‬
‫ويرى بعضهم ان تكون الرتبية متن ختالل كتتر الرتبيتة وعلتم التنفس وكتتر‬
‫التطوير والتفيري املعاصرة وحيتهم يف اذا انهم غري مؤالني للرتبية بالقرآن والسنة‬
‫وليس عندام علم بذلك وخيشون اخطأ إن دخلوا اذا اجملال؟‬
‫والسبر يف مثل اذا الفهم او النظرة الكليتة الكماليتة وانته ال يتدعو إال متن‬
‫بلت الكمتتال وال يربت إال متتن اتتا العلتتم متتن اورافتته ‪ ،‬واتتذا الفهتتم غتتري صتتحي‬
‫فالنيب صلا اهلل عليه وسلم يقول بلفوا عين ولو آية ‪،‬وكان كتثري متن الصتحابة‬
‫يتتأتون التتنيب صتتلا اهلل عليتته وستتلم فيستتمعون منتته بضتتا آيتتات متتن القتترآن وبعتتن‬
‫اةحاديث ثم يأمرام النيب صلا اهلل عليه وسلم بالرةوع إىل اقوامهم وتعلتيمهم متا‬
‫تعلمتتوه فلتتو كانت اتتذه النظتترة صتتحيحة لكتتان املتتنهت ان يرستتل التتنيب صتتلا اهلل‬
‫عليتته وستتلم إىل كتتل ةهتتة سةتتل متتن الصتتحابة قتتد ا حفتتظ القتترآن وحفتتظ كتتل‬
‫اةحاديتتث ويتميتتز بالتتذكاء ويعتترم ةتتواا كتتل مستتألة وفتتتوى يف كتتل تتؤون‬
‫احلياة‪.‬‬
‫ال يوةتتد احتتد مهمتتا كتتان‬
‫متتا كتتل العلتتم ‪ ،‬فتتاةمر نستتيب ولتتو اختتذنا بهتتذا‬
‫املفهوو لعطلنا الرتبية بالقرآن والسنة يف اةتسرة واجملتما ومنعنا كثريا متن النتا‬
‫من الرتبية واإلصالح ونتت عن اذا املفهوو إقصاء غتري مقصتود للقترآن والستنة عتن‬
‫الرتبية والتعليم املستمر كل اذا خوفا من اخطأ‪.‬‬
‫‪18‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫الصحي ان كل مسلم ومسلمة ميكنه املشاسكة الفاعلة يف صناعة اإلنستان‬
‫واحلياة‪ ،‬حتا من كان اميا ال يقرا وال يكتر يستتطيا ان يقتوو بتذلك متن ختالل‬
‫ما يسما من النصوص انتا او انتاع ويرزقته اهلل فقههتا فريبت عليهتا ابنتاءه وكتل‬
‫من يصل إليه صوته‪.‬‬
‫ومما قد يكون سببا يف اذه املشكلة الرتبوية اعتباس بعضهم ان قتول ال ادسي‬
‫نقتتا وعير‪،‬واتتذه مشتتكلة اختترى‬
‫تتر عالةهتتا اوال وتصتتحي االعتقتتاد فيهتتا‬
‫لتنحل املشكلة اةوىل‪.‬‬
‫واملنهت يف اذه املسألة يتلتا فيما يل‬
‫ان الرتبية تكون بنصوص القرآن والسنة وما اتصل بهما‪.‬‬‫ان الرتبية تكون من خالل النصوص مبا رة‪.‬‬‫انه ميكن وةود الفقه يف نا دون آخر ويف مسألة دون اخرى‪.‬‬‫ان ال يتتتكلم اإلنستتان فيمتتا ال يعلتتم وان يقتتول ال ادسي فه ت الطري ت إىل ان‬‫يدسي فمن كان اذا منهيه فإن اهلل تعاىل يرزقه العلم لا ال يدسي‬
‫االةتهتتاد يف تطبي ت مفتتات تتتدبر القتترآن والستتنة قق ت اإلثتتراء العلم ت متتا‬‫الزمن ويتي الفرص الكثرية املتكرسة للرتبية بالقرآن والسنة‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة اخلامسة ‪ :‬صناعة اإلنسان بني احلفظ والفهم‬
‫إن احلفظ يواةه يف اذه اةياو ايمة رسة يتزعمها اعتداء اإلستالو وادتدع‬
‫بها عدد من ابنائه ممن تتلمذوا يف مداسسهم ‪.‬‬
‫إنه ال سبيل لقوة اةمة دون حفظ‪ ،‬لكنه ليس اي حفظ بل احلفظ الرتبوي‪.‬‬
‫إن اي مقلل لشأن احلفظ لو تأمل يف بات نفسه لوةد انه ال ميكنه ان يعتيش‬
‫وال ان يني يف احلياة دون حفظ فهل ميكنك ان تتعامل ما النا‬
‫دون ان حتفتظ‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫‪19‬‬
‫امساءام واحواهلم ‪ ،‬وال ميكنك ان تتروي ختربا دون ان حتفظته ‪ ،‬اتل ميكنتك‬
‫ان تطبت عمليتتات الرياضتتيات دون حفتتظ ةتتدول الضتترا ‪ ،‬اتتل ميكنتتك ان تفهتتم‬
‫كثريا من التفاعالت الكيميائية دون ان حتفظ اجلدول الدوسي‪ ،‬ال تستطيا ان‬
‫تطبتت نظامتتا دون ان حتفتتظ متتواده ‪ ،‬اتتل ميكنتتك ان تتتتعلم لفتتة اةنبيتتة دون ان‬
‫حتفتتتظ مصتتتطلحاتها ‪ ..‬ا‬
‫متتتن امتتتوس احليتتتاة‪ ،‬بتتتل إن قتتتوة التتتذاكرة واحلافظتتتة‬
‫باعرتام اجلميا ا من ابرز ادوات النيتاح يف احليتاة فلتم إبا اتذه التدعوات التيت‬
‫تنتتادي بإلفتتاء احلفتتظ يف منتتاات التعلتتيم وحتيتتد عنتته إىل وستتائل وادوات يتترون انهتتا‬
‫تطوير للعملية الرتبوية وبديلة للطرق التقليدية حتا لقد مسع بعتن الرتبتويني متن‬
‫املتتصصني يف القيا‬
‫والتقويم يقسم التقويم إىل قسمني‬
‫اةول اةسئلة احلفظية‬
‫والثان‬
‫اسئلة التفكري واإلبداع واالستنباا‬
‫ثم يهون متن اةول ويتدعو إىل تركته ومييتد الثتان ويؤكتد عليته‪ ،‬واحلت ان‬
‫كال اةمرين مطلوا فاحلفظ والفهم اما سكنا الرتبية والتعليم‬
‫إ ن سدة الفعل اذه سببها ان بعتن املنتاات الرتبويتة تقتصتر علتا التركن اةول‬
‫من اسكان احلفظ الرتبوي وتهمل الركنني اآلخرين فتنتت بهتذا املتنهت منتابج غتري‬
‫مؤالتتة تربويتتا فظتتن اولئتتك ان العيتتر يف احلفتتظ ومل ينتبهتتوا إىل مكمتتن اخلتتل‬
‫ومكان النقا فيقوموا بإصالحه بدل ان مياسسوا إفسادا آخر إال ان يكون اتذا‬
‫او ادفهم ‪.‬‬
‫إن إامتتال اتتذا املبتتدا الكتتبري متتن مبتتادئ الرتبيتتة يتتؤدي إىل ان يتتتترج افتتراد‬
‫اجملتما ضعافا ال يصلحون لش ء وإال فتال علتم بتال حفتظ حتتا يف العلتوو الدنيويتة‬
‫من ور واندسة وحاسر ولفات وصناعة وزساعة وهاسة وغرياا‪ ،‬وما البطالة اليت‬
‫بدات تتفشا يف صفوم الشباا إال احد الشوااد علا ما بكر‪ ،‬فقد عيزوا عتن‬
‫املنافسة يف ميدان العمل وبلك بسبر ضعف الرتبية والتعليم اليت اامل بناؤاا منتذ‬
‫الصتتفر‪ ،‬فقتتل ملتتن قتتاول عتتالج البطالتتة يف اجملتمتتا بعتتد حصتتوهلا ان يعاجلهتتا متتن‬
‫‪20‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫اصتتوهلا واتتذا يكتتون يف إعتتادة النظتتر يف منتتاات الرتبيتتة والتعلتتيم املوةهتتة لصتتناعة‬
‫اإلنسان وبنائه‪.‬‬
‫إن مستتألة حفتتظ اةصتتول ومتثلتتها املتتتون ‪ ،‬وفهتتم وفقتته اتتذه اةصتتول وميثلتته‬
‫روح تلك املتون وما يستيد عليها من تطبيقات يف احلياة ا املنهييتة يف صتناعة‬
‫اإلنسان واو فيما احسر امر حمسوو عند متن وةته إليته اتذا الكتتاا وإن كتان‬
‫غتتري مستتلم عنتتد بعتتن الرتبتتويني املعاصتترين ممتتن تتلمتتذوا علتتا الفتترا وتتتأثروا‬
‫لناايهم ويف الوق نفسه مل تت هلم الفرصة للتعم والتأمل يف منهت الستلف يف‬
‫الرتبية والتعليم بسبر انشفاهلم بدساسة ختصصهم فهؤالء تنقصتهم اختربة يف اتذا‬
‫اجملال‪.‬‬
‫وال ا قصد بتاملتون املتتون العلميتة املعروفتة املتداولتة يف دسو‬
‫العلتم و تروحها‬
‫اذه ةزء مما اعنيه وإمنا اعتين انته لكتل امتر نريتد صتناعته يف اإلنستان حتتا يف‬
‫تعلتتم احلتترم واملهتتن‪ ،‬ال بتتد متتن (متتنت اي ملتتتا قفتتظ لفظتته‪ ،‬و( تترح يوضت‬
‫معانيه‪ ،‬وبهذه الطريقة يتم سبل املعان باةلفال وقصل حفظها وتطبيقها‪.‬‬
‫إن حفظ املتون ا القاسم املشرتع بني كل الناةحني يف كتل الفنتون‪ ،‬فهتل‬
‫ساي اديبا ال قفظ كما كثريا من الشعر؟ وال سايت عتامل سياضتيات ال قفتظ‬
‫ةداوهلا وفرضياتها ونظرياتها ‪ ،‬وال سايت عتامل نفتس ال قفتظ امستاء مداسستها‬
‫وسواداا ومناايها ونظرياتها وفلسفتها‪....‬ا‬
‫إن تربية اإلنسان وصناعته باختصاس تقوو علتا ختتزين املعلومتات اي اةفكتاس‬
‫واملعتقدات الصحيحة ختزينا قويا ساستتا ثتم توضتيحها و ترح كيفيتة تطبيقهتا ‪،‬‬
‫ثم التدسير عليها حتا تثب ‪.‬‬
‫فأوال يأت حفظ اةلفال ثم يأت‬
‫رحها وتوضتيحها وبيتان صتلتها باحليتاة ثتم‬
‫تأت الرتبية والتعويد علا تطبيقها خطوات ثالث تتزامن باستمراس ‪.‬‬
‫اما من خيلل اذا الرتتير فيتلل بني احلفظ والفهم فقد وضا اةموس يف غري‬
‫مواضعها‪.‬‬
‫‪21‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫احلفظ يف الصتفر والفهتم يف الكترب ‪ ،‬فتإبا تددنا علتا الصتفري لتيفهم ضتاع‬
‫علينا الوق الثمني للحفتظ ‪ ،‬وإبا اسدنتا بنتاء الكتبري وتفهيمته دون حفتظ مل جنتد‬
‫اةستتا‬
‫التتذي نتتبين عليتته فنكتتون بهتتذا اخلتتل اضتتعنا فتترتة البنتتاء وا ت العشتتر‬
‫السنوات الزار من حياة اإلنسان اي من اخامسة حتا اخامسة عشرة‪ ،‬فتاخمس‬
‫اةوىل منهتتا للحفتتظ واخمتتس الثانيتتة للفهتتم املبتتدئ ثتتم اخمتتس التتيت تليهتتا للفهتتم‬
‫اةعم واكذا يتعم الفهم مرحلة بعد مرحلتة يف خطتل مخستية متتاليتة قوامهتا‬
‫واساسها اخطة اخمسية اةوىل‪.‬‬
‫إامتال حفتتظ اةلفتال يف الصتتفر ستببه ان اصتتحاا اتذا املتتنهت يريتدون لهتوس‬
‫اةثر مبا رة وعليه ستبوا نظرية انه ال‬
‫توز ان قفتظ الطالتر متا ال يفهمته‪ ،‬بتل‬
‫قال بعضهم إنه امر متعذس‪ ،‬وما فقهوا ان اةموس تؤخذ بالتدسيت‪ ،‬وان املرب مثتل‬
‫الفالح‪ ،‬فتالفالح يفتر‬
‫النتلتة ت متثال ت وخيتدمها جبتد واةتهتاد متدة اسبتا ستنوات‬
‫ويصرم عليها واو ال يترى اي مثترة ختالل اتذه املتدة لكنته يعلتم ان الثمترة قادمتة‬
‫وانه سيأت وق‬
‫ين مثرة تعبه وجمهوده ‪ ،‬ومثله التاةر هده يتوقا اخستاسة يف‬
‫السنوات اةوىل ملشروعه وال يرده بلك عن االستمراس إىل ان يوود دعائم مشتروعه‬
‫ثتتم بعتتداا يبتتدا جبتتين اةسبتتاح فكتتذلك تربيتتة اإلنستتان متامتتا‪ ،‬صتتحي انتته قفتتظ‬
‫ونرى انه ال يفهم لكنه بعد سنوات قليلة سيكون بأمس احلاةتة إىل اتذا احلفتظ‬
‫فإن ترع بدونه حلقه الضرس‪.‬‬
‫حنتتن يف اتتذا العصتتر ‪-‬وانستتياقا متتا العوملتتة الفربيتتة ‪-‬صتترنا نبحتتث عتتن‬
‫احللول العاةلة الفوسية يف كل ؤون احلياة ومنها الرتبية واليت ال تقبل اذا املنهت‬
‫ابتتدا ف متتتن يتتتتابا التتتربامت الرتبويتتتة والنفستتتية يف القنتتتوات الفضتتتائية يالحتتتظ اتتتذا‬
‫التوةتته‪ ،‬وال يتتالو الستتائل علتتا ولبتته لكتتن اللتتوو علتتا بعتتن ااتتل الرتبيتتة حتتني‬
‫قذفون من مناايهم اام اصوهلا وحني ينساقون ما بعن التياسات اخاوئة‪.‬‬
‫إن إامال احلفتظ الرتبتوي يف الصتفر يتؤدي إىل صتعوبة الرتبيتة عنتد الكترب ‪،‬‬
‫اما إبا استطعنا ان قفظ الصفري ما نريد تربيته عليه يف الكرب وةتدنا فيمتا بعتد‬
‫‪22‬‬
‫اةسا‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫الذي نتبين عليته وات تلتك الثتروة اللفويتة متن املعلومتات واةفكتاس املهمتة‬
‫اليت مصدساا القرآن والسنة فيسهل رحها له ومن ثم تربيته علا تطبيقها‪.‬‬
‫إن الطفل ميكنه الفهم بالتدسيت ملتا حفظته يف الصتفر متن معلومتات وافكتاس‬
‫وعقائد فنقول له اذه انا ‪ ،‬وتلك مهمتها كذا ‪ ،‬واذه املعلومة نقصد بها كذا ‪،‬‬
‫واذا القاعدة نطبقها يف احلاالت التالية ‪ ....‬ا ‪،‬‬
‫اما إبا ااملنتا احلفتظ يف الصتفر ثتم بلت اإلنستان العا ترة او اخامستة عشترة‬
‫واسدنتتا بنتتاءه فمتتابا نصتتنا والوعتتاء فتتاس ‪ ،‬وتعبئتتته ال تتيستتر يف وق ت ستتريا بتتل ال‬
‫ميكتتتن ألن ال ذذرا رة م ذذا مف ذذاتيا لبذذ منه ذذا ل ذذياإلن الذذ‬
‫و ىل قلذذ اإلنس ذذان‬
‫ونفسه ومن ثم تغيري أفإلاره ومعتق اته‪.‬‬
‫إن اخلتتل بتتني احلفتتظ والفهتتم خطتتأ تربتتوي كتتبري وقع ت فيتته بعتتن منتتاات‬
‫الرتبية يف عصرنا احلاضر لذلك افلس وعيزت عن صناعة اإلنسان القوي القادس‬
‫علا العطاء‪.‬‬
‫إبا اسدت ان تعتترم مقيتتا‬
‫الرتبيتتة يف بلتتد‪ ،‬فتتانظر إىل ستتلوع وتتالا املرحلتتة‬
‫الثانويتتة ونستتبة اجلتتادين يف تلتتك املرحلتتة ونضتتيهم العقل ت ‪ ،‬فهتتم قتتد امضتتوا تستتا‬
‫سنوات يف الرتبية والتعليم‪.‬‬
‫إن تأصيل اذه املسألة وبيان الشتبهات العلميتة والعمليتة املتعلقتة بهتا اوستا متن‬
‫ان تبينتته اتتذه املستتاحة‪ ،‬وإمنتتا تعرضت هلتتا ةبكِّتتر بتتأن الطريت إلصتتالح اجملتمتتا‬
‫وصناعة اإلنسان او احلفظ الرتبوي لكل ما حنتاج إليه يف اذه احلياة‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة السادسة ‪ :‬مشروعنا احلضاري‬
‫إن كتاا مفات تتدبر القترآن الكتريم متا كتتاا مفتات تتدبر الستنة النبويتة‬
‫ميثل اللبنات اةوىل للمشروع احلضتاسي التذي حتتاةته اةمتة اليتوو لصتناعة احليتاة‬
‫‪23‬‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫فهو مشروع حضاسي يعاجل البنيتة اةساستية لألمتة‪ ،‬واتو بنتاء النفتو ‪ ،‬بنتاء القتوة‬
‫املعنوية‪ ،‬عالج الوان الذي استشرى يف كيان اةمة ‪.‬‬
‫إن مصطل ( املشروع احلضاسي اإلسالم‬
‫من املصطلحات املعاصرة واليت‬
‫يستعملها املفكرون اإلسالميون يف مقابل املفكرين العلمانيني وغريام وجند‬
‫املفكر اال سلطان يدعو املثقف املسلم ان يتعامل ما االصطالحات اجلديدة ‪،‬‬
‫والصي الفكرية واحلضاسية املستحدثة بش ء من الرزانة وسعة اةف وسباوة اجلأل‬
‫تعبري مستحدث وصيفة فيها من‬
‫ثم يقول إن تعبري ( املشروع احلضاسي اإلسالم‬
‫اجلاببية والطرافة ما يهول اةمر علا الشباا ‪ ،‬و عله كأنه اماو قضية ةديدة ال‬
‫قبل له بها وال عهد له لثلها يف حني ان اةمر ببساوة ديدة يتعل ببيان منهاج النبوة‬
‫وادي حممد صلا اهلل عليه وسلم واصحابه وإنزال املنهاج علا واقا النا اليوو "اات‬
‫ويقول يف حتديد مفهوو املشروع احلضاسي‬
‫" او خطة إنسانية عامة و املة‬
‫متكاملة لصياغة احلركة اإلنسانية لألمة يف مستقبلها املأمول‬
‫يث تتناول اذه‬
‫اخطة صياغة وتكوين الفرد نفسيا وتربويا وعقليا وعلميا وعقديا وقيميا يف بات‬
‫الوق الذي تصو فيه حركة البناء االةتماع و بكة عالقاته سوحيا وسلوكيا‬
‫وتنظيميا لا يضمن اتساق حركة الفرد واجملتما وف سؤية واضحة ومناخ ثقايف‬
‫موحد"اات(‪)1‬‬
‫وحتقيتت اتتذا املشتتروع يكتتون اوال بتتاحلفظ الرتبتتوي للقتترآن والستتنة‪ ،‬التتذي‬
‫ميكتتن حتقيقتته بشت ء متتن البستتاوة والقتتوة والوضتتوح متتن ختتالل التتتدسير العمل ت‬
‫اجلتتاد علتتا مفتتات تتتدبر القتترآن والستتنة‪ ،‬ستتواء كتتان بلتتك بواستتطة افتتراد‪ ،‬او‬
‫مؤسسات حكومية‪ ،‬او خاصة ‪.‬‬
‫إننا يف اذا العصر نواةه حرا مصتطلحات احتدث غربتة للقترآن والستنة بتني‬
‫االتتتها بستتتبر متتتا مياسستتته بعتتتن الكتتتتاا واحملاضتتترين واملتتتدسبني متتتن تطتتتوير‬
‫(‪)1‬‬
‫مقدمات يف سبيل مشروعنا احلضاسي اال سطان ص‪ 4‬وما بعداا‬
‫‪24‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫للمصتتطلحات اللفويتتتة بفيتتة جمتتتاساة الواقتتا وتقتتتديم اإلستتالو للعتتتامل بفهتتم العتتتامل‬
‫املعاصر دون ان ينتبه آلثاس اذا التطوير وما يعقبه من فصل بني النا‬
‫وبني القرآن‬
‫والسنة بسبر اذه املصطلحات اجلديدة اليت تتوالد يوما بعد يوو ‪.‬‬
‫لقتتد اصتتب ااتتل الثقافتتة يتكلمتتون بلفتتة يصتتعر علتتا غرياتتم ان يستتتوعر متتا‬
‫يقولون وفهم ما يطرحون وقراءة ما يكتبون من مقاالت و وث فصاس اولئتك بتدل‬
‫ان يقدموا القرآن والسنة للنا‬
‫بألفالها ومصتطلحاتها وان قتافظوا علتا اويتهتا‬
‫اوةدوا مصطلحات ةديدة لتكون اكثر ةاببية واقوى سنينا يف ابن العتامل واتذا‬
‫التفتيري للمصتطلحات اإلستالمية مياسسته ايضتا عتدد متن الفئتات يف اجملتمتا فأاتتل‬
‫الرتبية واال علتم التنفس واالةتمتاع واإلداسة واالقتصتاد والربجمتة اللفويتة العصتبية‬
‫ممن قاولون تأصيل تلتك اجملتاالت كتل اتؤالء وغرياتم مياسستون العمليتة نفستها‬
‫(‪ )1‬حتا اصبح هلم مفردات خاصة حتتتاج إىل تراتة وإىل ترح فتانظر إىل اي‬
‫حتتد وصتتل غربتتة املصتتطلحات الشتترعية حتتتا صتتاس بإمكانتتك ان تؤلتتف قاموستتا‬
‫كبريا لترتةم به تلك املصطلحات وتعيداا إىل سريتها اةوىل ‪.‬‬
‫إنه يف التعامل ما تلك الظاارة امامك ثالثة خياسات‬
‫اةول ان ترتع املصطل اةصل وتستعمل اجلديد ‪.‬‬
‫الثان‬
‫ان تبقا علا اةصل وتتياال اجلديد ‪.‬‬
‫الثالتتث ان تقتتوو بتتالربل بتتني اةصتتل واجلديتتد متتا التأكيتتد علتتا استتتتداو‬
‫اةصل وحماولة إحيائه يف النفو‬
‫بدل ايره واستبداله بفريه‪.‬‬
‫اةختتري اتتو افضتتلها ةنتتك إن استتتعمل اجلديتتد وتركتت املصتتطل اةصتتل‬
‫تسبب يف فصل اجلمهوس عن الفال القرآن والسنة ومصطلحاتهما‪ ،‬وإن بقي علا‬
‫املصطل اةصتل مل يفهتم النتا‬
‫(‪)1‬‬
‫متا تريتد نظترا ملتا مياسسته التعلتيم واإلعتالو متن‬
‫ويلح بهؤالء اصحاا احملالت واملؤسسات والشركات اليت اعيب باةمساء والشعاسات اةةنبية ‪ ،‬واو امر‬
‫قرص عليه اولئك ةنهم‬
‫دون ةاببيته عند النا‬
‫‪ ،‬واذا احد اعراض الفساد يف صناعة اإلنسان‬
‫املبحث الثان ي‪ :‬صناعة اإلنسان‬
‫‪25‬‬
‫حتديث مستمر وحثيتث للمعتان واةفكتاس وتستميتها بأمستاء ةديتدة واتذا يفتتك‬
‫باملسلمني ويضعف قوتهم العلمية املعنوية ‪.‬‬
‫إنه يف اذا املقاو ينبف ان نفرق بني ةهتني‬
‫اةوىل حينما داور اهوس اةمة اإلسالمية ‪.‬‬
‫الثانية حينما حناوس اال احلضاسات اةخرى ‪.‬‬
‫ينبفت الفصتل التتتاو بتني اجلهتتني وإعطتتاء كتل ةهتة متتا يناستبها دون خلتتل او‬
‫تهيني ‪ ،‬فاملسلم الذي يؤمن باهلل سبا وباإلسالو دينا ولحمد صلا اهلل عليه وسلم‬
‫نبيا‪ ،‬ومرةعيته إىل القرآن والسنة يف اي بيئة كان وحت اي حضاسة يعيش ينبف‬
‫ان خياور باملصطلحات اةصلية التيت يفهمهتا متن اتذين املصتدسين وان توضت لته‬
‫متتتاو الوضتتوح وباملثتتل بعتتن املصتتطلحات التتيت اصتتطل عليتته علمتتاء اإلستتالو يف‬
‫مراحتتل تتتدوين العلتتوو اإلستتالمية متتاداو املصتتطل عتترم واستتتقر فهتتو ختتري متتن ان‬
‫حنتتدث مصتتطلحات ةديتتدة ونتتربمت لفتتة ةديتتدة قتتتاج املستتلمون ووتتالا العلتتم إىل‬
‫وق لتعلمها والتحدث بها ‪ ،‬اما اال احلضاسات اةخرى ومن كان علتا فكترام‬
‫فنتاوبهم لا يفهمون وما يفقهون‪.‬‬
‫وايضا ينبف ان نفرق بني ةهتني‬
‫اةوىل بيان ما تضمنه القرآن والسنة من قواعد لصياغة احلياة ابتداءً‬
‫الثانيتتة التترد علتتا مكائتتد الكائتتدين و تتبهات املفرضتتني ممتتن اتتم داختتل‬
‫صفوفنا او خاسةها ‪.‬‬
‫يف اجلهتتة اةوىل نفتتر‬
‫ونؤصتتل الفتتال ومصتتطلحات القتترآن والستتنة مبا تترة ‪.‬‬
‫ويف اجلهة الثانية ينبف ان نكشتف تلبتيس امللتبس ونرتةتم كالمته جلمهتوس اةمتة‬
‫ليفهمه علا حقيقته فال يلبس علا اةمة امراا فالرد عليه يقوو علا امرين‬
‫اةول كشف حتريفه للكلم عن مواضعه وتبديله للمصطلحات‬
‫الثان‬
‫دحن ادلته اليت يستدل بها ‪.‬‬
‫‪26‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫إن اخلل بني اةموس اليت بكرتها او الذي اوةد اخلل عند بعن املفكرين‬
‫يف حمتتاولتهم لصتتناعة اإلنستتان وصتتناعة احليتتاة فحتتدث فصتتل بتتني وتترحهم وبتتني‬
‫القرآن والسنة‪.‬‬
‫‪27‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫املبحث الثالث حفظ الفال القرآن الكريم‬
‫واو الركن اةول من اسكان احلفظ الرتبوي‪.‬‬
‫والطري إىل حفظ الفال القرآن الكريم او (احلفظ اةسبوع‬
‫‪.‬‬
‫واحلفتتتظ اةستتتبوع اتتتو التتتذي يعتمتتتد التتتدوسة اةستتتبوعية لتنظتتتيم احلفتتتظ‬
‫بأ كال خمتلفة ‪.‬‬
‫املسألة األوىل ‪ :‬نظام احلفظ األسبوعي التفصيلي‬
‫‪‬‬
‫‪- 1‬ان يكون احلفظ وف ترتير السوس واآليات وليس اةةزاء واةمثان‪.‬‬
‫‪ - 2‬البداية من قصاس السوس ثم اواسطها ثم وواهلا اذا اتو الرتتيتر املنطقت‬
‫حيث يتم الرتق والصعود بالتدسيت ‪.‬‬
‫‪ - 3‬يف كتتل يتتوو حتفتتظ قتتدسا مناستتبا لطاقتتتك اليوميتتة مراعيتتا متتا ستتيأت‬
‫تقريره يف مفتاح (يسر يف املبحث الساد‬
‫‪ - 4‬حتديد مواعيد يومية حلفظ اجلديد ‪.‬‬
‫‪ - 5‬ما حتفظه اآلن تكرسه بعد سبا ساعة ثم نصتف ستاعة ثتم ستاعة ثتم بعتد‬
‫ساعتني ثم ما كل ابان ‪ ،‬ويوصا بقراءته يف السنن الرواتر لذلك اليوو‪.‬‬
‫‪- 6‬يتم احلفظ آية آية فإن كان وويلة ميكن تقسيمها‪.‬‬
‫‪- 7‬يتم تكراس اآلية ةهرا حتا يتم حفظها‪.‬‬
‫‪- 8‬ثم حفظ اآلية اليت تليها إىل نهايتة الستوسة إن كانت قصترية او إىل نهايتة‬
‫املقطا‪.‬‬
‫‪- 9‬ثم الرةوع مرة اخرى بالطريقة نفسها آية آية وتكتراس اتذه العمليتة حتتا‬
‫يتم حفظ السوسة او املقطا متاما‪.‬‬
‫‪28‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪ - 10‬افضتتل وقت للحفتتظ قبيتتل الفيتتر او بعتتده حيتتث‬
‫تمتتا نشتتاا التتنفس‬
‫والبتتدن ملتتن اتبتتا الستتنة يف النتتوو املبكتتر حيتتث كتتان صتتلا اهلل عليتته وآلتته وستتلم‬
‫يكره السهر بعد صالة العشاء اما من مل يعمل بهذه السنة فعليته ان خيتتاس الوقت‬
‫الذي يتوفر له اذان اةمران يف اي وق من ليل او نهاس ‪.‬‬
‫‪ - 11‬ليس اناع عدد معني للتكراس إمنا املقيا‬
‫الوصول إىل اإلتقان‪.‬‬
‫‪ - 12‬بداية اليوو التال وقبل احلفظ اجلديد تسما كل ما حفظته من بداية‬
‫السوسة إىل حيث وقف ويسما (مراةعة السوسة ‪.‬‬
‫‪ - 13‬عنتتد إمتتتاو حفتتظ الستتوسة يتتتم تستتميعها التتة دون اخطتتاء يف ةلستتة‬
‫واحدة يف اكثر من يوو وال قسن االستتعيال يف االنتقتال للستوسة التيت تليهتا قبتل‬
‫حتقي اذا الشرا ‪.‬‬
‫‪- 14‬ال تستعيل يف حفظ السوسة بل قلل مقداس احلفظ اجلديد‪ ،‬ةنته كلمتا‬
‫وال ت متتدة حفتتظ الستتوسة كتتان اقتتوى يف ضتتبطها ةنتته يتتزداد تكراساتتا وتطتتول‬
‫مدته‪ ،‬اما إبا استعيل يف حفظ السوسة فاتت عليتك اتذه الفرصتة فيقتل الضتبل‬
‫ويصعر عليك سبل اول السوسة بآخراا‪( ،‬وسا عيلة اوسث سيثا ‪.‬‬
‫‪ - 15‬تقستتتتتيم الستتتتتوسة إىل مقتتتتتاوا يكتتتتتون حستتتتتر موضتتتتتوعاتها وبعتتتتتن‬
‫املوضتتوعات الطويلتتة ميكتتن ان تقستتم إىل اكثتتر متتن مقطتتا كمتتا ميكتتن اتتا‬
‫اكثر متن موضتوع يف مقطتا واحتد حستر الطتول والقصتر ‪ ،‬اتذا التقستيم يستهل‬
‫حفظ السوس املتوسطة والطويلة فهو‬
‫علها كأنها ستوسا قصترية ‪ ،‬واتذا التقستيم‬
‫يفين متاما عن اةمثان وقق املصلحة التيت حتققهتا ويالحتظ ان احلاةتة إىل مثتل‬
‫اذا التقسيم يف البداية فقل ثم بعد اذا يستفنا عنه عند حفظ السوسة التة ةن‬
‫تصتتويراا يتقتتاسا ويستتهل فتتيمكن للحتتافظ ان ينظتتر إليهتتا نظتترة كليتتة حتتتا لتتو‬
‫كان سوسة البقرة ‪ ،‬واذا من فوائد احلفظ علا السوس‬
‫‪- 16‬تصميم ةدول حفظ اجلديد ينقسم إىل نوعني إاال ‪ ،‬وتفصيل‬
‫‪29‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫اإلاال يكون ملواعيد بداية حفتظ كتل ستوسة ويراعتا فيته القتدسة اليوميتة‬
‫واةسبوعية للحفظ‬
‫مثال‪1‬‬
‫امحد قدسته اليومية يف حفظ اجلديد مخسة اسطر يف اليوو يف اسبعة ايتاو متن‬
‫اةسبوع اي عشرين سطرا يف اةسبوع‬
‫* ةدول (حفظ اجلديد اإلاال‬
‫للمرحلة اةوىل ةمحد من سوسة النا‬
‫إىل‬
‫سوسة املرسالت‪.‬‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫‪1 /1‬‬
‫النا‬
‫الكافرون‬
‫السب‬
‫‪1 /8‬‬
‫النصر‬
‫املاعون‬
‫السب ‪1 /15‬‬
‫قريش‬
‫القاسعة‬
‫السب ‪/1/22‬‬
‫العاديات‬
‫البينة‬
‫السب ‪1/29‬‬
‫القدس‬
‫الضحا‬
‫مالحظات‬
‫واكذا إىل آخر املرحلة اةوىل ‪.‬‬
‫* ةتدول (حفتظ اجلديتتد التفصتيل‬
‫للمرحلتتة اةوىل ةمحتد متتن ستوسة النتتا‬
‫إىل سوسة املرسالت ‪.‬‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب ‪1/1‬‬
‫النا‬
‫اةحد ‪1/2‬‬
‫الفل‬
‫اإلخالص‬
‫االثنني ‪1/3‬‬
‫املسد‬
‫النصر‬
‫الثالثاء ‪1/4‬‬
‫الكافرون‬
‫الكوثر‬
‫السب ‪1/8‬‬
‫املاعون‬
‫قريش‬
‫مالحظات‬
‫‪30‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫اةحد ‪1/9‬‬
‫الفيل‬
‫اهلمزة‬
‫االثنني ‪1/10‬‬
‫العصر‬
‫التكاثر‬
‫الثالثاء ‪1/11‬‬
‫القاسعة‬
‫‪- - -‬‬
‫مثال‪2‬‬
‫* ةدول (حفظ اجلديد اإلاال‬
‫للمرحلة الرابعة ةمحتد متن ستوسة احلديتد‬
‫إىل ستتوسة التتذاسيات‪ ،‬علتتا ان واقتتته اليوميتتة يف حفتتظ اجلديتتد مخستتة استتطر يف‬
‫اسبعة اياو يف اةسبوع اي عشرين سطرا يف اةسبوع‪.‬‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫‪1 /1‬‬
‫احلديد ‪1-‬‬
‫احلديد ‪12-‬‬
‫السب‬
‫‪1 /8‬‬
‫احلديد ‪13-‬‬
‫احلديد ‪20-‬‬
‫السب ‪1 /15‬‬
‫احلديد ‪21‬‬
‫احلديد ‪29-‬‬
‫السب ‪1/22‬‬
‫الواقعة ‪1-‬‬
‫الواقعة ‪56-‬‬
‫السب ‪1/29‬‬
‫الواقعة ‪57-‬‬
‫الواقعة ‪96-‬‬
‫مالحظات‬
‫واكذا إىل آخر املرحلة ‪.‬‬
‫* ةدول (حفظ اجلديد التفصيل‬
‫للمرحلة الرابعة ةمحد متن ستوسة احلديتد‬
‫إىل سوسة الذاسيات‪.‬‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب ‪1/1‬‬
‫احلديد ‪1-‬‬
‫احلديد ‪4-‬‬
‫اةحد ‪1/2‬‬
‫احلديد ‪5-‬‬
‫احلديد ‪8-‬‬
‫االثنني ‪1/3‬‬
‫احلديد ‪9-‬‬
‫احلديد ‪10-‬‬
‫الثالثاء ‪1/4‬‬
‫احلديد ‪11-‬‬
‫احلديد ‪12-‬‬
‫مالحظات‬
‫‪31‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫السب ‪1/8‬‬
‫احلديد ‪13-‬‬
‫احلديد ‪14-‬‬
‫اةحد ‪1/9‬‬
‫احلديد ‪15-‬‬
‫احلديد ‪17-‬‬
‫االثنني ‪1/10‬‬
‫احلديد ‪18-‬‬
‫احلديد ‪19-‬‬
‫الثالثاء ‪1/11‬‬
‫احلديد ‪20-‬‬
‫‪- - -‬‬
‫‪- 17‬ال قسن وضا املتطل التفصيل ةكثتر متن استبوعني ليكتون قريبتا‬
‫من الواقا وليقتصر التعديل يف اجلدول اإلاال خطة حفظ الطالر ‪.‬‬
‫‪- 18‬قسن االحتياا بالوق والزيادة لئال حتتاج إىل تكراس التتطيل كل‬
‫متترة ‪ ،‬ولك ت تفتترح التتنفس عنتتد اإلجنتتاز قبتتل الوق ت احملتتدد فيكتتون نوع تا متتن‬
‫التشييا وحني العكس فإنه قصل اليأ‬
‫واخمول واذا يعي مسرية الطالر ‪.‬‬
‫‪- 19‬إبا اكمل الطالر حفتظ ستوسة التة فإنهتا تنقتل إىل مراةعتة املرحلتة‪،‬‬
‫ويأت بيان بلك يف نظاو احلفظ التفصيل ‪ ،‬ثم يتم حفتظ الستوسة التاليتة بتكتراس‬
‫اخطوات السابقة إىل ان يتم حفظ سوس املرحلة كلها ‪.‬‬
‫‪- 20‬متتدة تكتتراس الستتوسة بعتتد حفظهتتا ثالثتتة ايتتاو علتتا اةقتتل قبتتل ان يستتم‬
‫للبدء يف حفظ السوسة اليت تليها واذا لفري قصتاس الستوس ‪ ،‬امتا قصتاس الستوس فقتد‬
‫يكف يوو او يومان‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثانية ‪ :‬نظام احلفظ األسبوعي العام‬
‫‪ - 1‬يقسم حفظ القرآن الكريم إىل مراحل ‪.‬‬
‫‪ - 2‬يتوقف وول املرحلة علا مستتوى الطالتر وقتدسة حمافظتته علتا متا يتتم‬
‫حفظه‪ ،‬اي قدسته اليومية علا املراةعة ‪ ،‬وعليته فلتيس انتاع تقستيم ثابت موحتد‬
‫ملراحل حفظ القرآن ‪.‬‬
‫امثلة‬
‫‪32‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫* امحد يستطيا مراةعتة ثالثتة اوةته يف اليتوو اي ‪ 21‬وةهتا يف اةستبوع اي‬
‫‪.‬‬
‫من املرسالت إىل النا‬
‫* حممتتد مخستتة اوةتته يف اليتتوو اي ‪ 35‬وةهتتا يف اةستتبوع اي متتن نتتوح إىل‬
‫النا ‪.‬‬
‫* صاحل عشرة اوةته يف اليتوو اي ‪ 70‬وةهتا يف اةستبوع اي متن الواقعتة إىل‬
‫‪.‬‬
‫النا‬
‫‪ - 3‬يتم توزع اذه املقادير علا اياو اةسبوع حسر اجلداول التالية‬
‫* ةدول امحد ‪ ،‬من املرسالت إىل النا‬
‫‪ /‬ثالثة اوةه يف اليوو‪.‬‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫املرسالت‬
‫عم‬
‫اةحد‬
‫النازعات‬
‫التكوير‬
‫االثنني‬
‫االنفطاس‬
‫االنشقاق‬
‫الثالثاء‬
‫الربوج‬
‫الفا ية‬
‫اةسبعاء‬
‫الفير‬
‫الليل‬
‫اخميس‬
‫الضحا‬
‫البينة‬
‫اجلمعة‬
‫الزلزلة‬
‫النا‬
‫* ةدول حممد ‪ ،‬من نوح إىل النا‬
‫مالحظات‬
‫‪ ،‬مخسة اوةه يف اليوو‪.‬‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫نوح‬
‫املزمل‬
‫اةحد‬
‫املدثر‬
‫املرسالت‬
‫االثنني‬
‫عم‬
‫التكوير‬
‫مالحظات‬
‫‪33‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫الثالثاء‬
‫االنفطاس‬
‫اةعلا‬
‫اةسبعاء‬
‫الفا ية‬
‫الشرح‬
‫اخميس‬
‫التني‬
‫التكاثر‬
‫اجلمعة‬
‫العصر‬
‫النا‬
‫* ةدول صاحل من الواقعة إىل النا ‪ /‬عشرة اوةه يف اليوو‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫الواقعة‬
‫اجملادلة‬
‫اةحد‬
‫احلشر‬
‫اجلمعة‬
‫االثنني‬
‫املنافقون‬
‫التحريم‬
‫الثالثاء‬
‫تباسع‬
‫نوح‬
‫اةسبعاء‬
‫اجلن‬
‫املرسالت‬
‫اخميس‬
‫عم‬
‫الطاسق‬
‫اجلمعة‬
‫اةعلا‬
‫النا‬
‫‪ - 4‬يبدا امحتد‬
‫فتظ املرحلتة اةوىل متن ستوسة النتا‬
‫مالحظات‬
‫إىل ستوسة املرستالت‬
‫حسر نظاو احلفظ التفصيل ‪.‬‬
‫‪ - 5‬إبا اكمتتل حفتتظ املرحلتتة فإنتته ينتظتتر متتدة تطتتول او تقصتتر إىل ان يتتتم‬
‫تثبيتها‪.‬‬
‫‪- 6‬تثبي املرحلة يعين العمل جبدول املراةعة اةستبوع إىل ان يرستخ متامتا‬
‫وقتتتد تصتتتل إىل تتتهرين او ثالثتتتة او اكثتتتر كتتتل تتتتا‬
‫االستعيال يف االنتقال من مرحلة إىل اليت تليها قبل اإلتقان‪.‬‬
‫ستتتبه‪ ،‬وينهتتتا عتتتن‬
‫‪34‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪ - 7‬إبا انتها امحد متن تثبيت املرحلتة اةوىل ويريتد االنتقتال للمرحلتة الثانيتة‬
‫فمرحلته الثانية كما يل‬
‫إىل سوسة اإلنسان يبدا‬
‫ثالثة اوةه يف سبعة اياو ‪ 21‬وةها اي من ستوسة تبتاسع‬
‫فظها بالطريقة السابقة اليت حفظ بها املرحلة اةوىل‪.‬‬
‫‪- 8‬يستمر العمل جبدول مراةعتة املرحلتة اةوىل حستر ايتاو اةستبوع مضتافا‬
‫إليه ةدول مراةعة املرحلة الثانية ‪ ،‬فف كل يوو عنده اسبعة اموس‬
‫اةول مراةعة املرحلة او املراحل السابقة ويسما (املراةعة العامة ‪.‬‬
‫الثان مراةعة ما‬
‫حفظه من املرحلة احلالية‪ ،‬ويسما (مراةعة املرحلة ‪.‬‬
‫الثالث مراةعة ما‬
‫حفظه من السوسة احلالية‪ ،‬ويسما (مراةعة السوسة ‪.‬‬
‫الرابا حفظ املقطا اجلديد من السوسة‪ ،‬ويسما (حفظ اجلديد‬
‫‪- 9‬يتتتم حتديتتد مواعيتتد يوميتتة ثابتتتة لكتتل نتتوع متتن اةنتتواع اةسبعتتة‪،‬وميكن‬
‫اةتماع اةمرين اةخريين يف موعد واحد‪.‬‬
‫‪ - 10‬املراةعة يف النظاو اةسبوع بأنواعها الثالثة ال حتتاج إىل ةهد ةديتد‬
‫او حفتتظ ةديتتد بتتل ات حمفولتتة متامتتا‪،‬فقل حتتتتاج إىل تستتميا‪ ،‬وعليتته فاملقتتداس‬
‫اليتتوم ةمحتتد متتن اةنتتواع الثالثتتة اةوىل ال قتتتاج ستتوى دقتتائ وخاصتتة يف بدايتتة‬
‫حفظ القرآن الكريم‪.‬‬
‫‪ - 11‬يكون مراةعة املرحلة باتيتا يستمعه الطالتر لنفسته ويوةته إىل قراءتته‬
‫يف مواعيد حمددة ‪.‬‬
‫‪- 13‬ميكن عمل اختباس كتل استبوع لكتل متا‬
‫حفظته متن اةتل التحفيتز‬
‫والتذكري ويفرتض ان الطالر بهتذه الطريقتة دائمتا مستتعد لالختبتاس ال قتتاج إىل‬
‫حتضري وال مراةعة ‪.‬‬
‫‪ - 13‬إبا انتها امحد من املرحلة الثانية ومن تثبيتها اصب مقداس حفظته ‪42‬‬
‫وةها واو من سوسة تباسع إىل سوسة النا‬
‫يتم تقستيمه علتا ايتاو اةستبوع الستبعة‬
‫فيطلر منه ستة اوةه كل يوو حسر اجلدول التال‬
‫من‬
‫إىل‬
‫مالحظات‬
‫‪35‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫السب‬
‫تباسع‬
‫احلاقة‬
‫اةحد‬
‫املعاسج‬
‫اجلن‬
‫االثنني‬
‫املزمل‬
‫اإلنسان‬
‫الثالثاء‬
‫املرسالت‬
‫عبس‬
‫اةسبعاء‬
‫التكوير‬
‫اةعلا‬
‫اخميس‬
‫الفا ية‬
‫العل‬
‫اجلمعة‬
‫البينة‬
‫النا‬
‫‪- 14‬إن صعر عليه فيمكن توزيعه علا اسبوعني متا التأكيتد علتا تتوفري‬
‫احسن الظروم للمراةعة اليومية يف مثل اذه احلال وإال فإن احلفظ سيضعف‪.‬‬
‫ةدول املراةعة علا اسبوعني‬
‫األسبوع األو‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫تباسع‬
‫‪- -‬‬
‫اةحد‬
‫القلم‬
‫احلاقة‬
‫االثنني‬
‫املعاسج‬
‫نوح‬
‫الثالثاء‬
‫اجلن‬
‫املزمل‬
‫اةسبعاء‬
‫املدثر‬
‫القيامة‬
‫اخميس‬
‫اإلنسان‬
‫املرسالت‬
‫اجلمعة‬
‫عم‬
‫النازعات‬
‫األسبوع الثاني‬
‫السب‬
‫عبس‬
‫االنفطاس‬
‫اةحد‬
‫املطففني‬
‫الربوج‬
‫االثنني‬
‫الطاسق‬
‫الفير‬
‫مالحظات‬
‫‪36‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫الثالثاء‬
‫البلد‬
‫الشرح‬
‫اةسبعاء‬
‫التني‬
‫البينة‬
‫اخميس‬
‫الزلزلة‬
‫الفيل‬
‫اجلمعة‬
‫قريش‬
‫النا‬
‫‪- 15‬إبا اكمل امحد املرحلة الثالثة فأصب مقداس احلفظ ‪ 63‬وةها اي متن‬
‫سوسة قد مسا إىل سوسة النا‬
‫فيمكن توزيعه علا اسبوع‬
‫يث يراةا كتل يتوو‬
‫تستتعة اوةتته او علتتا استتبوعني لرياةتتا كتتل يتتوو ستتتة اوةتته او علتتا ثالثتتة استتابيا‬
‫لرياةا كل يوو ثالثة اوةه‪.‬‬
‫‪- 16‬إبا كان واقة امحد يف املراةعة العامة ا فقل ثالثة اوةه يف اليتوو‬
‫اي يكمتتل دوسة املراةعتتة يف ثالثتتة استتابيا يف اتتذه احلالتتة يطلتتر منتته التوقتتف عتتن‬
‫احلفتتظ اجلديتتد ويقتتال لتته اتتذه واقتتتك ومقتتدستك قتتف انتتا ‪ ،‬ومتتتا اساد املواصتتلة‬
‫فعليه زيادة مقداس املراةعة اليومية إىل ستة اوةته فيتتم توزيتا املراةعتة العامتة علتا‬
‫اسبوعني ومن ثم ميكنه البداية باملرحلة الرابعة‪.‬‬
‫‪- 17‬املرحلة الرابعة له كما يل‬
‫ثالثة اوةه يف سبعة اياو ‪ 21‬وةهتا اي متن‬
‫ستتوسة احلديتتد إىل ستتوسة التتذاسيات ‪ ،‬وحستتر النظتتاو الستتاب يتتتم تصتتميم ةتتدول‬
‫املراةعة هلذه املرحلة ‪.‬‬
‫‪ - 18‬وباملثل ميكن ختطتيل حفتظ كتل متن حممتد وصتاحل إىل ان يكمتال‬
‫حفظ القرآن‪.‬‬
‫‪- 19‬كلما تقدو الطالر يف احلفتظ كلمتا زاد مقتداس املراةعتة اليوميتة إىل‬
‫ان خيتم القرآن فيصتل إىل ‪ 86‬وةهتا يف اليتوو إن كتان يراةتا متا‬
‫حفظته كتل‬
‫اسبوع ‪ ،‬او ‪ 43‬وةها كل اسبوعني ‪ ،‬او ‪ 28‬وةها كل ثالثة اسابيا‪.‬‬
‫‪- 20‬املراةعتتة كتتل استتبوع ا ت اعلتتا املستتتويات واقوااتتا يف ضتتبل احلفتتظ‬
‫وختتصر الوق واجلهد‪.‬‬
‫‪37‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫‪- 21‬عند حصول نقا يف القدسة اليومية للمراةعة يتم التكيتف متا الوضتا‬
‫اجلديد ومثال بلك‬
‫مقتتداس حفتتظ امحتتد ‪ 84‬وةهتتا اي انتته ليكمتتل دوسة املراةعتتة العامتتة يف ثالثتتة‬
‫اسابيا عليه ان يراةا يوميا اسبعة اوةه لكن تفريت لروفته‪ ،‬وبعتد قيتا‬
‫وضتعه‬
‫اجلديد تتبني انته ال يستتطيا ان يراةتا اكثتر متن وةهتني يف اليتوو فمتابا نعمتل يف‬
‫تلك احلالة؟‬
‫‪ o‬ال نزيد مدة دوسة املراةعة إىل ستة اسابيا ؟‬
‫‪ o‬او نقلل مقداس املراةعة إىل ‪ 42‬وةها ؟‬
‫الراي اةخري او الصحي ةننا بتذلك نضتمن بقتاء حفتظ قتوي لقتدس معتني متن‬
‫القرآن‬
‫اما يف احلل اةول فتإن احلفتظ يبتدا بالتنتاقا تيئا فشتيئا إىل ان يضتعف ثتم‬
‫يتوقف متاما‪.‬‬
‫اذه منابج لتوضي الفكرة ومنها ميكن تفصيل اي خطة ةي تا حسر‬
‫مستواه وحسر لروفه والتكيف ما الظروم سواء بالزيادة او النقا‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثالثة‪ :‬حتزي القرآن بالسور‬
‫قال ابن تيمية يف الفتتاوى ‪ " 405/13‬فالصتحابة إمنتا كتانوا قزبونته ستوسا‬
‫تامة‪ ،‬ال قزبون السوسة الواحدة" ثم بكتر حتديث او‬
‫بتن حذيفتة وفيته ستأل‬
‫اصتتحاا سستتول اهلل صتتلا اهلل عليتته وستتلم كيتتف حتزبتتون القتترآن؟ قتتالوا ثتتالث‪،‬‬
‫ومخس‪ ،‬وسبا‪ ،‬وتسا‪ ،‬وإحدى عشرة‪ ،‬وثتالث عشترة‪ ،‬وحتزا املفصتل واحتد ويف‬
‫سواية اخرى فسألنا اصحاا سسول اهلل صلا اهلل عليه وسلم كيف كتان سستول‬
‫‪38‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫اهلل صلا اهلل عليه وسلم قزا القرآن؟ فقتالوا كتان سستول اهلل صتلا اهلل عليته‬
‫وستتلم قزبتته ثالثتتا‪ ،‬ومخستتا‪ .....‬ثتتم قتتال واتتذا احلتتديث يواف ت معنتتا حتتديث‬
‫عبداهلل بن عمرو يف ان املسنون كان عندام قراءتته يف ستبا‪ ،‬وهلتذا ةعلتوه ستبعة‬
‫احزاا ومل‬
‫علوه ثالثة وال مخسة‪ ،‬وفيه انهم حزبوه بالسوس واذا معلتوو بتالتواتر‬
‫فإنه قد علم ان اول متا ةتزئ القترآن بتاحلروم هزئتة مثانيتة وعشترين‪ ،‬وثالثتني‪،‬‬
‫وستتني اتتذه التتيت تكتتون سؤو‬
‫اةةتتزاء واةحتزاا يف اثنتتاء الستتوسة واثنتتاء القصتتة‬
‫وحنتتو بلتتك‪ ،‬كتتان زمتتن احليتتاج ومتتا بعتتده‪ ،‬وسوي ان احليتتاج امتتر بتتذلك‪ ،‬ومتتن‬
‫العراق فشا بلك‪ ،‬ومل يكن اال املدينة يعرفون بلك‪.‬‬
‫وإبا كان ت التيزئتتة بتتاحلروم حمدثتتة متتن عهتتد احليتتاج بتتالعراق فمعلتتوو ان‬
‫الصحابة قبل بلك علا عهد التنيب صتلا اهلل عليته وستلم وبعتده كتان هلتم حتزيتر‬
‫آخر فإنهم كانوا يقدسون تاسة باآليات فيقولتون مخستون آيتة ‪ ،‬ستتون آيتة ‪ ،‬وتتاسة‬
‫بالسوس لكن تسبيعه باآليات مل يروه احد وال بكره فتعني التحزير بالسوس"اات‬
‫وقتتتال ايضتتتا " إن اتتتذه التحزيبتتتات احملدثتتتة تتضتتتمن ‪ ...‬الوقتتتوم علتتتا بعتتتن‬
‫الكالو املتصل لا بعده حتا يتضتمن الوقتف علتا املعطتوم دون املعطتوم عليته‪،‬‬
‫فيحصتتل القتتاسئ يف اليتتوو الثتتان مبتتتتدئا لعطتتوم كقولتته {واحملصتتنات متتتن‬
‫النساء} وقوله { ومن يقن منكن هلل وسستوله} وامثتال بلتك‪ ،‬ويتضتمن الوقتف‬
‫علا بعن القصة دون بعن – حتا كالو املتتتاوبني – حتتا قصتل االبتتداء يف‬
‫اليوو الثان بكالو اجملير كقوله تعاىل { قال امل اقل لك} ‪"...‬اات‬
‫وقال ايضا " وإبا كان حتزيبه باحلروم إمنا او تقرير ال حتديد كان بلك‬
‫من ةنس حتزئته بالسوس او ايضا تقرير فإن بعن اةسباع قد يكتون اكثتر متن‬
‫بعتتن يف احلتتروم ويف بلتتك متتن املصتتلحة العظيمتتة بقتتراءة الكتتالو املتصتتل بعضتته‬
‫ببعن واالفتتاح لا فت اهلل به السوسة واالختتاو لا ختم بته ‪ ،‬وتكميتل املقصتود‬
‫من كل سوسة ما لتيس يف بلتك التحزيتر‪ ،‬وفيته ايضتا متن زوال املفاستد التذي يف‬
‫بلك التحزير ما تقدو التنبيه علا بعضها فصاس ساةحا بهذا االعتباس"اات‬
‫‪39‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫إن اهلل سبحانه وتعاىل حني انزل كتابه توىل اذا اةمتر ومل‬
‫عتل جملتهتد يف‬
‫بلك مدخال وال خمرةا فاهلل سبحانه وتعاىل ةزا كتابته إىل ستوس معلومتة البدايتة‬
‫والنهاية‪ ،‬وةتزا كتل ستوسة إىل آيتات معلومتة البدايتة والنهايتة كتل بلتك بتنا متن‬
‫النيب صلا اهلل عليه وستلم وعلهمته الصتحابة وتناقلته املستلمون ةتيال بعتد ةيتل فلتم‬
‫اذا التطاول علا كتاا اهلل تعاىل وتشتويه االته بهتذه التقستيمات التيت تصترم‬
‫بان املشتفل به عن التقسيم اةصل هلذا الكتاا العظيم ‪ ،‬حتا لقد ساي بعتن‬
‫املصاحف قُسم إىل اعشتاس وامختا‬
‫ويكتون نهايتة العشتر او اخمتس يف وستل‬
‫اآلية‪.‬‬
‫ومن اةل تاليف ما سبق اإل اسة إليه وإ اد حتزير للقرآن الكريم متوافقتا‬
‫ما سوسه فهذا تقسيم مقرتح للقرآن الكريم إىل ثالثني ةزءا‬
‫سقتتتتتتم بدايتتتتتتتتتتتتتتتتة عتتتتتتدد سقتتتتتتم بدايتتتتتتتتة عتتتتتتدد سقتتتتتتم بدايتتتتتتتتتتتتتتتة عتتتتتتدد‬
‫اجلزء اجلزء‬
‫اةوةه اجلزء اجلزء‬
‫اةوةه اجلزء اجلزء‬
‫اةوةه‬
‫‪1‬‬
‫البقرة ‪1‬‬
‫‪16‬‬
‫‪11‬‬
‫يونس‬
‫‪13‬‬
‫‪21‬‬
‫‪2‬‬
‫البقرة‪16 113‬‬
‫البقرة‪16 216‬‬
‫‪12‬‬
‫اود‬
‫‪14‬‬
‫‪22‬‬
‫العنكبوت ‪22‬‬
‫‪22‬‬
‫اةحزاا‬
‫‪13‬‬
‫يوسف‬
‫‪27‬‬
‫‪23‬‬
‫يس‬
‫‪18‬‬
‫‪4‬‬
‫آل عمران‬
‫‪27‬‬
‫‪14‬‬
‫احلير‬
‫‪20‬‬
‫‪24‬‬
‫الزمر‬
‫‪25‬‬
‫‪5‬‬
‫النساء‬
‫‪29‬‬
‫‪15‬‬
‫‪6‬‬
‫املائدة‬
‫‪22‬‬
‫‪16‬‬
‫اإلسراء ‪23‬‬
‫‪17‬‬
‫مريم‬
‫‪25‬‬
‫الشوسى‬
‫‪19‬‬
‫‪26‬‬
‫اةحقام‬
‫‪20‬‬
‫‪7‬‬
‫اةنعاو‬
‫‪23‬‬
‫‪17‬‬
‫اةنبياء‬
‫‪20‬‬
‫‪27‬‬
‫الذاسايات‬
‫‪20‬‬
‫‪8‬‬
‫اةعرام‬
‫‪26‬‬
‫‪18‬‬
‫‪9‬‬
‫اةنفال‬
‫‪10‬‬
‫‪19‬‬
‫املؤمنون ‪17‬‬
‫الفرقان ‪18‬‬
‫‪28‬‬
‫قد مسا‬
‫‪20‬‬
‫‪29‬‬
‫تباسع‬
‫‪20‬‬
‫‪10‬‬
‫التوبة‬
‫‪20‬‬
‫‪20‬‬
‫‪19‬‬
‫‪30‬‬
‫عم‬
‫‪22‬‬
‫‪3‬‬
‫النمل‬
‫قد يسأل البعن اذه اةةزاء فأين اةمثان؟‬
‫‪40‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫فتتاجلواا ان الستتوس مقستتمة إىل آيتتات يتتمكن القتتاسئ بواستتطتها معرفتتة ايتتن‬
‫وقف يف قراءته‪ ،‬و بالنستبة للحفتظ بكترت يف نظتاو احلفتظ التفصتيل ان تقستيم‬
‫الستتوسة إىل مقتتاوا يكتتون يف بدايتتة احلفتتظ ثتتم يستتتفنا عنتته متامتتا عنتتد حصتتول‬
‫الضبل واإلتقان‪.‬‬
‫املسألة الرابعة ‪ :‬ملاذا احلفظ األسبوعي‬
‫‪‬‬
‫إن مل تكتتن قتتادسا علتتا حراستتة اجلتتواار فتتال تضتتعها يف ةيبتتك ةنتتك بتتذلك‬
‫تهديها للصوص ‪.‬‬
‫واجليش الذي ال يقدس علا احملافظة علا فت مدينة او بلدة فال يضتيا ةهتوده‬
‫واسواح ةنوده يف فتحها ‪.‬‬
‫وان ال حتفظ ماال تقدس علا احملافظة عليه ويكون فوق واقتك اقتصر علا‬
‫ما تستطيا احملافظة عليه ‪.‬‬
‫بعتتد كتتل إةتتازة صتتيفية وبعتتد انتهتتاء التتدوسات املكثفتتة نتترى انتتا وانتتاع متتن‬
‫يستتأل كيتتف احتتافظ علتتا متتا حفظت ‪ ،‬وتتتراه يستتأل ويبحتتث عتتن حتتل ةمتتر يقلقتته‬
‫ويزعيه وح له بلك فما من احد يرضا بعد العز بالذل وبعتد الفنتا بتالفقر وبعتد‬
‫النصر باهلزمية كيف ال يقل واو يرى حفظتا ستهر عليته تهرين متتتابعني يتفلت‬
‫متتن بتتني يديتته دون ان يستتتطيا فعتتل ت ء لكتتن متتابا تصتتنا إلنستتان مل خيط تل‬
‫ملشتتتروعه ختطيطتتتا استتترتاتيييا إمنتتتا كتتتان ختطيطتتته إن صتتتح تستتتميته بتتتذلك‬
‫ختطيطا وقتيا مل يدس‬
‫املشروع من كافة ابعاده ‪.‬‬
‫إن من يتبا نظتاو احلفتظ اةستبوع بتإبن اهلل تعتاىل يتأمن متن الوقتوع يف اتذا‬
‫احلرج‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫‪41‬‬
‫إن من قفظ بطريقتة احلفتظ اةستبوع حيفذظ السذورة مذرة وا ذ ة ع العاذر‬
‫وال قتاج إىل إعادة حفظها مرة اخرى ةنها تبقا حمفولة باستمراس‪.‬‬
‫وريقتتة احلفتتظ اةستتبوع هعتتل احلفتتظ موةتتودا باستتتمراس ال ينقطتتا بتوقتتف‬
‫احللقة او املدسسة إلةازة او اختباس ولو قدس ان الطالر مل يواصل فإنه يبقا حفظه‬
‫معه يستفيد منه يف احلياة ويف اةزمات‬
‫إن ما يسما باملراةعة ع ند البعن ليست مراةعتة بتل ات حفتظ ةديتد واتذه‬
‫التسمية سلا كان سببا يف اليأ‬
‫واإلحباا عند بعن الطتالا ةنته يطلتر منته‬
‫ان يستتعيد حفظهتا يف وقت قصتري لكنته ال يستتطيا ةن قتدسات الطتالا تتفتتاوت‬
‫فكونها تسهل علا قلة من الطالا ال يص ان يعمم حكمها علا اجلميا‪.‬‬
‫إن تربيتتة الطالتتر علتتا نظتتاو احلفتتظ اةستتبوع متتن البدايتتة يتتوفر كتتثريا متتن‬
‫اجلهود اليت تبذهلا اجلمعيات اخريية لتحفتيظ القترآن الكتريم ملتابعتة اختامتني‪،‬‬
‫ويفنينا عن الدوسات اليت تقاو لتثبي احلفظ ومراةعته‪.‬‬
‫نظاو احلفظ اةستبوع يعطت والتر العلتم فرصتة قويتة للرتقت يف ستلم ولتر‬
‫العلم والبداية يف حفظ متون اخترى بتدل ان يتذار معظتم وقتته يف مالحقتة حفظته‬
‫للقرآن الكريم وحماولة تثبيته مرة بعد مرة ‪.‬‬
‫فاحلفظ األسبوعي حيقق ع ة مصاحل أمجلها فياا يلي‪:‬‬
‫‪- 1‬ميهتتد الطري ت للتتركن الثتتان متتن اسكتتان احلفتتظ الرتبتتوي واتتو حفتتظ‬
‫املعان ‪.‬‬
‫‪- 2‬يوفر الوق واجلهد ةن ما قفظ يتم احملافظة عليه بأدنا كلفة‪.‬‬
‫‪- 3‬الراحة النفسية حيث قق للحافظ املرونة والسهولة ويرى احلافظ مثترة‬
‫ةهتتده تستتري معتته وتنمتتو باستتتمراس‪ ،‬وال قصتتل عنتتده قلتت بستتبر ضتتياع حفظتته‬
‫وحاةته الستعادة مرة اخرى ‪.‬‬
‫‪42‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪- 4‬استثماس الوق بأعلا انواع بكر اهلل واو القرآن الكريم حيتث يكتون‬
‫حمفولا باستمراس واذا ميكِّن احلافظ من القراءة يف كل وق وعلا كل حال‬
‫ويف كل مكان‪ ،‬وخاصة يف اوقات الشدائد فإنه ال يسعفك إال احلفظ املتني‪.‬‬
‫‪- 5‬احلفظ اةسبوع يوصلك برفت واتدوء إىل حتقيت حلمتك وبلتو امنيتتك‬
‫يف حفظ القرآن الكريم خطتوة خطتوة ‪ ،‬ومرحلتة بعتد مرحلتة حتتا لتو والت متدة‬
‫تنفيذ اذا املشروع فإنه بإبن اهلل سيأت يوو يتم إجنازه وإكماله‪.‬‬
‫‪- 6‬فيه تدسير علا التتطيل والتنظيم وإجناز اةادام وإداسة املشاسيا‪.‬‬
‫املسألة ‪ :‬اخلامسة ‪ :‬احلفظ األسبوعي ع ال ورات املإلثفة‬
‫‪‬‬
‫ميكن تطبي احلفظ اةسبوع يف الدوسات املكثفة علا النحو التال‬
‫‪ - 1‬ينظر يف عدد اسابيا الدوسة املكثفة ومقداس ما سيتم حفظه‪.‬‬
‫‪ - 2‬ينظر إىل قدسة الطالر اليومية يف املراةعة العامة وبالتتال احملافظتة علتا متا‬
‫سيتم حفظه واكتسابه يف اذه التدوسة فتال يضتيا متن احلتافظ بعتد انتهتاء التدوسة‬
‫ويعود ةديدا كما بدا‬
‫‪ - 3‬إبا كان قدستته يف املراةعتة العامتة عشترين وةهتا كتل يتوو فتكتون خطتة‬
‫حفظه عشرين وةها يف سبعة يساوي ‪ 140‬وةها‪.‬‬
‫‪- 4‬إبا كتتان احلتتافظ متتثال قتتد حفتتظ إىل ستتوسة الزمتتر ويريتتد املواصتتلة فيكتتون‬
‫حفظه اجلديد من سوسة ص إىل سوسة اةنبياء وةدول مراةعة املرحلتة علتا النحتو‬
‫التال‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫اةنبياء‬
‫احلت‬
‫اةحد‬
‫املؤمنون‬
‫النوس‬
‫مالحظات‬
‫‪43‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫االثنني‬
‫الفرقان‬
‫الشعراء‬
‫الثالثاء‬
‫النمل‬
‫القصا‬
‫اةسبعاء‬
‫العنكبوت‬
‫السيدة‬
‫اخميس‬
‫اةحزاا‬
‫فاور‬
‫اجلمعة‬
‫يس‬
‫ص‬
‫‪- 5‬إبا كانت متتدة التتدوسة ستتتة استتابيا فهتذا يعتتين انتته ال بتتد ان قفتتظ يف اليتتوو‬
‫اسبعة اوةه‪ ،‬ويطب عليها (نظاو احلفظ اةسبوع التفصيل ‪.‬‬
‫‪ - 6‬التذكري بأن ما الطالر مراةعة عامة ملا سب حفظه علا النحو التال‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫الزمر‬
‫غافر‬
‫اةحد‬
‫فصل‬
‫اجلاثية‬
‫االثنني‬
‫اةحقام‬
‫ق‬
‫الثالثاء‬
‫الذاسيات‬
‫احلديد‬
‫اةسبعاء‬
‫قد مسا‬
‫التحريم‬
‫اخميس‬
‫تباسع‬
‫املرسالت‬
‫اجلمعة‬
‫عم‬
‫النا‬
‫مالحظات‬
‫‪- 7‬إن كان احلفظ الساب حفظ بطريقة ضعيفة فيقرتح علا الطالر ان يكتون‬
‫او حفظه اجلديد وعليه احلكم الدقي الصتحي علتا نفسته ةن املتراد احلصتول‬
‫علا حفظ متقن للقرآن ينتفا به يف الدنيا واآلخرة وليس املسابقة او املباااة ‪.‬‬
‫‪- 8‬من اساد ان قفظ القترآن كتامال يف دوسة مكثفتة فعليته ان يكتون مستتعدا‬
‫لتطبي ةدول املراةعة التال‬
‫‪44‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫من‬
‫إىل‬
‫السب‬
‫البقرة‬
‫النساء‬
‫اةحد‬
‫املائدة‬
‫التوبة‬
‫االثنني‬
‫يونس‬
‫النحل‬
‫الثالثاء‬
‫اإلسراء‬
‫الفرقان‬
‫اةسبعاء‬
‫الشعراء‬
‫يس‬
‫اخميس‬
‫الصافات‬
‫احليرات‬
‫اجلمعة‬
‫ق‬
‫النا‬
‫مالحظات‬
‫‪- 9‬واذا اجلدول يوافت حتزيتر الصتحابة سضت اهلل عتنهم للقترآن حيتث كتانوا‬
‫خيتمون القرآن كل اسبوع ‪.‬‬
‫‪- 10‬واذه املراةعة تكون اثنتاء وبعتد التدوسة ملتدة ستتة ا تهر او ستنة ثتم بعتداا‬
‫ميكن توزيعه علا اسبوعني او ثالثة إن صعر االستمراس كل اسبوع‪.‬‬
‫ما سب بكره مثال‪ ،‬ويقا‬
‫عليه احلاالت اةخرى‪ ،‬فيكون لكل والر ةداوله‬
‫اخاصة به حسر مستواه وقدساته وحسر مدة الدوسة‪.‬‬
‫ضاءة ‪:‬‬
‫يوةد العديد من الشباا ا رتكوا يف دوسات مكثفة حلفظ القرآن الكريم وبعد‬
‫انتهائها مل يتم كنوا من متابعتة املشتواس نظترا لفقتد احملفتزات التيت تتوفرت هلتم يف‬
‫الدوسة ومن اامها الفترا ‪ ،‬والصتحبة‪ ،‬والبيئتة‪ ،‬فنقتتول هلتؤالء ال تيأستوا واعيتدوا‬
‫التيربة مرة اخرى وف اذه املعايري وواصلوا املسري وسترتون ان حلمكتم يف إجنتاز‬
‫مشروع حفظ القرآن كله او بعضه قد بعث فيه احلياة من ةديد ‪.‬‬
‫‪45‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫‪‬‬
‫املسألة السادسة ‪ :‬فظ القرآن ع م ارس حتفيظ القرآن‪:‬‬
‫يالحظ ان احلفظ يف مداس‬
‫حتفيظ القرآن الكريم قائم علا مبتدا احلفتظ‬
‫املنفصل ( احفظ وانس واو النظاو املتبا يف كل املواد باستثناء متا يعتترب متطلبتا‬
‫سابقا ملقرس حال واذا يكون يف مثتل قواعتد اللفتة العربيتة واإلمتالء والرياضتيات‬
‫وحنواا من املواد حيث ال يستطيا الطالر السري يف املتنهت احلتال دون استحضتاس‬
‫اخربات السابقة اما ماعدا بلك من املواد كالتتاسيخ واجلفرافيتا والفقته والتوحيتد‬
‫واحلديث وحنواا فه تسري علا مبدا احلفظ املنفصل فالطالر خالل دساسته من‬
‫االبتدائية إىل اجلامعية يسري علا اذا اخل فإبا وصل إىل احملطة اةخرية تبني له‬
‫انه مل قمل علما‪ ،‬واذا يعترب احد اسباا ضعف التكوين العلم للطالا ‪.‬‬
‫واملق ترتح فيمتتا يتعل ت بتتالقرآن الكتتريم ان يطب ت مبتتدا احلفتتظ الرتبتتوي ومنتته‬
‫تطبيت نظتتاو احلفتظ اةستتبوع واتذا قتتد يتطلتر تقليتتل املقتداس وال متتانا متن بلتتك‬
‫مقابل احلصول علا نتائت قوية ومنابج ممتازة وبهذا قافظ الطالر علتا كتل متا‬
‫قفظه من السنة اةوىل ابتدائ إىل ان يتترج من املرحلة الثانوية‪ ،‬يتتترج الطالتر‬
‫وقد اتقن ما قرس عليه حفظه واو يف غاية الثقة لا حفظ ال ان يتترج واو يتحسر‬
‫علا ما حفظ ويراه تفل منه وضاع ويتمنا سةوعه‪.‬‬
‫الطالر يف مراحل التعلتيم العتاو ال يتزال قليتل اختربة حتديث التيربتة ال يتدسي‬
‫كيف يتصترم‪ ،‬وخيطت يف حقته متن‬
‫علته يستري يف اتذا الطريت ‪ ،‬فقليتل يتدوو‬
‫خري من كثري منقطا‪.‬‬
‫لقتتد ستتلك (نظتتاو احلفتتظ اةستتبوع‬
‫(احلفظ الرتاكم‬
‫متتا بعتتن الطتتالا وكن ت امسيتته‬
‫او (احفظ و احفظ فكان التتذمر والشتكوى قصتل متنهم‬
‫اثنتتاء الفصتتل الدساستت امتتا يف آختتره فكتتان الفتترح والستتروس اتتو املستتيطر علتتا‬
‫مشاعرام حني يرون مثرة ةهدام ‪.‬‬
‫‪46‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫وقد وبقته ما والا دبلوو القراءات يف عتاو ‪1423‬اتت يف حفتظ الشتاوبية يف‬
‫الفصتتتل اةول وكانت ت نتتتتائت اختبتتتاس الفصتتتل اةول مشتتتيعة ةتتتدا ‪ ،‬ثتتتم مراعتتتاة‬
‫للمطالبتتة برتكتته تركتتته يف الفصتتل الثتتان فلمتتا ةتتاء االختبتتاس النهتتائ تعبتتوا يف‬
‫املراةعتتة وكان ت النتتتائت ضتتعيفة فكتتان الفتترق استتعا بتتني احل تالني‪ ،‬وبشتتهادة‬
‫الطالا انفسهم فقد ملسوا الفرق الواض بني ما حفظ بالطريقتة اةوىل ومتا حفتظ‬
‫بالطريقة الثانية حتا بعد انتهاء الدبلوو ومض سنوات علا احلفظ ‪.‬‬
‫ضاءة ‪:‬‬
‫ال تعلم انه ميكنك حفظ الشاوبية كاملة خالل ثالث سنوات دون اي ةهد‬
‫يذكر من خالل تطبي نظاو احلفظ اةسبوع ؟‬
‫‪‬‬
‫املسألة السابعة ‪ :‬ت ريس القراءات ع م ارس حتفيظ القرآن‪:‬‬
‫املالحتتظ ان متتنهت القتتراءات يف املرحلتتة الثانويتتة مضتتفوا بصتتوسة كتتبرية ال‬
‫تتواف ما املنهيية يف التعلم فلم تراع الفروق الفردية للطالا بل مل تراع الستاعات‬
‫املعتمدة للمقرس ومل تراع ان تتدسيس القتراءات يقتوو علتا الطريقتة الفرديتة فليست‬
‫كالتفسري او احلديث اليت ميكن تدسيسها للميموعتة يف آن واحتد(‪ )1‬فمتن اةتل‬
‫بلتتك تكثتتر الشتتكوى يف اتتذا اجلانتتر ومتتا باع إال ان الطالتتر يتتراد منتته حتقي ت‬
‫مهتتاسات عاليتتة ومتداخلتتة يف وقت وةيتتز متتا االنقطتتاع يف اإلةتتازات الطويلتتة فكتتل‬
‫اذا يشتكل صتعوبة وحرةتا ع لتا املعلتم واملعلمتة والطالتر والطالبتة يف تنفيتذ اتذا‬
‫املنهت‪ ،‬صتحي ان الطالتر النابته التذي تتوفرت لته الظتروم لتكتوين نفسته ختاسج‬
‫(‪)1‬‬
‫وقد يأت بعن املعلمني فيضيف إليها مقرسا آخر واو توةيه القراءات ‪ ،‬ينبف ان ال نثقل الطالر يف مراحل التعليم‬
‫العاو ل ثل اذه املعلومات بل تؤةل للمرحلة اجلامعية ‪ ،‬وإن كان وال بد فيتصا هلا كتاا مستقل وساعات مستقلة‬
‫‪47‬‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫اسواس املدسسة ميكنه السري اما من عداه فال يستطيا اللحاق بالركتر إال بشت ء‬
‫من التفكيك وعدو املنهيية‪.‬‬
‫إن متادة القتراءات متتن ااتم املتتواد التيت حتتتاج احلفتتظ اةستبوع ‪ ،‬وتطبيقتته ال‬
‫ميكن إال بإعادة النظر يف املنهت ومما اقرتحه يف اذا اجملال ما يل‬
‫تكون الستنة اةوىل بفصتليها للقستم النظتري اي ترح الشتاوبية ‪ ،‬والتتدسير‬
‫علا استتراج القراءة منها مبا رة دون احلاةة للرةوع إىل اي رح خاصة يف باا‬
‫(فتتترل احلتتتروم ‪ ،‬وال يتعتتترض للتطبيت ت يف اتتتذه املرحلتتتة إال متتتا لتتته تعلت ت بفهتتتم‬
‫الشاوبية‪.‬‬
‫وتكون الفصول الثالثة اليت تشتكل الستنة الثانيتة والفصتل اةول متن الستنة‬
‫الثالثة كل فصل منها لرواية واحدة ( عبة ‪ ،‬قالون ‪ ،‬وسل‬
‫الفصل الثتان متن الستنة الثالثتة يكتون للتتدسير علتا اجلمتا ضتمن الروايتات‬
‫اليت مت دساستها سابقا ‪.‬‬
‫ثم بعد اذا تأت املراحل اجلامعية لتكمل املسرية علا ان يتتترج الطالتر متن‬
‫البكالوسيس واو مؤال متاما لتدسيس املادة اما إبا اختاس ختصصتا آختر فيكتون‬
‫قد اتقن اسبا سوايات فإن سغتر يف اإلكمتال بنشتاوه اختاص وةهتده التذات علتا‬
‫ايتتدي املقتترئني يف املستتاةد كتتان بهتتا وإال فقتتد حصتتل بعتتن املستتتويات يف علتتم‬
‫القراءات ‪.‬‬
‫اكثر من ثالثني سنة من التعليم يف مداس‬
‫حتفيظ القرآن الكريم ويف اجلامعات‬
‫ومازال البلد تعان من ندسة املدسسني يف اذه املادة اليس اذه عالمة واضحة علا‬
‫ضعف املترةات وكل اذا بسبر فقد املنهت الصحي لتدسيس اذه املادة‪)1(.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫قبل اسبا سنوات قام كلية املعلمني بالرياض بفت مساس خاص بالقراءات يف مرحلة البكالوسيس ‪،‬ومازال العدد‬
‫فيه حمدودا بسبر ضعف التأايل هلذا املساس يف مراحل التعليم العاو‬
‫‪48‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫بقت ان انبتته إىل ان متتا دعتتوت إىل تطبيقتته اتتو املتتنهت عنتتد املتقتتدمني يف تلق ت‬
‫القراءات‪ ،‬ماإلفراد او الستنة‪،‬واو متنهت الستلف يف تلقت القترآن ‪ ،‬ومل يظهتر اجلمتا‬
‫إال عند لهوس احلاةة إليه ملا وال اةسانيد وتعددت الروايات وتشتعب الطترق ‪ ،‬وبلتك‬
‫يف القرن اخامس اهليري ‪ ،‬ومتا اتذا فقتد ا ترتووا لته ترووا منهتا إفتراد كتل ساو‬
‫خبتمة‪.‬‬
‫قال ابو احلسن عل بن عبد الفين احلصري القريوان‬
‫وابكتتتر ا ياخ الذين قراتها‬
‫عليهم فابدا باإلمتتتتتتتتتتتتتتاو اب بكرك‬
‫قرات عليه الستتتبا تسعني ختمة‬
‫بدات ابن عشر ثم اكمل يف عشرك‬
‫وقتتال ابتتو تتامة يف إبتتراز املعتتان ص ‪" 12‬والقتتاسئ املبتتتدئ متتن افتترد إىل ثتتالث‬
‫سوايات ‪ ،‬واملنته من نقل منها اكثراا " اات‬
‫ويقول ابن اجلزسي يف النشر ‪ " 192/2‬وكتان بعتن اةئمتة يكتره بلتك متن‬
‫حيث إنه مل تكن عادة السلف عليه ‪ ،‬ولكن الذي استقر عليه العمل او اةخذ بته‬
‫والتقرير عليه وتلقيه بالقبول " اات‬
‫وقال نظما‬
‫وقد ةرى من عادة اةئمه‬
‫إفراد كل قاسئ خبتمه‬
‫وقتتال الصفاقس ت يف غيتتث النفتتا ص‪ " 25‬مل يكتتن يف الصتتدس اةول اتتذا اجلمتتا‬
‫املتعتتاسم عليتته يف زماننتتا بتتل كتتانوا الاتمتتامهم بتتاخري وعك توفهم عليتته يقتترؤون علتتا‬
‫الشيخ الواحد العدة متن الروايتات والكتثري متن القتراءات كتل ختمتة بروايتة ال‬
‫معتون‬
‫سواية إىل سواية‪ ،‬واستمر العمل علا بلك إىل اثناء املائتة اخامستة عصتر التدان ومكت‬
‫وغريام فمن بلك الوق لهر اا القراءات يف اختمة الواحدة واستمر عليه العمتل إىل‬
‫اذا الزمان وكان بعن اةئمة ينكره من حيث إنه مل يكن عادة السلف‪ ،‬قلت‬
‫الصواا ‪ ،‬إب من املعلوو ان احل والصواا ما الصدس اةول يف كل‬
‫واتو‬
‫ء " إىل ان قال‬
‫" فما بالك بأمر ال يرتتر عليه كبري نفا وسلتا يرتتتر عليته الفستاد والفلتل والتتلتيل‬
‫والتتداع إليتته التتنفس لتحصتتيل حظووهتتا متتن الراحتتة وتقصتتري العبتتادة‪ ،‬ةتتن إىل اتتذا‬
‫املبحث الثالث‪ :‬حفظ ألفاظ القرآن الكريم‬
‫‪49‬‬
‫ا لكساىل واملقصرون ووافقهم علا بلتك تفقة علتيهم وخوفتا متن انستالخهم متن اختري‬
‫بالكلية اةئمة اجملتهدون املشمرون واملتنزل ال يستدل بفعله فيما تنزل فيه"اات‬
‫فاجلما بهذه الصتوسة مل يظهتر إال عنتد املتتأخرين ملتا ضتعف اهلمتم وضتعف‬
‫احلتوافر وا تتتفل النتا‬
‫بكستتر معا تتهم وقتل املتفرغتتون ةختذ القتتراءات وخشت‬
‫ضياعها‪،‬اما اليوو فإن مثتل اتذا التعلتيم النظتام التذي تنفت عليته الدولتة حفظهتا‬
‫اهلل اوةد اإلقبال علا اذا العلم والعناية به واحلرص عليه فلم ال نعود إىل منهييتة‬
‫السلف يف تلق القراءات ‪.‬‬
‫‪50‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املبحث الرابا حفظ معان القرآن الكريم‬
‫‪‬‬
‫املسألة األوىل ‪ :‬نظام فظ املعاني‬
‫لو تأملنا يف منهت التكوين والبناء الذي سمسه اهلل تعاىل لنبيه صلا اهلل عليته‬
‫وسلم وةتباعه حينما اختاسام حلمل سسالته ودعوته لوةدنا انته ستهل واضت ختال‬
‫من كل تعقيد وغموض يفهمه كتل احتد ويف الوقت نفسته قتوي متؤثر يتفلفتل إىل‬
‫اعماق النفو‬
‫فريبيها ويشكلها بالشكل الذي تريد‪.‬‬
‫إن اتتذا املتتنهت يتضتتمن قواعتتد تربويتتة ونفستتيه لتتو اةتمتتا مفكتتروا العتتامل متتن‬
‫تا حضاساته وافنوا اعماسام يف البحث والتنقير ملا توصتلوا إىل مثلتها بلتك انهتا‬
‫من عند العليم احلكيم اال يعلم من خل واو اللطيف اخبري‪.‬‬
‫اذا املنهت ةاء تقريره وتأصيله يف ثان سوسة نزل من التوح املبتاسع القترآن‬
‫الكريم إنها سوسة املزمل ويتمثل اذا املنهت يف النقاا التالية‬
‫‪{- 1‬قم}‬
‫‪{- 2‬الليل}‬
‫‪{- 3‬إال قليال} اي كثريا من الليل‬
‫‪{- 4‬إن نا ئة الليل ا ا د ووأ واقوو قيال}‬
‫‪{- 5‬وستل القرآن ترتيال}‬
‫‪{- 6‬إنا سنلق عليك قوال ثقيال}‬
‫ملابا قم اال يكف اةلس؟ وملابا الليل بالذات ؟ وملابا كثريا ؟ ومابا يصنا إبا‬
‫قاو ؟ وما اهلدم من اذا كله ؟ اذه ات اخطتوا العريضتة هلتذا املتنهت ثتم يتأت‬
‫تطبي النيب صلا اهلل عليه وسلم ليزيده وضوحا ‪.‬‬
‫املبحث الرابع‪ :‬حفظ معاني القرآن الكريم‬
‫‪51‬‬
‫لقد فرض اهلل عز وةل علا نبيه حممد صلا اهلل عليه وسلم ومن معته القيتاو‬
‫بالق رآن سنة كاملة ‪ ،‬نعتم ستنة كاملتة متن التتدسير املكثتف ‪ ،‬والنتييتة صتناعة‬
‫اإلنسان‪ ،‬إنتاج منابج إنسانية فذة فريدة ال مياثلها اي منوبج يف العامل‪ ،‬اتذه الفئتة‬
‫القليلة ا اليت اوكتل اهلل عتز وةتل إليهتا حفتظ دينته وتبليت سستالته وإقامتة دولتة‬
‫احل ‪.‬‬
‫قتتتد يتصتتتوس التتتبعن متتتن علمتتتاء التتتنفس او اختتترباء العستتتكريني او بعتتتن‬
‫املفكتترين ان إعتتداد القتتوة للفئتتة التتيت ينتتاا بهتتا التفتتيري يكتتون بتتدوسات علميتتة‬
‫وتدسيبات عسكرية اذا التذي يتبتادس للتذان وقتد يعتقتده امثتال اتؤالء لكتن اهلل‬
‫تعاىل واو احلكيم العليم قد اختاس هلذه الصفوة من خلقه امرا آخر واتو متا ستب‬
‫بكره‪.‬‬
‫لقد كتان القيتاو بتالقرآن باملواصتفات الستالف بكراتا اةداة الرتبويتة التيت‬
‫سكتتز عليهتتا التتنيب صتتلا اهلل عليتته وستتلم يف بنتتاء اجلنتتود التتذين قملتتون احلتت‬
‫ويبلفونه للنا‬
‫كافة‬
‫إنهتتا اةداة التتيت ميكتتن بهتتا صتتياغة اإلنستتان وصتتناعته ومتتن كتتان يف تتك‬
‫فلييرا‪ ،‬الباا مفتوح واخري متاح‪ ،‬ةرا ان تقوو بالقرآن ستنة كاملتة كتل ليلتة‬
‫ثتتالث ستتاعات علتتا اةقتتل ترتتتل القتترآن تتترتيال حفظتتا وةهتترا وتكتتراسا ثتتم انظتتر‬
‫النتيية كيف تكون إن النتيية مؤكتدة لكتن مثتل اتذا العمتل ال يتيستر إال ملتن‬
‫يسره اهلل له ‪.‬‬
‫مفتتات تتتدبر القتترآن ات الطريت لتحقيت التتركن الثتتان متتن اسكتتان احلفتتظ‬
‫الرتبتتوي وكتتان بيانهتتا وتفصتتيلها يف كتتتاا مستتتقل بعنتتوان (مفتتات تتتدبر القتترآن‬
‫والنياح يف احلياة واخا انا نظاو حفظ املعان‬
‫‪ - 1‬فهتتم وفقتته مفتتات تتتدبر القتترآن متطلتتر اساس ت للستتري يف نظتتاو حفتتظ‬
‫املعان ‪.‬‬
‫‪ - 2‬حتديد مقداس معني من القرآن سب حفظه بنظاو احلفظ اةسبوع ‪.‬‬
‫‪52‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪ - 3‬تقسيم اذا املقداس علا اياو اةسبوع لكل يوو قدس حمدد‬
‫‪ - 4‬يتم قراءة اذا املقداس يف صالة يف ليل جبهر وتفن وتكراس وترتيل ومتهل‬
‫ومناةاة‪.‬‬
‫‪ - 5‬ليس اناع زمن حمدد لقراءة آية او سوسة فرلا آية تقف فيها سبا ستاعة‬
‫وسلا مئة آية تقرؤاا يف ساعة‬
‫‪ - 6‬إبا مل ميكتتتن اداء اتتتذا العمتتتل يف موعتتتده لتتتيال فيقضتتتا لوعتتتد آختتتر‬
‫يكون فيما بني صالة الفير وصالة الظهر ‪.‬‬
‫‪ - 7‬إبا انتها الوقت احملتدد للقيتاو بتالقرآن ومل ينتته املقتداس احملتدد للقتراءة‬
‫واذا قصل بسبر تطويل الركوع او السيود احيانا او بسبر التوقف عند بعتن‬
‫اآليتتات وتتويال ‪ ،‬فهتتل يفتترض وق ت آختتر إلكمالتته؟ او يقتترا يف الليلتتة التتيت تليهتتا؟‬
‫خيتتاسان كالامتتا ممكتتن املهتتم التأكتد متتن عتتدو خبتتس القتترآن حقتته متتن الوقت‬
‫وتفضيل غريه عليه ‪.‬‬
‫‪ - 8‬الوق اليوم الالزو ملثل اذا العمل مابني ثلث الليل إىل نصفه إىل ادنتا‬
‫من ثلثيه اي من ثالث ساعات إىل س ساعات إىل مثان ساعات واو خيتلف صيفا‬
‫و تاء‪.‬‬
‫‪ - 9‬ال يتوقا الوصول إىل اذا املستوى من البداية وإمنا يتم الصعود بالتتدسيت‬
‫وقد يتطلر اةمر إىل سنوات حتا تصل إىل اذا املستوى‪ ،‬فتكون البدايتة بنصتف‬
‫ساعة مثال ثم بعد ستة ا هر تزاد إىل ساعة ثم بعد سنة تزاد إىل ساعة ونصف ‪.‬‬
‫‪- 10‬كلما زادت قناعتك بأامية اذا العمل وقوي إميانك بضروسته حلياتتك‬
‫كلما سهل عليك زيادة الزمن املتصا له ‪.‬‬
‫‪ - 11‬القياو بالقليل ما التطبي التتاو للمفتاتي ختري متن الكتثري التذي يهمتل‬
‫فيه تطبي املفاتي‬
‫‪53‬‬
‫املبحث الرابع‪ :‬حفظ معاني القرآن الكريم‬
‫‪ - 12‬متتن املفيتتد إن امكتتن حتضتتري متتا يتتراد قراءتتته اثنتتاء النهتتاس متتا قتتراءة‬
‫تفسري موةز آلياته‪ ،‬او تكون القراءة بعد القياو بته حلتل متا وترا متن استئلة اثنتاء‬
‫القراءة السابقة ‪ ،‬او اجلما بينهما اي قبله وبعده ‪.‬‬
‫‪ - 13‬التوقف حني القراءة وويال والتفكري يف معان اآليات‪.‬‬
‫‪ - 14‬ما يفت لك من معان وفهم لآليات يلزو عرضه علا اال العلم إن كتان‬
‫مما يتطلر بلك ‪.‬‬
‫‪ - 15‬تطبي ت اتتذه املفتتاتي يفيتتد يف تعمي ت فهتتم اآليتتات والنتتزول إىل اعمتتاق‬
‫املعتتان فهتتذه املفتتاتي تشتتبه ادوات الفتتوص يف البحتتاس فتتالقرآن لتته لتتاار وبتتاون‬
‫فظتتااره اةلفتتال التتيت يشتترتع يف سؤيتهتتا ومساعهتتا كتتل النتتا‬
‫وكل يصل إىل ما يفت اهلل عليه ‪ ،‬بعن النا‬
‫وباونتته ال حتتد لتته‬
‫يسب فوق سط البحر من العقبتة‬
‫إىل عتتدن فتتإبا وصتتل قتتال مل اةتتد متتا تتتذكرون متتن اليواقي ت واجلتتواار واللؤلتتؤ‬
‫واملرةان وغرياا من الكنوز الثمينة فنقول له اةمر قتتاج إىل ادوات غتوص وانت‬
‫مل تستتدمها‪.‬‬
‫‪ - 16‬نريد باملعان‬
‫الفهم الدقي العمي ملا تعنيه اةلفال‪ ،‬ومن امثلة بلك‬
‫مثال‪1‬‬
‫إبا مسعت ت كلمتتتة (ةنتتتة عليتتتك ان تقتتتف عنتتتداا لتتتيتتتل وتتصتتتوس لالهلت تا‬
‫وانهاساتتا ولباستتها واساضتتيها واثاثهتتا وخضتترتها وجمالستتها ونستتاءاا‪ ....‬تتصتتوساا‬
‫بكل تفصيالتها الدقيقة من لون ووعم وسائحة ومنظر ووول وعرض وملمس‪.‬‬
‫مثال‪2‬‬
‫وإبا قرات قول اهلل تعاىل { فَتإكبَا ا ْنشَتقه َ السَّتمَاءا فَكَانَت ْ وَ ْسدَة كَالتداَانك }‬
‫[سوسة الرمحن ‪ -‬اآلية ‪]37‬‬
‫تقف لتتصوس اذا املعنا من كافة ابعتاده وحتتاول تعميقته يف‬
‫قلبك ‪.‬‬
‫‪ - 17‬يتم زيادة املقتداس إبا وةتدت إمكانيتة لزيتادة الوقت املتصتا حلفتظ‬
‫معان القرآن الكريم ‪.‬‬
‫‪54‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪ - 18‬إبا مل ميكتتن زيتتادة الوق ت فتتال يستتم بزيتتادة املقتتداس ةنتته يتتؤدي إىل‬
‫النقا يف تطبي مفات التدبر ‪.‬‬
‫‪ - 19‬القراءة تكون حستر ترتيتر القترآن فمتن وصتل إىل ستوسة عتبس متثال‬
‫فإنه يبدا بها ثم التكوير ثم االنفطاس إىل سوسة النا‬
‫‪ - 20‬القلر او امليدان الذي يدوس فيه الصراع بني النفس والشيطان وتطبيت‬
‫حفظ املعان ميتأل القلتر بالصتوس واملشتااد واةفكتاس احليتة املفيتدة ممتا ال يبقتا‬
‫معتته للشتتيطان ووساوستته مستتاحة يتحتترع فيهتتا فهتتو بهتتذا االعتبتتاس اقتتوى اةدويتتة‬
‫لتحقي ومأنينة القلتر وستكينة التنفس واختالص متن الوستاو‬
‫وقتوة التتحكم‬
‫باخواور واةفكاس ومن ثم التحكم بالسلوع واةفعال وما يرتتر علتا بلتك متن‬
‫قوة معنوية يف كافة جماالت احلياة ‪.‬‬
‫‪ - 21‬ميكتتن يف البدايتتة التتدسير علتتا القيتتاو بتتالقرآن نهتتاسا حتتتا يستتهل ثتتم‬
‫نقله إىل الليل‪.‬‬
‫‪ - 22‬دائما تأكد انك تطب املفاتي كاملتة وعتدو التنقا يف احتداا او يف‬
‫ةزء منها ‪.‬‬
‫‪ - 23‬اهلدم النهائ التذي تستعا إليته ان ختتتم القترآن كتامال حفظتا كتل‬
‫اسبوع يف صالة يف ليل ةهرا برتتيل وتكراس مما يؤدي إىل قوة سبتل القترآن بواقتا‬
‫احلياة واإلميان باهلل وكلماته فإن امكنك بلو اذا اهلتدم يف حياتتك وإال فأنت‬
‫علتتا نيتتتك مادام ت نيتتة صتتادقة حاضتترة فمتتن ستتأل اهلل الشتتهادة بصتتدق بلفتته اهلل‬
‫منازل الشهداء وإن مات علا فرا ه ‪.‬‬
‫املبحث الرابع‪ :‬حفظ معاني القرآن الكريم‬
‫‪‬‬
‫‪55‬‬
‫املسألة الثانية ‪ :‬أيهاا أوىل فظ القرآن أم ت بره ؟‬
‫اةصل ان اذا السؤال غري واسد ةنه ال تعاسض بني حفتظ الفتال القترآن وتتدبر‬
‫معانيتته فييتتر ان يستتريا معتتا ‪ ،‬ومل يكتتن اتتذا الستتؤال واسدا يف اباتتان الصتتحابة‬
‫سض ت اهلل عتتنهم فمتتنهيهم يف اتتذه القضتتية واض ت لتتاار وإمنتتا نشتتأت احلاةتتة‬
‫للكتتالو يف اتتذه املستتألة بعتتد وفتتاة التتنيب صتتلا اهلل عليتته وستتلم وتوستتا الفتوحتتات‬
‫وتعدد اةنا‬
‫وفئات التداخلني يف اإلستالو حتني خفت علتا التبعن اهلتدم والفايتة‬
‫اليت من اةلها انزل القرآن { كَتَااٌ َانْ َز سلنَتاها كإلَيْتكَ مابَتاسَعِ لَيَتدَّبَّراوا َآيَاتَتهَ َولَيَتَتذَكهرَ‬
‫اُولُو اةَلسبَااَ }‬
‫[ سوسة ص ‪ -‬اآلية‬
‫‪ ] 29‬فنستوا ان حفتظ اةلفتال وستيلة إىل تتدبر املعتان‬
‫ومن ثم العمل بها فقصروا امتهم وغايتهم وادفهم علا حفتظ اةلفتال فصتاس ةتل‬
‫وقتهم وةهدام وانتبااهم ووعيهم منصر علا تثبي صوس الكلمات وحروفها متا‬
‫نستتيان للمعتتان ‪ ،‬وحتتتا حفتتظ اةلفتتال ال يتتتم بصتتوسة منهييتتة بتتل متتا قفتتظ اليتتوو‬
‫ينستتا غتتدا ثتتم يعتتود لتتألول وينستتا الثتتان واكتتذا دابتته وتتول حياتتته تعاقتتر بتتني‬
‫احلفظ والنسيان‪.‬‬
‫وقتد ةااتد الصتحابة سضت اهلل عتتنهم يف عتالج اتذه القضتية ومتن اقتتواهلم يف‬
‫اذه املسألة‬
‫‪- 1‬عن ابن عمر سض اهلل عنهما قال كان الفاضل من اصحاا سسول اهلل صلا‬
‫اهلل عليه وسلم يف صدس اةمة ال قفظ القرآن إال السوسة وحنواا وسزقوا العمل‬
‫بالقرآن وإن آخر اةمة يقرؤون القرآن منهم الصيب واةعما وال يرزقون العمل به(‪)1‬‬
‫‪- 2‬وقال ابن مسعود سض اهلل عنه إنا صعر علينا الفال القرآن وسهل علينا‬
‫العمل به وإن من بعدنا يسهل عليهم حفظ القرآن ويصعر عليهم العمل به(‪)2‬‬
‫(‪ )1‬تنمية القدسة علا تدبر القرآن ص‪ ،15‬حممد الدويش‬
‫(‪ )2‬املصدس الساب ‪.‬‬
‫‪56‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪- 3‬وعن اب عبد الرمحن السلم قال حدثنا من كان يقرئنا من اصحاا النيب‬
‫صلا اهلل عليه وسلم انهم كان يقرتئون من سسول اهلل عشر آيات فال يأخذون يف‬
‫العشر اةخرى حتا يعلموا ما يف اذه من العلم والعمل قالوا فعلمنا العلم والعمل(‪)1‬‬
‫وقد حذس النيب صلا اهلل عليه وسلم من الفصل بني حفظ اللفظ وتتدبر املعنتا‬
‫حني وصف وائفتة متن املستلمني انهتم يقترؤون القترآن ال‬
‫تاوز تتراقيهم‪ ،‬وان مثتل‬
‫اذا النقا يف تتدبر القترآن يكتون ستببا للتتروج متن التدين والزيت عتن الصتراا‬
‫املستقيم ‪،‬ويصبحون ؤما علا اةمة وسببا يف تفري صفوفها ومتزي وحدتها ‪.‬‬
‫فاملنهيية يف اذه القضية انه عندنا ثالثة اموس ال بد من العناية بها‬
‫اةول احلفظ املتقن لأللفال ولو كان احملفول قليال ‪.‬‬
‫الثتتان‬
‫التأكيتتد علتتا اتتدم التفكتتر والتتتدبر وانتته اةصتتل‪ ،‬واالةتهتتاد يف‬
‫اةخذ باةسباا املؤدية إليه‪.‬‬
‫الثالث االةتهاد يف سبل العلم املكتسر بالعمل بتدسير مستمر مكثتف إىل‬
‫ان قصل النياح يف اقرتان العلم بالعمل والنظر بالتطبي ‪.‬‬
‫إن حتقيتت اتتتذه اةمتتتوس اتتتو الطريت ت إىل الرتبيتتتة علتتتا اختتتالق القتتترآن ‪ ،‬امتتتا‬
‫االقتصتتاس علتتا احلفتتظ املهلتتهل او غيتتاا قصتتد التتتدبر او فقتتد حماولتتة سبتتل العلتتم‬
‫بالعمل فهو السبر يف انك سلا وةدت من يقال إنه قفظ القرآن كامال وما اذا‬
‫تصدس عنه اموس ال ترضا وال حتمد بل يصعر التصدي بأن فاعلها قفتظ القترآن‬
‫‪ ،‬فمتتتا تتتتفطن مداسستتنا وحماضتتننا الرتبويتتة إىل اتتذه القضتتية املهمتتة اخطتترية يف‬
‫مستقبل اةياهلا‪.‬‬
‫إن احلفظ الرتبوي يرب التفكري وينم اإلبداع وققت الفهتم الستديد للحيتاة‬
‫ةنتته بأسكانتته الثالثتتة يوستتا متتداسع اإلنستتان وينمتت ملكاتتته الذانيتتة ويصتتقل‬
‫مهاساته العملية‪ ،‬اما االقتصاس علا الركن اةول واالكتفاء به فقد كتان متدخال‬
‫(‪)1‬‬
‫مسند امحد ‪( -‬ج ‪ / 47‬ص ‪22384 464‬‬
‫املبحث الرابع‪ :‬حفظ معاني القرآن الكريم‬
‫‪57‬‬
‫للطتتاعنني يف ستتالح احلفتتظ الرتبتتوي التتذي وابتته اهلل هلتتذه اةمتتة الوستتل ختتري امتتة‬
‫اخرة للنا‬
‫‪‬‬
‫حتم به نفسها وحتق لدين اهلل تعاىل النصر والتمكني ‪.‬‬
‫املسألة الثالثة ‪ :‬التإلرار الرتبوي‬
‫(ةن تقرا كتابا ثالث مرات خري من ان تقرا ثالثة كتر قاعدة مسعتها عن‬
‫بعن مشاخينا‬
‫التكراس الرتبوي سكتن اساست يف الرتبيتة ينبفت ان يراعيته املربت ايتا كتان‬
‫موقعه‪ ،‬يف البي ‪ ،‬يف املسيد‪ ،‬يف املدسستة‪ ،‬يف اجملتمتا‪ ،‬وكتون املعلومتة تتذكر‬
‫وال تكرس فإنها تنسا‪ ،‬والعلم‬
‫ر ال ساحل لته فلتيس امامتك إال ان تقتصتر علتا‬
‫قدس معني تكرسه باستمراس لك قفظ فال ينسا وقدث اثره يف النفو ‪.‬‬
‫التتنفس متتتل متتن التكتتراس ومتتا باع إال بستتبر فتترا اةلفتتال متتن املعتتان وإال‬
‫اعتربته تكراسا‪.‬‬
‫لقد كتان التنيب صتلا اهلل عليته وستلم يطبت التكتراس الرتبتوي يف القتراءة يف‬
‫الصالة فكان غالر قراءتته متن املفصتل‪ ،‬وانظتر إىل اي كتتاا يف الصتالة هتده‬
‫يتتذكر اتتذا اةمتتر(‪ )1‬حتتتا إن كتتتر الفقتته حتتني تتتبني القتتراءة يف الصتتالة تقستتم‬
‫املفصتتل إىل ثالثتتة اقستتاو وتوال واوستتاا وقصتتاس ‪ ،‬قتتال ابتتن قدامتته " ويستتن ان‬
‫يقرا بعد الفاحتة سوسة تكتون يف الصتب يف وتوال املفصتل ويف املفترا يف قصتاسه‬
‫ويف سائران من اوساوه ملا سوى ةابر بن مسرة سض اهلل عنه ان النيب صتلا اهلل‬
‫عليه وسلم كان يقرا يف الفيتر بتت { ق } سواه مستلم ‪ ،‬وعنته ان التنيب صتلا اهلل‬
‫عليه وسلم كان يقترا يف الظهتر والعصتر بتت {الستماء والطتاسق } و { الستماء بات‬
‫(‪)1‬‬
‫صفة صالة النيب من التكبري إىل التسليم كأنك ترااا ‪ ،‬اةلبان ‪ ،‬ص‪ 89‬وما بعداا ‪ ،‬زاد املعاد ال بن القيم‬
‫‪ 193/1‬وما بعداا‬
‫‪58‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫التربوج } وحنوامتا متتن الستوس سواه ابتتو داود ‪ ،‬وعنته قتال كتتان سستول اهلل صتتلا‬
‫اهلل عليه وسلم إبا دحض الشمس صلا الظهتر ويقترا بنحتو { والليتل إبا يفشتا‬
‫} والعصر كذلك والصلوات كلها إال الصب فإنه كان يطيلها سواه ابو داود ومتا‬
‫قرا به بعد او كتاا يف بلك كله اةزاه"ااتت(‪ )1‬نعتم وسد ان التنيب صتلا اهلل عليته‬
‫وستتلم قتترا بستتوس اختترى مثتتل اةعتترام واةنفتتال واملؤمنتتون والتتروو وغرياتتا لكتتن‬
‫الفالتتر علتتا قراءتتته املفصتتل حتتتا قتتال ابتتن مستتعود سض ت اهلل عنتته لَقَ تدْ عَ َرفس ت ا‬
‫النَّظَائَرَ الهتَ كَانَ النَّبَ ُّ صَلها اللهها عَلَيْتهَ وَسَتلهمَ يَقسترانا بَيْتنَهانَّ فَتذَكَرَ َعشْتركينَ ساتوسَة‬
‫مَتنْ الس امفَصَّتلك(‪ ، )2‬ومتتن التكتتراس الرتبتتوي اةستتبوع قتتراءة ستتوسة الستتيدة وستتوسة‬
‫اإلنستان يف كتل اعتتة يف صتالة الفيتر وستتب والفا تية او اجلمعتة واملنتتافقون يف‬
‫صالة اجلمعة ‪ ،‬ومن التكراس الرتبوي اليوم قراءة سوسة الفاحتة يف كتل سكعتة‬
‫من صالة فريضة او نافلة ‪ ،‬وقراءة سوست الكتافرون واإلختالص يف ساتبتة الفيتر‬
‫‪ ،‬اتتذا التكتتراس الرتبتتوي يف قتتراءة القتترآن يف الصتتالة امتتا التكتتراس الرتبتتوي يف‬
‫اةبكاس واةدعية داخل الصالة وخاسةها فأمر معلوو واو كثري ‪.‬‬
‫إن الستتنة يف قتتراءة القتترآن يف الصتتالة واضتتحة وضتتوح الشتتمس إال ان التتبعن‬
‫غفتتل عنهتتا فتيتتد بعتتن ائمتتة املستتاةد متتنهت قراءتتته يف الصتتالة اجلهريتتة انتقتتاء‬
‫املقاوا من القرآن وول العتاو ولبتا للتيديتد والتنويتا ‪-‬حستر سايته ‪-‬او ليستما‬
‫النا‬
‫معظم القرآن‪ ،‬وبعضهم يقترا القترآن متتابعتا يف الصتلوات اجلهريتة فيتتمته‬
‫يف السنة مرة او مرتني وإىل كل اؤالء اقتول اانتتم اعلتم او سستول اهلل صتلا اهلل‬
‫عليتته وستتلم املرب ت احلكتتيم التتذي يعتترم متتا يَصْ تلُ للنتتا‬
‫اسراس النفو‬
‫(‪)1‬‬
‫(‪)2‬‬
‫ومتتا ياصْ تَلحهم ويعتترم‬
‫وما حتتاةه من منهيية يف الوعظ بالقرآن‪.‬‬
‫الكايف البن قدامه [ ةزء ‪ - 1‬صفحة ‪] 242‬‬
‫صحي البتاسي ‪( -‬ج ‪ / 3‬ص ‪ ، 234‬صحي مسلم ‪( -‬ج ‪ / 4‬ص ‪ ، 259‬سنن الرتمذي ‪( -‬ج ‪ / 2‬ص ‪479‬‬
‫املبحث الرابع‪ :‬حفظ معاني القرآن الكريم‬
‫‪59‬‬
‫إن من يتأمل وميعن النظتر يف اتذه املستألة ويقتف فيهتا وقفتة صتادقة يتتبني لته‬
‫احلت امتتا متتن لتتيس لديتته وقت لكت يقتترا ويتتتدبر فتتأنا لتته ان يصتتل إىل املنهييتتة‬
‫الصحيحة يف اموسه كلها‪.‬‬
‫وليس من التكراس الرتبوي التزاو اواخر واواسل سوس معينة‪ ،‬ةن فيه خمالفتة‬
‫للستتتنة‪ ،‬قتتتال ابتتتن تيميتتتة يف الفتتتتاوى ‪ " 412/13‬وامتتتا القتتتراءة بتتتأواخر الستتتوس‬
‫واوساوها فلم يكن غالبا عليهم وهلذا يتوسع يف كرااة بلك‪ ،‬وفيه النزاع املشهوس‬
‫يف مذار امحد وغريه‪ ،‬ومن اعدل اةقوال قول من قتال يكتره اعتيتاد بلتك دون‬
‫فعلتتته احيانتتتا‪ ،‬لتتتئال خيتتترج عمتتتا مضت ت بتتته الستتتنة وعتتتادة الستتتلف متتتن الصتتتحابة‬
‫والتابعني"اات‬
‫‪60‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املبحث اخامس حفظ العمل بالقرآن الكريم‬
‫حفتتظ العمتتل اتتو التتركن الثالتتث متتن اسكتتان احلفتتظ الرتبتتوي وحقيقتتته سبتتل‬
‫العلتتم بالعمتتل اي بتتالواقا ‪،‬‬
‫يتتث يتتتم تطبيتت متتا تضتتمنه القتترآن الكتتريم متتن‬
‫توةيهات يف ايا اموس احلياة ‪.‬‬
‫كفَ تراوا لَ توْال ناتتزلَ عَلَيْ تهَ السقُ ترْآَنا ةامْلَتتة وَاحَ تدَة‬
‫قتتال اهلل تعتتاىل { َوقَتتالَ اله تذَينَ َ‬
‫كَذَ َلكَ َلناثَب َ بَهَ ُفؤَادَعَ }‬
‫[سوسة الفرقان ‪ -‬اآلية ‪]32‬‬
‫يف اتذه اآليتة ستؤال عتن اتدم التمهتتل يف إنتزال القترآن وتفريقته علتا ستتنوات‬
‫حياة النيب صلا اهلل عليه وستلم كلتها ويلتة ثتالث وعشترين ستنة وكتان ستبحانه‬
‫وتعاىل قادسا ان ينزل القرآن الكتريم التة ‪ ،‬ينزلته كلته يف ليلتة واحتدة ‪ ،‬فيتأت‬
‫اجلواا الذي يعترب منهيا لكل مستلم يف اتذه احليتاة إنته {لنثبت بته فتؤادع}‪،‬‬
‫وتثبي الفؤاد يعتين قتوة القلتر وصتحة التنفس التيت ات‬
‫ترا لتحقيت النيتاح يف‬
‫ايا جماالت احلياة ‪ ،‬ومثل اذا البنتاء الرتبتوي ال يتناستر معته العيلتة بتل قتتاج‬
‫إىل التتتدسج والتمهتتل‪ ،‬ةن بنتتاء النفتتو‬
‫خيتلتتف عتتن بنتتاء اي ت ء يف ا تذه احليتتاة‬
‫قتاج إىل قاعتدة { وستلنتاه تترتيال } ‪ ،‬فثبتات اللفتظ وسستوخ املعنتا التذي يستهل‬
‫سبل العلم بالعمل وتكوين املهاسات الرتبوية قتاج إىل ترتيل اي متهتل ووتول نفتس‬
‫وصرب واناة اما االستعيال فال يبين الرةال ‪.‬‬
‫فمتتن اةتتل بلتتك كتتان نتتزول القتترآن منيمتتا علتتا اةيتتاو والستتنني تربيتتة للتتنيب‬
‫حممد صلا اهلل عليه وسلم واصحابه حاال بعتد حتال وستنة بعتد ستنة ‪ ،‬واتو متنهت‬
‫لرتبية النا‬
‫يف كل العصوس‬
‫فهذا سر عظيم من اسراس الرتبيتة بتالقرآن الكتريم فمتن اساد ان قصتل علتا‬
‫ومأنينتة القلتر وستتكينة التنفس وثبتات الفتتؤاد فعليته‬
‫وتؤدة وسكينة وليحذس من العيلة ‪.‬‬
‫فتظ القتترآن سويتدا ومهتتال‬
‫‪61‬‬
‫املبحث اخلامس‪ :‬حفظ العمل بالقرآن الكريم‬
‫إن ما نسما عنه من املفاخرة يف حفظ القرآن يف تهرين او ‪ 56‬يومتا او حفتظ‬
‫البقرة يف يوو او حفظ ‪ 47‬وةهتا يف يتوو كتل اتذا لتيس علتا اهلتدي الصتحي وإن‬
‫كتتتان القصتتتد والنيتتتة صتتتاحلة‪ ،‬فاملنافستتتة ينبفت ت ان تكتتتون بطتتتول املتتتدة ولتتتيس‬
‫بقصراا وبقلة العدد ال كثرته فهذا او املنهت املأثوس عن السلف املقترس يف القترآن‬
‫والسنة‪.‬‬
‫قتتد يقتتول بعضتتهم احفتتظ اللفتتظ اوال ثتتم اتفتتر بعتتد بلتتك للتتتدبر فنقتتول لتته مل‬
‫تفصل بني اةمرين ؟ وقد ساي الصحابة سض اهلل عتنهم مل يفصتلوا بينهمتا ثتم مل‬
‫العيلة وما الذي مينعك من التمهل والتأن واا اسكان احلفظ ايعا ‪.‬‬
‫إن حف ظ القرآن يكون بالتدسيت متا اةتهتاد تديد يف التطبيت ملتا يتتم حفظته‬
‫حتا يرسخ علما وعمال ‪.‬‬
‫من قفظ القرآن متبعا اذا املنهت الربان قصتل لته متا وعتد اهلل تعتاىل نبيته‬
‫حممدا صلا اهلل عليه وسلم من تثبي الفؤاد وما يرتتتر عليته متن جنتاح يف كافتة‬
‫جماالت احلياة‪ ،‬ومن امثلة بلك‬
‫املثا األو ‪ :‬ع الة الغض‬
‫متتن يستتري علتتا متتنهت احلفتتظ الرتبتتوي بأسكانتته الثالثتتة متتدة كافيتتة فإنته إبا‬
‫تعرض ملثل اذا املوقف فإنه يتصدس انتبااه ووعيه قول اهلل تعتاىل َ{والسكَتالَمَنيَ‬
‫السفَتت ْيظَ وَالسعَتتافَنيَ عَتتنك النَّتتا ك وَاللهتتها ياحَتترُّ السماحْسَتتنَنيَ }‬
‫[ ستتوسة آل عمتتران ‪ -‬اآليتتتة‬
‫‪،]134‬‬
‫ويسرح خياله فيما اعده اهلل تعاىل ملن ميلتك نفسته عنتد الفضتر متن اةتر وثتواا‪،‬‬
‫ويرد إىل قلبه بكل قوة قول اهلل تعاىل { وَإكمَّا َينْزَغ ََّنكَ مَتنَ الشَّتيْطَانك نَتزْ ٌ فَاسْتتَعَذْ‬
‫بَاللههَ إكنَّها ااوَ السَّمَياا السعَلَيما}‬
‫[ سوسة فصتل‬
‫‪ -‬اآليتة‬
‫‪ ،]36‬ويستما نتداء اهلل يناديته قتائال‬
‫ا‬
‫ح ْزبَت اه َل َيكُوناتوا مَت ْن َاصْتحَا َ‬
‫َاتتَتذاو اه عَت ادوِا إ َّكنمَتا يَت ْدعاو َ‬
‫او ف َّ‬
‫الش ْيطَا َن َلكُت ْم عَتد ٌّ‬
‫كن َّ‬
‫{ إ َّ‬
‫السَّ َعريك}‬
‫[ سوسة فاور ‪ -‬اآليتة‬
‫‪ ]6‬وتنهال عليه اآليات من كل ةهة كلها تقول له اثبت‬
‫اثب ‪ ،‬واكذا تتسلسل الروابل ويشتد تداعيها حتتا سلتا يتعيتر متن حالته متن‬
‫‪62‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫يراه ويراقبه فيقول متا اتذا التربود؟ ااتو اعمتا مل يتر؟ او انته اصتم مل يستما؟ ال‬
‫ليس اةمر كذلك بل إنه لنثب به فؤادع ‪.‬‬
‫ثم قاسن اذه املنزلة العاليتة واملرتبتة الرفيعتة متن ستكينة التنفس وثبتات القلتر‬
‫ملن كان صناعته بالقرآن وبني بعن التماسين اليت يتذكراا املستتوسدون لفكتر‬
‫الفرا وثقافتهم ومن بلك‬
‫مترين ‪1‬‬
‫"انتته ابا اغضتتبك تتتا فعليتتك ان تعتتد متتن العشتترة إىل الواحتتد ملتتدة عشتترين‬
‫ثانية فإنك بهذا تنيو من كثري من احلماقات "اات‬
‫مترين‪2‬‬
‫"انه إبا ةاءع ما يفضبك فإنك تتتيل انه ستهم يريتد التدخول إىل دماغتك وان‬
‫يف يتدع سميتتوت ليتزس فتشتتري إليتته بيتدع وتقتتوو برفعهتا هااتته ثتتم إنزاهلتا بقتتوة متتن‬
‫اةعلا إىل اةسفل ما النط بكلمة ( س‬
‫فأن بتذلك تقتوو بإحراقته والقضتاء‬
‫عليه واذا جمرا واستفاد منه الكثريون "اات‬
‫املثا الثاني‪ :‬الة الش ائ واملصائ‬
‫يف اذه احلالة تتواسد عليك اآليات اليت صحبتها وول السنوات املاضية تعزيتك‬
‫وتسليك وتثبتك فيأت إليك‬
‫ال حتزن إن اهلل معنا وتكون قويتة متؤثرة ويأتيتك‬
‫قول اهلل تعاىل { إكنَّ الهذَينَ قَالُوا س َُّبنَا اللهها ثامَّ اسْتَقَاماوا تَ َتنَزَّلا عَلَتيْهكما السمَالئَكَتةُ أَل‬
‫كنْ تتامْ تاوعَ تداونَ * نَحْ تنا َا ْولَيَتتاؤاكُمْ فَ ت‬
‫ززَناذذوا وَ َا ْبشَ تراوا بَالسيَنَّ تةَ الهتَ ت ُ‬
‫َتخَذذافاوا وَل َت َ‬
‫الدنْيَا} اي اآلن يف مثتل اتذه املواقتف العصتيبة { َوفَت اآلَخَترَةَ} يف عرصتات‬
‫السحَيَاةَ ُّ‬
‫القيامة وكرباتها { َولَكُمْ فَيهَا مَا َتشْتَهك َا ْنفُساكُمْ َولَكُمْ فَيهَا مَا تَتدَّعاونَ‬
‫فصل‬
‫‪ -‬اآليتان‬
‫[ ستوسة‬
‫‪ ]31 ، 30‬ويرد إليك قول اهلل تعاىل {ااوَ الهذَي َانْزَلَ السَّكَي َنةَ َف قُلُواَ‬
‫ةناتتودا السَّ تمَاوَاتَ وَاةَسْضك وَكَ تانَ الله تها‬
‫السما ت ْؤ َمنَنيَ لَيَ تزْدَاداوا إكميَانًتتا مَ تاَ إكميَتتانَهكمْ َولَله تهَ ا‬
‫عَلَيمًا حَكَيمًتا}‬
‫[ستوسة الفتت‬
‫‪ -‬اآليتة‬
‫‪ ]4‬فتتحس بالستكينة تفمتر قلبتك ‪ ،‬ويأتيتك قتول‬
‫‪63‬‬
‫املبحث اخلامس‪ :‬حفظ العمل بالقرآن الكريم‬
‫اهلل تعتتاىل {مَتتا َاصَتتااَ مَتنْ امصَتي َبةٍ إكال بَتإكبْنك اللهتهَ َومَتنْ يات ْؤمَنْ بَاللهتهَ يَهْتدَ قَلسبَتها وَاللهتها‬
‫بَكُل َ ْءٍ عَلَيمٌ}‬
‫[سوسة التفابن ‪ -‬اآلية‬
‫‪ ] 11‬فتحس بتربد اإلميتان والتيقني يتثلت صتدسع‬
‫ويطف حراسة حزنك وامك‪.‬‬
‫إن بعن النا‬
‫حينما يقعون يف مثل اذه اةحوال وميرون لثل اذه املواقف ال‬
‫دون ما يسعفهم وينقذام حتا إنهم احيانتا ليتشتبثون بقشتة الفريت ولبتا للنيتاة‬
‫فرتاام يرددون بعن الكلمات اليت ياصبرون بها انفسهم وقاولون بها د ازسام‬
‫وا ال تفين عنهم يئا‪.‬‬
‫الفتترق بتتني متتن يطب ت احلفتتظ الرتبتتوي ومتتن ال يطبقتته ان الثتتان يف مثتتل تلتتك‬
‫املواقف يذال وال يتذكر اذه اآليات ابدا ولو بكتر بهتا فتإن يقينته بهتا ضتعيف ال‬
‫يفيتده تيئا ‪ ،‬بينمتتا اةول تترد إليتته اآليتات تلقائيتتا ويف سترعة خاوفتتة وبقتوة مثبتتته‬
‫ففرق بني االثنني ومن ةد وةد ومتن زسع حصتد واملكتاسو ال تنتال إال باملكتاسه اي‬
‫باجلد والعمل علا منهت صحي فاحلياة معادلتة فبقتدس متا تتعتر وهتهتد بقتدس متا‬
‫هين وترب وخاصة يف مثل اذا امليدان فهذا اجلزاء واذه النتيية وعد صادق متن‬
‫عند اهلل تعاىل كما قال اهلل عز وةل {وَالهذَينَ ةَااَتداوا فَينَتا َلنَهْت َديَنَّهامْ ساتباَلنَا وَإكنَّ‬
‫سنَنيَ}‬
‫اللههَ لَمَاَ السماحْ َ‬
‫[ سوسة العنكبوت ‪ -‬اآليتة‬
‫يايَااَدا َل َنفسسَهَ إكنَّ اللههَ لَ َفنَ ٌّ عَنك السعَالَمَنيَ }‬
‫‪ ، ] 69‬وقال سبحانه { َومَنْ ةَااَدَ فَ كإنَّمَتا‬
‫[ سوسة العنكبوت ‪ -‬اآلية ‪] 6‬‬
‫املثا الثالث‪ :‬عن وساوس الشيطان‬
‫عنتتدما يهتتم الشتتيطان بإزعاةتتك بالوستتوا‬
‫آيات التوكل واالستعانة باهلل تعاىل اليت‬
‫واةفكتتاس التتيت تس ت ء إليتتك فتتإن‬
‫تثبيتها بقوة يف القلر تتفاعل يف قلبتك‬
‫فتؤيتتتدع وحتووتتتك وحترستتتك‪ ،‬وكتتتذا آيتتتات التحصتتتني متتتن الشتتتياوني وغرياتتتا‬
‫فتكون حمفولا حمروسا من كل فتنة ومن كل دة ومن كل بهة‪.‬‬
‫مثل اذا الربل ومثل اذه القوة القلبية النفسية قد ال يتتأت متن اول موقتف او‬
‫الثان والثالث لكنه يرسخ بعد تكراس اجملاادة وحماولة الربل‪.‬‬
‫‪64‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫و ستهولة التربل وصتعوبته تتوقتف علتا مقتداس اجلهتد التذي يبتذل يف التتركنني‬
‫اةول والثان فكلمتا قتوي تطبيقهمتا كتان تطبيت الثالتث وحصتول التربل استرع‬
‫واسهل ‪.‬‬
‫إنها سوابل كثرية ةدا كفيلتة بتأن متتأل علتا اإلنستان تفكتريه حتتا سلتا ال‬
‫د وقتا للتفكري يف كثري من اةمتوس وخاصتة تلتك اختواور التيت تعيت اإلنستان‬
‫عن حتقي وموحاته وجناحاته يف احلياة مثل النظر او التفكري يف الصوس احملرمة‬
‫‪ ،‬او احلسد والفرية ‪ ،‬او رود الذان يف الصالة و عند قراءة القرآن‪.‬‬
‫فمن يقيم اذا الركن من اسكان احلفظ الرتبوي قصل علا نسبة عالية يف‬
‫تركيز الذان مما يساعده ةدا يف حتقيت اادافته يف احليتاة والتتتلا متن كتل‬
‫صوس املعاناة اليت تعيقه عن التقدو والتطوير‪.‬‬
‫إن ته متتا متتن امتتر متتن اةمتتوس العلميتتة او العمليتتة التطبيقيتتة التتيت يتتراد تأصتتيلها‬
‫وتوصتتيلها يف حيتتاة النتتا‬
‫إال وميكتتن حتقيقتته متتن وريت القتترآن والستتنة وخاصتتة‬
‫فيمتا يتعلت بصتناعة اإلنستتان كمتتا قتال اهلل تعتتاىل {وَال يَ سأتاونَتكَ بَمَثَتتل إكال ةَ ْئنَتتاعَ‬
‫سريًا}‬
‫بَالسحَ وَ َاحْسَنَ َتفس َ‬
‫[ سوسة الفرقان ‪ -‬اآلية ‪] 33‬‬
‫إنه ميكتن ةبنتاء املستلمني ان يكتبتوا يف مثتل اتذه اجملتاالت كتابتة مستتقلة‬
‫متاما وصافية ونقية‪ ،‬كتابات تفوق بكثري كتابات اال احلضاسات اةخرى‪.‬‬
‫إن ما ادعو إليه من االستقالل يف الطرح قتاج إىل قناعة اوال ثم تشمري وةتد‬
‫يف التفكري واملعاجلة والتتنظري‪ ،‬امتا الرتاتة والنقتل فتال حتتتاج اكثتر متن قتا‬
‫ولص فإبا النكهة نكهتهم والنفمة نفمتهم والطعم وعمهم واملذاق متذاقهم فتأنا‬
‫ةمة اذا نهت مصلحيها ومفكريها ومثقفيها ومدسبيها ان تتفوق علا غرياا‪.‬‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫املبحث الساد‬
‫‪65‬‬
‫مفاتي حفظ القرآن الكريم‬
‫مفاتي إجناز مشروع حفظ القرآن سبعة جمموعة يف قولك (حوس عني‬
‫اةول حدد‪ ،‬وله سبا ادوات جمموعة يف قولك (كم املك‬
‫الثان‬
‫حدث‬
‫الثالث وكل‬
‫الرابا سكز‬
‫اخامس عقر‬
‫الساد‬
‫يسر‬
‫السابا نفذ‬
‫‪‬‬
‫املفتاح األو ‪:‬‬
‫د‬
‫حدد تعين قرس اي اختذ القراس احلازو اةكيتد القتوي ملتا تريتد فعلته اي اعقتد‬
‫النية اجلازمة اليت ال تردد فيها‪.‬‬
‫إن انتتاع فرقتتا بتتني احتتدد وبتتني اسغتتر‪ ،‬الفتترق بينهمتتا اتتو الفتترق بتتني اجلتتد‬
‫والكسل بني احلقيقة واخيال بني العزائم واةمان ‪.‬‬
‫ةرا اثتر اختتاب القتراس علتا امتر حيتوي ميتر معتك يوميتا واتو االستتيقال متن‬
‫النوو فحني يكون القراس حازما وصرقا وواضتحا ال يقبتل الشتك فتإن االستتيقال‬
‫يتم يف املوعد احملدد ويف كثري من اةحيان قصل االستتيقال تلقائيتا دون منبته ‪،‬‬
‫امتتا إبا مل يوةتتد القتتراس اصتتال او كتتان سختتوا ضتتعيفا اتتزيال فيتته تتتردد وتنازعتته‬
‫سغبتتات متعتتددة فالفالتتر يف مثتتل اتتذه احلتتال ال قصتتل االستتيقال حتتتا متتا وةتتود‬
‫املنبه او قصل االنتباه ثم مواصلة النوو مرة اخرى‪.‬‬
‫‪66‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ومما يكشف صدق احدد او اقرس ويوضحها س ادوات يف غاية اةامية متا‬
‫امكنتتك تطبيقهتتا اكتشتتف الفتترق‪ ،‬وات ست ادوات جمموعتتة يف قولتتك (كتتم‬
‫املك‬
‫ع كم‬
‫و متا‬
‫ا اين‬
‫و مابا‬
‫ل ملابا‬
‫ع كيف‬
‫وتفصيلها كما يل‬
‫‪‬‬
‫األداة األوىل ‪:‬‬
‫القيا‬
‫م‬
‫مهم ةدا إلجنتاز اي مشتروع او اتدم يف اتذه احليتاة‪ ،‬يقتول بعضتهم‬
‫اي ادم ال ميكنك قياسه اةوىل لك ان تنساه ‪ .‬واذا كالو ح وواقتا فالقيتا‬
‫متتن اةدوات املهمتتة وخاصتتة يف اتتذا الوق ت بعتتدما تطتتوست اآلليتتات وتشتتعب امتتوس‬
‫احلياة صاس البد من القيتا‬
‫لتعترم متابا حتتتاج ومتا حيتم املشتروع ومتطلباتته ثتم‬
‫لتعرم ما مضا وكم بق يف كل مرحلة من مراحل املشروع‪.‬‬
‫وتطبي اذه اةداة علا مشروع حفظ القترآن الكتريم ان حتتدد املقتداس التذي‬
‫تريتتد حفظتته اتتل القتترآن الكتتريم كتتامال او نصتتفه او سبعتته او عشتتره اخيتتاس لتتك‬
‫لكن ال بتد ان تتتتذ قتراسا واقعيتا ال ترتاةتا عنته وال ترتكته إال بقتراس آختر يعتدل‬
‫القراس الساب ‪.‬‬
‫ثم حتدد املدة الكافية متاما إلجناز اذا القدس او الكميتة احملتددة اتل تهر‬
‫او سنة او مخس سنوات‪.‬‬
‫‪67‬‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫ومن القواعد املهمتة ضتمن اتذه اةداة قاعتدة كتم بقت ؟ فتإبا حتددت كميتة‬
‫معينة إلجنازاا خالل مدة حمتددة سبطت لوعتد حمتدد وكتان اتذا املوعتد بعيتدا‬
‫فمن املهم يوميا او اسبوعيا معرفة املنيز ومعرفة كم بق ستواء يف بلتك الكميتة‬
‫او الزمن اي املدة‪.‬‬
‫فمثال حددت ان حتفظ عشر ستوس متن القترآن ختالل ثالثتة ا تهر‪ ،‬ابتتداء متن‬
‫اول هر حمترو إىل نهايتة تهر سبيتا اةول‪ ،‬فمتن املهتم بتل الضتروسي يوميتا وكتل‬
‫صباح او مساء ان تعرم كم اجنزت؟ وكم بق عليك؟ وال تطبيت اخطتة يستري‬
‫خبطوات صحيحة اوال ‪.‬‬
‫إن عدو التحديد ودعوى املش بالربكة كما يقولون يعترب فوضا وليس من‬
‫الربكة يف‬
‫ء‪ ،‬بل الصحي ان حتدد حستر واقتتك وتستأل اهلل تعتاىل التستهيل‬
‫والتيستري والربكتة بتأن تنيتز متتا حتددت متن الكميتتة يف املتدة احملتتددة هلتا او قبتتل‬
‫بلك‪ ،‬اما ترع التحديد فهو من ابرز العالمات علا عدو اختاب القراس ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫األداة الثانية ‪ :‬متى‬
‫واذه اداة عظيمة النفا والفائدة من يستطيا ان ميتلكها ويتعامل معها يصتب‬
‫من الناةحني الباسزين يف حتقي اةادام وإداسة املشاسيا واةعمال وتنظيم الوق‬
‫بعد ان حددنا كم الكمية وكم املدة‪ ،‬نكون حددنا املسافة وحددنا التزمن‬
‫بق ت علينتتا ان حنستتر وق ت الوصتتول‪ ،‬واتتو املوعتتد التتذي حتتتدده إلجنتتاز الكميتتة‬
‫املطلوبة علا خل الزمن واو موعد عاو يدخل حتته مواعيد تفصيلية صفرية تتؤدي‬
‫إليه‪.‬‬
‫ميثتتل تطبي ت اتتذه اةداة ةتتداول احلفتتظ التتيت ستتب‬
‫القرآن الكريم‪.‬‬
‫تترحها يف حفتتظ الفتتال‬
‫‪68‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫وحنتتتاج إضتتافة إليهتتا حتديتتد مواعيتتد مؤ ذ ة لتطبي ت كتتل ةتتدول متتن تلتتك‬
‫اجلداول فمثال حنتاج حتديتد موعتد للمراةعتة العامتة ‪ ،‬وموعتد ملراةعتة املرحلتة ‪،‬‬
‫وموعد حلفظ اجلديد ويشمل مراةعة السوسة وحفظ مقطا ةديد منها ‪.‬‬
‫ولتتتعلم ان النيتتاح يف حتقي ت مشتتروع حفتتظ القتترآن يتوقتتف علتتا جناحتتك يف‬
‫حتديتتد اتتذه املواعيتتد وتنفيتتذاا وبتتدونها فلتتن تتقتتدو تتيئا يتتذكر‪ ،‬والنيتتاح فيهتتا‬
‫متوقتف علتا فقتته املفتاتي الستبعة علميتتا ثتم فقته تطبيقهتتا عمليتا وكثترة التتتدسير‬
‫عليها‪.‬‬
‫تذكر انك ان املدير وان املولف فتابا نفسك بنفسك ‪.‬‬
‫ال بتتد متتن حتديتتد مواعيتتد حلفتتظ القتترآن ‪ ،‬مواعيتتد حترتمهتتا وحتتترص متتتاو‬
‫احلرص عليها‪.‬‬
‫إن البعن يريد حفظ القرآن يف الفترا اي ختاسج اةسبتا وعشترين ستاعة ةنتك‬
‫لو سألته اين املواعيد اليومية حلفظ القرآن مل هد ةوابا إن مثل اتذا اتو العتاةز‬
‫الذي يتمنا علتا اهلل اة متان فتأنا لته ان قفتظ القترآن مادامت اتذه حالته‪ ،‬ايتن‬
‫اجلود والكرو والستاء بالوق علا القرآن اال هود نفسك ان ختصا لته يوميتا‬
‫ساعة او ساعتني متن بتني تلتك الستاعات التيت تتذار ابتاء منثتوسا وتضتيا ستدى ‪،‬‬
‫إنك لو خصص ساعة يوميا حلفظ القرآن من خالا وقتك فإنتك ستتحفظه بتإبن‬
‫اهلل مهما كن ومهما كان قدساتك لكن تبقا مسألة وق ‪.‬‬
‫إن من يصرم للقرآن ثالمثائة ومخسني ساعة كل سنة فإنه علا خري‪.‬‬
‫‪‬‬
‫األداة الثالثة ‪ :‬أين‬
‫واتتذه اةداة تتتبني مكتتان تنفيتتذ املشتتروع ومتتا يتطلبتته متتن إمكانتتات وادوات‬
‫وعوامل مساعدة فقد حتتاج مدسسة لتحفيظ القرآن الكريم او معهدا مميتزا وقتد‬
‫حتتاج زمالء من نوع خاص ختتتاسام بعنايتة ليكونتوا عتامال مستاعدا علتا حتقيت‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫‪69‬‬
‫املشروع وقد يتطلر اةمر بعن اةةهزة واةدوات املكتبية والنمتابج وغتريه فكتل‬
‫اذا هير عنته اتذه اةداة الصتفرية يف حيمهتا الكتبرية يف فائتدتها بعتن النتا‬
‫ممن يتمنا وال يقرس يقتول يف نف سته إنته يريتد حفتظ القترآن الكتريم ويتمنتا بلتك‬
‫لكن لو سألته اين ؟ فيوابه ال ادسي املهم ان سأحفظ ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫األداة الرابعة ‪ :‬ماذا‬
‫ان تعرم مابا تريد او البوابة اةوىل الختاب القراس الصحي ‪.‬‬
‫(مابا تعين العلم العمي الواسا املفصل لضمون اهلدم الذي تسعا لتحقيقه‬
‫من كل ةوانبه‪ ،‬علما مكتوبا بل حاضرا يف القلر كل حني‪ ،‬ويف مشروع حفظ‬
‫القرآن الكريم اجلواا علا اذه اةداة واض وحمدد‪.‬‬
‫‪‬‬
‫األداة اخلامسة ‪ :‬ملاذا‬
‫اذا السؤال او الفيصل والفاسق بتني النتاةحني والفا تلني فمتن ميلتك اإلةابتة‬
‫الواضحة احملددة القوية العميقة عن اذا السؤال هاه اهلدم الذي يسعا لتحقيقه‬
‫يف الفالر انه يني فيه ويقفز خطوات كبرية وسريعة يف حتقيقه‪.‬‬
‫وتشفيل اذه اةداة يتطلر ةهتدا غتري عتادي واملالحتظ ان العديتد ممتن قتاول‬
‫حتقي اادافه انه ال يول اذه اةداة العناية اليت تستتحقها او الرتبتة التيت تتطلبهتا‬
‫واملقصود بهذه اةداة ان تعرم املقاصد والفايتات للهتدم التذي تستعا لتحقيقته اي‬
‫املكاسر اليت حتصل عليها عندما يتحق واخسائر اليت توةتد عنتدما ال يتحقت‬
‫اي املنافا واةضراس‬
‫‪70‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ويف مشروع حفظ القرآن الكريم يلزمك ان تكتر خبل يتدع وبقلمتك كتل‬
‫آمالك واحالمك وامنياتك اليت تتوقا ان حتصل لتك حتني تنيتز اتذا اهلتدم وتقتوو‬
‫بقراءتها يوميا او اسبوعيا قتراءة تربويتة متكاملتة بلتك ان التنقا يف حتقيت اتذه‬
‫اةداة او الفريو‬
‫الذي يفرت‬
‫مشروعك فيذار به عن اةنظاس ويلقيه يف غياار‬
‫النسيان فاخرت لنفسك ما ئ فإن كن حقا تريد حفظ القرآن الكتريم فعليتك‬
‫بهذه اةداة املهمة واليت ال تكلفك يئا يف مقابل ما حتققه لك من اسباح‪.‬‬
‫األداة السادسة ‪:‬‬
‫‪‬‬
‫يف‬
‫واذه ايضا اداة مهمة ةدا قتاةهتا كتل متن يريتد النيتاح يف حتقيت اادافته‬
‫وإجناز مشاسيعه وإنه من اخطأ واخطر التقليل من أنها بلك انه سلا فرق يسري‬
‫يف الكيفيتتتة يكتتتون مفتتترتق الطريتت بتتتني النيتتتاح والفشتتتل ‪ ،‬وحفتتتظ القتتترآن لت ته‬
‫كيفيات وورق واسالير بينتها يف نظتاو احلفتظ اةستبوع فعليتك بتتعلم مفتردات‬
‫اذه الطريقة وحماولة تطبيقها لفتردع او لستاعدة زميتل او معلتم او مستشتاس او‬
‫مدسا‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثاني ‪ِّ َ ( :‬ث)‬
‫بعتتد ان انتهي ت متتن تصتتميم اتتدفك وختطيطتته بشتتكل متكامتتل متتن كافتتة‬
‫ةوانبتته ان ت حمتتتاج إىل حفتتظ املشتتاعر واةحاستتيس واةفكتتاس واملعلومتتات التتيت‬
‫صاحب اذا التصتميم وعليته فأنت بتأمس احلاةتة إىل اتذا املفتتاح (حَتدث واتو‬
‫يعتتين تلتتتيا املتطتتل وحفظتته وتكتتراس التتتفكري بتته وتتوال الوق ت ليكتتون يف‬
‫مقدمة الوع واالاتماو فيحصل الرتكيز عليه وتذكره ويستمر احلما‬
‫لتنفيذه‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫‪71‬‬
‫فتقل املقاومة املضادة له وخاصة من بعن املثبطني من زمالء واقتران وسلتا اقتاسا‬
‫وقبل بلك الشيطان الذي يوسو‬
‫لك علتا متداس الستاعة فأنت بتأمس احلاةتة إىل‬
‫سالح قوي يكون مضادا لكافة انواع املقاومات احذس من متن املثتبطني متن يقتول‬
‫لك صعر‪ ،‬ال ميكن‪ ،‬مستحيل‪ ،‬واقرتا ممن يشيعك‪ ،‬ويعينك‪.‬‬
‫حدث متثل اجلهاز اإلعالم يف تصيتك فبعد ان اصدست القراس‬
‫إن ( َ‬
‫ر‬
‫نشتتره بكتتل متتا اوتيت متتن قتتوة وبكافتتة الوستتائل واةدوات‪ ،‬فتتأي قتتراس مهتتم يتتراد‬
‫تنفيتتذه وتطبيقتته ال يصت ان يبقتتا حبتتيس اةدساج او حبتتيس النستتيان بتتل ال بتتد متتن‬
‫إعالنه مراسا وتكراسا سرا وةهاسا واستعمل يف اذا ايا اإلمكانات املتاحة لتك‬
‫من وباعة والوان‪ ،‬ولوحات إعالن وةدسان‪ ،‬وتسييل صتوت ومرئت ‪ ،‬يالحقتك يف‬
‫كل مكان يل عليك ويطالبك بالتنفيذ‪.‬‬
‫ومن اةسالير املفيتدة استتتداو بعتن الصتفحات يف مفكرتتك لتحتتوي علتا‬
‫نسخ من خمططاتك ‪.‬‬
‫ومتتن الوستتائل املفيتتدة يف اتتذا اجملتتال ستتبوسة اإلعالنتتات الالصتتقة تكتتون يف‬
‫غرفتتتك او مكتبتتك او مكتبتتتك‬
‫يتتث ترااتتا معظتتم اليتتوو تعلتت عليهتتا ايتتا‬
‫خمططاتك وعباساتك التحفيزية إنها لثابة املذكر الدائم هتربع علتا القتراءة يف‬
‫كل وق ‪،‬‬
‫تر هديتداا باستتمراس وإعتادة كتابتة متا يتراد استتمراسه استتعملها‬
‫بشكل متحرع وحيوي ونشيل واخدمها لتتتدمك تفتنن يف اإلختراج تعلتم استالير‬
‫اإلعالن وادس‬
‫‪‬‬
‫اسراسه واستفد منه يف التأثري والتفيري ‪.‬‬
‫املفتاح الثالث ‪ :‬وَ ِّلَ‬
‫اذا املفتاح او اةول من حيتث اةاميتة وةتاء ترتيبته الثالتث متن اةتل الرتتيتر‬
‫املوضوع للمبحث ‪.‬‬
‫‪72‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫التوكتل علتا اهلل وحستن الظتتن بتاهلل تعتاىل وقتوة التتيقني اتو الطريت لتحقيت‬
‫اةاتتدام والوصتتول إىل التطلعتتات و اةحتتالو وحتقيتت الرغبتتات واةمنيتتات فتتاهلل‬
‫سبحانه وتعاىل عند لن عبده به فإن لن به ختريا اعطتاه(‪ )1‬فظُت َّن بتاهلل ختريا لنتا‬
‫ةازما ال تردد وال ك فيه وال هرير‪ ،‬اعزو املسألة‪ ،‬وادع اهلل تعتاىل وانت متوقن‬
‫باإلةابة ‪ ،‬ختري اوقتات االستتيابة‪ ،‬وعليتك باةدعيتة املتأثوسة‪ ،‬فهت ابلت يف التنا‬
‫علا املراد واثراا يف النفس اقوى متا وةد فهمها وإدساع معانيها‪.‬‬
‫اكثر من الدعاء وتيقن اإلةابتة يف كتل وقت وإن مل تتر بلتك فتاهلل ستبحانه‬
‫وتعتتاىل خيتتترب عبتتاده وميتتتحن صتتدقهم ثتتم بعتتد بلتتك يفتتدق علتتيهم اختتريات وينتتزل‬
‫عليهم الربكات فاصرب وال تيأ‬
‫من سوح اهلل تعاىل وال تقنل من سمحة سبتك اثبت‬
‫علا الطري وتوقتا الفترج وحصتول املطلتوا يف اي حلظتة ‪ .‬ويف اتذا املقتاو اؤكتد‬
‫علا عدو االنسياق ما اةفكاس املستوسدة من الفرا اليت توةه يف مثل اذه احلالتة‬
‫إىل االعتماد علا النفس وتنس االعتماد علا اهلل عز وةتل او ختلتل اةمترين معتا‬
‫خلطا يفسد صفاء اإلختالص ويتنقا قتوة االستتعانة بتاهلل تعتاىل ومتن اةمثلتة علتا‬
‫بلك قوهلم انا قادس علا بلك ‪ ،‬انا استطيا ‪ ،‬انا ةدير بذلك‪ ،‬انا استتح بلتك‬
‫إ ىل غري بلك من ( اةنتا التيت مل جنتد هلتا مثتاال قتتذى يف اتدي التنيب صتلا اهلل‬
‫عليتته وستتلم ‪ ،‬ويف تطبيقتتات الستتلف هل تذه املستتألة ‪ ،‬بتتل متتا وةتتدناه اتتو التحتتذير‬
‫الشتتديد متتن مثتتل اتتذه العبتتاسات وانهتتا سلتتا دون قصتتد تكتتون بسيعتتة ووستتيلة إىل‬
‫العير بالنفس واو من الشرع باهلل تعاىل‪.‬‬
‫إن املعنا واهلدم الذي يراد حتقيقه من اذه العباسات وامثاهلا او إ اد الثقة‬
‫والقتتوة والتتيقني بستتهولة ويستتر متتا يتتراد تنفيتتذه متتن ااتتدام ومشتتاسيا واتتذا يتحقت‬
‫وبشتكل اقتوى وافضتل يف حتال إختالص العبوديتة واالستتعانة بتاهلل تعتاىل وحتتده ال‬
‫ريك له ‪ ،‬وال مقاسنة بني احلالني‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫ساةا اةحاديث بات اةسقاو ‪ 120 ، 8‬من معيم السنة الرتبوي‬
‫‪73‬‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫املفتاح الرابع ‪ :‬ر ز‬
‫‪‬‬
‫تكاثرت الظباء علا خرال‬
‫وما يدسي خرال وما يصيد‬
‫اذا البي مثل من امثلت ة العترا واصتل قصتته ان خرا تا كلتر صتيد اسستله‬
‫صاحبه علا عدد من الفزالن او الظباء وكانت كتثرية فاحتتاس وتتردد ايهتا يصتيد‬
‫إىل ان باب وافلت من يده فلم يصد يئا ‪ ،‬واو يصوس حال الكثري من الشتباا‬
‫يف بداية صحوتهم ونهوضتهم وإسادتهتم البنتاء هتده يريتد ان يصتب كتل ت ء ويف‬
‫يتتوو وليلتتة هتتده قتتد وزع و تتت نفستته بتتني كتتثري متتن جمتتاالت البنتتاء والتكتتوين‬
‫ومتض اةياو واو مل يتقدو يئا يذكر‪.‬‬
‫ومن التطبيقات اخاوئة يف اذا املفتاح انك ترى احدام يسعا ةااتدا حلفتظ‬
‫القرآن كله يف هرين مثال بينمتا واقتته اقتل متن بلتك بكتثري فترتاه قفتظ اتذه‬
‫السوسة ثم ينتقل لليت بعداا ثم ينستا اةوىل واكتذا يتدوس يف حلقتة مفرغتة ال اول‬
‫هلتتا وال آختتر‪ ،‬وتتترى بعضتتهم متتن حمتتدودي القتتدسة إمتتا بستتبر القتتدسة الذانيتتة او‬
‫بسبر االنشفال بطلر املعال تراه يكابد يف حفظ الستبا الطتوال بينمتا ال قفتظ‬
‫قصاس السوس حتا سلا لو ولب منته قتراءة ستوسة التربوج او الفيتر ملتا استتطاع إىل‬
‫بلك سبيال‪.‬‬
‫إن الشتتتا إبا سكتتز ةهتتده علتتا اتتدم معتتني واستتتفر وستتعه واختتذ اةمتتوس‬
‫بالتدسيت وبدا سلم الرتقت متن اولته فإنته ينيتز اادافته واحتدا بعتد اآلختر يف وقت‬
‫يسري واكذا ينتقل من جناح إىل جناح وف خطتة مدسوستة وخبطتوات ستيبتة تتؤدي‬
‫السابقة منها لالحقتها‪.‬‬
‫إن االستتعيال اتتو التتداء العضتال التتذي يقضت علتا ةهتتود املصتتلحني واملتتربني‬
‫فاحلما‬
‫غري الواع ويف غري مكانه مرض تربوي خطتري ةتدا‬
‫تر علتا املربت‬
‫ان يشتصتته فتتيمن حت ت يتتده ويستتلك يف ستتبيل عالةتته كافتتة الوستتائل والستتبل‬
‫احلكيمة باملنط واحلية والتيربة وضرا املثل واملقاسنة بني الناةحني والفا لني‬
‫‪74‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ومما يؤكد عليه يف اذا املقاو قيا‬
‫القدسات واكتشافها فال يهضتم با املوااتر‬
‫فيعطتل عمتا ميكنتته حتقيقته وال يظلتم اةقتتل قتدسة وموابتة فيقتتا‬
‫ر القيا‬
‫الدقي املدسو‬
‫لتن فوقته بتتل‬
‫وإعطاء اةسقاو الصحيحة لكل فرد متا إقنتاع كتل‬
‫لستتتواه بطريقتتة مناستتبة وانتته يف كتتل ختتري وليحتتذس املربتتون ا تتد احلتتذس يف اتتذه‬
‫القضية إب املالحظ ان اخطتأ فيهتا يقضت علتا اهلمتم وقطتم العتزائم ويتؤدي إىل‬
‫الفشل يف الرتبية وتسرا الطالا والشباا واحنرافهم عن وري اخري ‪.‬‬
‫التتبعن لتتو قل ت لتته اتتل تريتتد حفتتظ القتترآن كتتامال بأنتتاة واتتدوء يف مختتس‬
‫سنوات؟ فإنه يقول اخمس كثرية ةتدا بتل استتطيا حفظته يف اقتل متن ستنة‪ ،‬ثتم‬
‫متض اخمس ومعها مخس اخرى وسلا اضعافها واو مل قفظ يئا‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخلامس عق‬
‫التعقير او تعقر الش ء اي السري وساء املشروع بآليات تؤدي إىل متابعة سريه‬
‫إىل ان يتم إجنازه‪.‬‬
‫وينقسم التعقير إىل قسمني‬
‫القسم األو ‪ :‬املتابعة ‪ ،‬وتنقسم ىل جهتني‪:‬‬
‫اجلهة األوىل ‪ :‬متابعة التنفير‬
‫ومن صوس متابعة التنفيذ وضا ةداول تبني املواعيد التفصيلية إلجنتاز املشتروع‬
‫ومن ثم النظر يف مدى املطابقة بني التتطيل والتنفيذ وتعديل ما يلزو باستمراس‪.‬‬
‫يوصتتتا باملرونتتتة التامتتتة يف اتتتذا اةمتتتر فالتحديتتتد اةول كتتتان اةتهتتتادا ولنتتتا‬
‫وحكما علا امر مستقبل ‪ ،‬فقد تتفري بعتن املعطيتات او املتؤثرات فيوصتا بعتدو‬
‫التحيتتر علتتا التحديتتد اةول ولتتوو التتنفس علتتا التقصتتري بتتل يتتتم التعتتديل الفتتوسي‬
‫املبا ر لا يضمن سري العملية وعدو توقفها‪.‬‬
‫‪75‬‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫ومتتن املهتتم يف إداسة املشتتاسيا تستتييل نتتتائت التنفيتتذ اوال بتتأول موثقتتة بوقتهتتا‬
‫ومالبساتها كاملة بطريقة منهيية ثم قيا‬
‫الفرق واملقاسنة بتني التيتاسا املتنوعتة‬
‫واالستفادة من التاسيخ والتأمل الطويل فيهتا وكثترة قراءتهتا ففيهتا تنشتيل وحتافز‬
‫وفيها إصالح وتفيري ‪ ،‬وفيها دسو‬
‫وعرب‪.‬‬
‫ومن املفيد يف املتابعة توثي مراحل اإلجناز بتاليوو والتتاسيخ واللحظتة واملشتاعر‬
‫وكل ما قتف بالتيربة متن متؤثرات‪،‬إن الكتابتة‬
‫تد باتهتا حتافز علتا اإلجنتاز‬
‫وقراءة التاسيخ بعد مروس الوقت عليته لته اثتر مهتم ويكتون مرةعتا لتيتاسا اخترى‬
‫فالتوثي مهم ةدا لكتل هربتة مهمتا كانت ويستتوي يف بلتك التوثيت الفتردي او‬
‫املؤسس ومن بلك املداس‬
‫اخريية اليت لتوحظ علتا بعضتها عتدو عنايتهتا جبانتر‬
‫الدساسات وتوثي اخربات و االستشاسات ‪.‬‬
‫اجلهة الثانية ‪ :‬متابعة األداء ومراقبة اجلودة‬
‫متابعة اجلودة يعين تطبي مقاييس وانظمة احلفظ املذكوسة يف اذا الكتاا‬
‫وغرياتتا لعنتتا اال تتنتتازل عتتن مستتتوى اجلتتودة واال تانستتا اثنتتاء االنشتتفال بالتنفيتتذ‬
‫فيحصل النقا والضعف دون وع وانتباه ‪.‬‬
‫القسم الثاني ‪ :‬التزفيز‬
‫وله وسائل متعددة من اامها‬
‫‪ - 1‬التتتذكري املستتتمر لقاصتتد املشتتروع واتبتتاع كافتتة الوستتائل اإلعالنيتتة‬
‫واإلعالميتتة إليصتتاهلا بقتتوة إىل اعمتتاق التتنفس ‪ ،‬ومقاصتتد وااتتدام مشتتروع حفتتظ‬
‫القرآن همعها النصوص الواسدة يف فضائل حفظه وفقهه والعنايتة بته وات كتثرية‬
‫ةدا كل نا منها يتبني نوعتا متن انتواع اجلتوائز واملكافتآت واةعطيتات واهلبتات‬
‫اليت لو ادسكنا قيمتها ملا انشفلنا بفري القترآن ورفتة عتني ولكتن اكثتر النتا‬
‫يعلمون ‪.‬‬
‫ال‬
‫‪76‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪ - 2‬اختياس تيخ تثت بعلمته ودينته ومنهيته تعااتده علتا إجنتاز اتذا املشتروع‬
‫العظتتتيم ويكتتتون لتتتك مستشتتتاسا ومربيتتتا وموةهتتتا وناصتتتحا ير تتتدع إىل اةصتتتل‬
‫واةفضل إىل ان تصل إىل نهاية الطري وينبف علا املعلمتني واملعلمتات يف املتداس‬
‫او احللقتتات ان يعتنتتوا بهتتذه املهمتتة ةن هلتتا اقتتوى اةثتتر يف بنتتاء اللبنتتات اجلديتتدة‬
‫فالنا تئة بتتأمس احلاةتتة إىل التوةيتته الفتتردي ونقتتل اختتربات الصتتحيحة بطريقتتة‬
‫منهيية واو اوىل من التوةيته العتاو يف احللقتة او الصتف فتال بتد ان يكتون لكتل‬
‫والر موةه مسؤول عنه يتابعه إىل ان يصل إىل النهاية وال مانا من تعتدد املتوةهني‬
‫بشتترا التنستتي بيتتنهم فمتتثال ميكتتن ان يوةتته الطالتتر متتن قبتتل معلمتته يف احللقتتة‬
‫ومعلمتتته يف امل دسستتتة ووالتتتده ووالدتتتته يف البيتت وبعتتتن اقاسبتتته ‪ ،‬كلتتتهم يتابعونتتته‬
‫وقثونه وير دونه ‪.‬‬
‫‪ - 3‬وبالنسبة للكباس ميكن معاادة تا حترتمته وتقتدسه فتبلفته قتراسع‬
‫وتقول لته متثال قتد قترست ان احفتظ سبتا القترآن متن ستوسة يتس إىل ستوسة النتا‬
‫خالل ستة ا هر اي سأنه اذا املشروع بإبن اهلل تعتاىل يف اليتوو اةول متن الشتهر‬
‫السابا‪.‬‬
‫اعرم احد املشايخ اثابه اهلل له ةهود مميتزة يف اتذا اجملتال وبلتك عتن وريت‬
‫اهلاتف فيتصل لن يتابعهم يف املوعد احملدد وينصت ويوصت وقتث وقتد نفتا اهلل‬
‫جبهوده‪.‬‬
‫وآخر يطلر ممن يريد احلفظ عليه مبلفا من املال يكون سمزا إلثبتات اجلديتة‬
‫وتأمينا للمصداقية يعاد يف حال اإلجناز ويفوت علا الطالر يف حال اإلخفاق‪.‬‬
‫‪ - 4‬ان تعلتتن بلتتك يف اةستترة واكثتتر متتن متترة وان يكتتون بلتتك بنيتتة احلتتث‬
‫والتحفيز وليس بنية املفاخرة واةعمال بالنيات فأن ال ترةو منهم نفعتا وال ختتام‬
‫منهم ضرسا إمنا او جمرد التذكري‪ ،‬وقد يصحر مثل اذا اإلعالن وعتد بهديتة او‬
‫مكافأة لشتا معني إن‬
‫إجناز املطلوا يف موعده احملدد‪.‬‬
‫‪77‬‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫‪- 5‬اختيتتاس زميتتل يكتتتون قريبتتا منتتتك مكانتتا ووموحتتتا تتحتتداه ويتحتتتداع‬
‫تتنتتافس ان ت وإيتتاه علتتا إجنتتاز املشتتروع فهتتذا لتته اكتترب اةثتتر يف مواصتتلة الستتري‬
‫وحضوس اهلدم يف كل وق والتفلر علا كثري من املعوقات النفسية وواسد فعال‬
‫للكستتل واخمتتول ومنشتتل جمتترا علتتا اجلتتد والستتري ‪ ،‬واةمثلتتة يف تتتاسيخ ستتلفنا‬
‫الصاحل كثرية ةدا وقد امر اهلل عز وةل بهذا املبتدا يف آيتات كتثرية متن كتابته‬
‫منها قوله تعاىل { وساسعوا إىل مففرة متن سبكتم وةنتة } ‪،‬وقولته تعتاىل { ويف‬
‫بلك فليتنافس املتنافسون}‪.‬‬
‫‪ - 6‬تتذكر حتتدي الشتيطان واتو متن احلتوافز املهمتة التيت ال يصت ان نففتل‬
‫عنها او ننسااا ورفة عني وقد ةاء تقريتره يف القترآن الكتريم يف مواضتا كتثرية‬
‫ةدا ‪.‬‬
‫تذكر دائما ان الشيطان قاول إبعادع عن اتذا الكتتاا العظتيم التذي قتال‬
‫اهلل فيه {فَإكمَّا يَ سأتَيَنَّكُمْ مَن اادًى فَمَنك اتَّبَاَ اادَايَ فَال َيضَلُّ وَال َيشْتقَا}‬
‫‪ -‬اآلية‬
‫[ ستوسة وته‬
‫‪ ] 123‬فهذا القرآن او اهلدى الذي وعد اهلل بإسساله إىل آدو وبسيتته متن بعتده‬
‫واو موضوع الصراع بني اإلنسان والشتيطان‪ ،‬فهتذا القترآن اخترب اهلل عنته انته سوح‬
‫ونوس لمنسان كما يف قول اهلل تعاىل { وَكَ َذ َلكَ َا ْوحَ ْينَا كإلَ ْيكَ ساوحًا مَنْ َامْ كرنَتا مَتا‬
‫كنْت َ تَتدْسكي مَتتا السكَتَتتااا وَال اإلكميَتتانا َولَكَتنْ ةَعَ سلنَتتاها ناتتوسًا نَهْتدَي بَتهَ مَتنْ َنشَتتاءا مَتنْ‬
‫ُ‬
‫عَبَا َدنَا وَإ َّكنكَ لَتَهْدَي كإلَتا صَترَااٍ ماسْتتَقَيم }‬
‫[ ستوسة الشتوسى ‪ -‬اآليتة‬
‫‪ ] 52‬والشتيطان قطتا‬
‫علا نفسه العهد ان يبعتد اتذا اإلنستان عتن مصتدس ادايتته إىل الصتراا املستتقيم‬
‫وكَ السماسْتَقَيمَ}‬
‫{قَالَ فَبَمَا اَغس َويْ َتنَ َةقسعادَنَّ لَهامْ صَرَا َ‬
‫[سوسة اةعرام اآلية ‪]16‬‬
‫إن متتتا يستتتميه املستتتتوسدون لعلتتتوو الفتتترا بالرستتتائل الستتتلبية املثبطتتتة املعوقتتتة‬
‫مصدساا الشيطان‪ ،‬فكلما وسدع عليك‬
‫ء منها وانت يف وريت حتقيقتك هلتذا‬
‫املشروع العظيم مشروع احلفتظ الرتبتوي للقترآن الكتريم فاستتعذ بتاهلل منته كمتا‬
‫وةهك اهلل عز وةل إىل بلك ودع عنك تلك الطرق واةسالير السطحية يف التعامل‬
‫ما اذه القضية الكبرية اخطرية‪.‬‬
‫‪78‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫‪ - 7‬ومن ورق حتفيز اخامل إكسابه اي جناح مهمتا كتان صتفريا ومتن ثتم‬
‫تكبريه واإل ادة به فهذا يبعث يف نفسه اةمل والطمتوح ويكستبه نشتاوا وتتأثريه‬
‫يفوق اثر اي ةائزة بلك ةنه يعدل من اعتقاده عن نفسه ويطلعته علتا ماوابته اهلل‬
‫تعاىل من قدسة علا التفوق والنياح‪.‬‬
‫وانبه انا إىل بعن ما يالحظ علا نظاو التحفيز يف احللقات‬
‫من بلك الرتكيز علا احلتوافز الدنيويتة ويقتصتر عليهتا بينمتا ينستا التحفيتز‬
‫اةخروي او الشرع‬
‫ومتتن املالحتتظ ايضتتا يف جمتتال احلتتوافز الففلتتة عتتن بعتتن اجلوانتتر الرتبويتتة يف‬
‫التحفيتتز متتن بلتتك ‪-‬واتتو خطتتأ تتائا ‪-‬االقتصتتاس علتتا تشتتييا وحتفيتتز املثتتال‬
‫وإامال متن دونته او إ تعاسه بتا لنقا والدونيتة متن ختالل متا يعلتن متن التدسةات او‬
‫مين من اجلوائز واملكافآت غري ملتفتني ملتا قتدث متن وساء الكتواليس واخفتاء‬
‫بتتني الطتتالا واةقتتران إنهتتا مستتألة حساستتة وحتتتتاج متتن املرب ت إىل يقظتتة وانتبتتاه‬
‫وفطنة وصدق‪.‬‬
‫إن مكافتتأة احستتن والتتر ‪ ،‬وافضتتل‬
‫تتث ‪ ،‬واةتتود مقتتال ‪ .....‬ا‬
‫استتلوا‬
‫تربوي يهدو اكثر مما يبين فهو يلف ةهود الباقني ويقتل الطموح ويشل اإلبتداع ‪،‬‬
‫وقصر التشييا يف افراد معدودين ويهمل اآلخرين‪.‬‬
‫إن االقتصتتاس علتتا مكافتتأة املواتتوا واملثتتال (‪ )1‬ال يعتتين ابتتدا النيتتاح اإلداسي‬
‫للحلقتتات واملتتداس‬
‫إمنتتا النيتتاح يف اتتذا اجملتتال ان تصتتنا متتن الفا تتل ناةحتتا وان‬
‫تستتتطيا ان تتتثري امتتم اجلميتتا وتنشتتل عتتزائم كتتل الصتتف‬
‫يتتث يصتتب اجلميتتا‬
‫مثال واجلميا مواوا لكن كل علتا قتدس واقتته وقدستته‪ ،‬فمتثال والتر واقتته‬
‫(‪)1‬‬
‫انظر احللقات القرآنية‪ ،‬عبد املعط وليمات ص‪ ، 144‬حياة يف اإلداسة‪ ،‬غازي القصييب ص‪ ، 55‬ومعظم املصادس‬
‫يف اإلداسة والنياح تكلم عن اذه القضية‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫‪79‬‬
‫حفتتظ مختتس آيتتات يف اليتتوو وآختتر واقتتته حفتتظ مخستتني آيتتة اتتم متستتاوون يف‬
‫املكافتتأة واجلتتائزة متتا ان مقتتداس احلفتتظ متفتتاوت ةتتدا بتتل لتتو حفتظ اةول مختتس‬
‫آيات بينما حفظ الثان عشرين آية فإن اةول اةدس باملكافأة واجلائزة متن الثتان‬
‫فالقيا‬
‫بالكم وحده وإامال القدسة خطأ تربوي ائا يف نظاو التحفيز‬
‫واختم الكالو يف اتذا املفتتاح بالتنبيته علتا امتر مهتم واتو انته إبا‬
‫تشتفيل‬
‫املفتاح الثالث بشكل صحي تقل احلاةة ةدا إىل اذا املفتاح بلك ان حسن الظن‬
‫باهلل تعاىل يصنا العيائر فكلما قوي اليقني بوعد اهلل واإلميان بستعة سمحتة اهلل‬
‫تعاىل وعظيم فضله وكرمته وبتره وإحستانه كتان اتذا متن اقتوى التدوافا واعظتم‬
‫احلوافز وال يعين اذا الكالو إلفاء ومس ما سب بكره فه اسباا وات ادويتة‬
‫ر علا من احتاج إليها ان يتداوى بها ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السادس ‪ :‬يسر‬
‫اذا املفتاح العظيم اجلليل القدس سمسته التنيب صتلا اهلل عليته وستلم لنتا وبلتك‬
‫حتتني ستتئل عتتن احتتر العمتتل إىل اهلل فقتتال ادومتته وإن قتتل ‪ ،‬إنهتتا ثتتالث كلمتتات‬
‫لكنها مدسسة تربويتة متكاملتة فمتا متن امتر يف احليتاة إال وهتد نفستك حمتاةتا‬
‫فيه إىل اذه القاعدة وإن متن املعتان الكتبرية العظيمتة هلتذه القاعتدة متا عترب عنته‬
‫احلكمتتاء بقتتوهلم (الوقايتتة ختتري متتن العتتالج بلتتك ان البنتتاء والرتبيتتة والتكتتوين‬
‫للنفس او لليسم ال ميكن ان يسري علا منهت الطتواسئ وال ميكتن ان يتأت دفعتة‬
‫واحدة وبكميات مضفووة فصتناعة ا إلنستان ال يفيتد فيهتا الضتفل ابتدا بتل ال بتد‬
‫متتن استتتفالل وق ت الرختتاء للبنتتاء والتكتتوين بالتتتدسيت إلقامتتة نفتتس وةستتم قتتويني‬
‫يتحمالن معظم الصدمات واةزمات اليت يتوقا ان يواةهها اإلنسان يف اتذه احليتاة‬
‫‪ ،‬اما ولر احللول الستريعة ملشتاكل كتبرية تراكمت علتا متر اةيتاو والستنوات‬
‫‪80‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫فهذا ولر عسري واو مثل من ترع اةكل متدة عشترة ايتاو فيتاء يف اليتوو العا تر‬
‫ليأكل كمية العشرة اياو مرة واحدة وتطبي اذه القاعدة علا حفتظ القترآن انته‬
‫ينبف الستري البطت ء املستتمر لعنتا ان قفتظ كتل يتوو باستتمراس لكتن لقتداس‬
‫قليل ةدا ويف اذا املعنا يقول النالم‬
‫ء وغدا مثلتتتتتتته‬
‫من در العلتتتتتتم اليت تلتقل‬
‫اليوو‬
‫قصل املرء بها حكمة‬
‫وما السيل إال اةتماع النقل‬
‫إن حتميتتل اإلنستتان نفستته متتا ال يطي ت نهايتتته معروفتتة ونتييتتته مؤكتتدة إنهتتا‬
‫الفشل وغالبا ما يكون مثل اذا التصرم دفا إليته متؤثر وقتيت إمتا مستابقة عامتة‬
‫او اختباس او االنتصاس علا اةقران او غري بلك من اةستباا الدنيويتة امتا إبا كتان‬
‫احلفظ لوةه اهلل تعاىل فال ميكن ان يستلك اتذا املستلك اختاو املتتالف ملتنهت‬
‫النيب صلا اهلل عليه وسلم ‪.‬‬
‫إن الطري الطويل يقطا علا مراحل بتني كتل مرحلتة واخترى فاصتل يتتم فيته‬
‫إعالن نهاية املرحلة الستابقة وحت ديتد موعتد لبدايتة املرحلتة التاليتة وموعتد لنهايتهتا‬
‫وكلما كان ختطيل اذه املراحل مناسبا كلما كان السري اثب وادوو وتتذكر‬
‫دائما ان (متن كترب اللقمتة غتا فاةعتل إجنتازع ةاتدافك مثتل اكلتك لطعامتك‬
‫لقمة لقمة ووةبة وةبة ال توقف فيه وال اندفاع بل يوما بيوو باستمراس‪.‬‬
‫ومن تطبيقات اذا املفتاح املرونة ما املتفريات وعتدو التحيتر علتا منتل معتني‬
‫او مستوى حمدد ال حتيد عنه بل‬
‫ر التكيتف التتاو متا املتتفريات نفستيا وعمليتا‬
‫لعنا انه يف حال النشاا والفرا وحصول الفرص يكون لتك مقيتا ‪ ،‬ويف حتال‬
‫الفتوس او االنشفال او عدو تتوفر الفترص يكتون لتك مقيتا‬
‫آختر وبتني اتذا واتذا‬
‫تدسةات يلتزو ان تكتون ختبريا بهتا وتعطت كتل لترم متا يستتحقه ‪ ،‬وحتتذس متن‬
‫إكتتراه التتنفس إىل ان تستتقل بتتل‬
‫تتر سياستتتها حتتال الفتتتوس إىل ان تنقشتتا تلتتك‬
‫احلالة وتزول وتكون قد سترت يف تلتك الفترتة باحلتد اةدنتا ممتا ميكتن حتقيقته‬
‫بدل اإلفال‬
‫التاو ‪.‬‬
‫املبحث السادس‪ :‬مفاتيح حفظ بالقرآن الكريم‬
‫‪81‬‬
‫وقتتد بكتترت يف كتتتاا مفتتات تتتدبر الستتنة يف املفتتتاح اختتامس اقتتواال عتتن‬
‫السلف تؤكد معنا اذا املفتاح وتقرسه‪.‬‬
‫ال تقف ابدا استمر يف السري ولو آية كتل يتوو فتإن الوقتوم اتو التداء العضتال‬
‫الذي قعد بالستائرين يف مشتروع حفتظ القترآن الكتريم فاإلنستان إبا توقتف ضتاع‬
‫عليتته الوق ت ومتترت اةيتتاو دون إجنتتاز ‪ ،‬امل تتتر حتتني تستتافر بتترا كيتتف تستتبقك‬
‫السياسة الكبرية بات السرعة البطيئة بسبر توقف دقتائ معتدودة فكونتك تستري‬
‫بسرعة بطيئة وباستمراس خري الف مرة من السري بسرعة عالية ثتم التوقتف املفتاة‬
‫ثتتتم معتتتاودة الستتتري بعتتتد متتتدة فهتتتذا االنقطتتتاع املتكتتترس وتنتتتاوا حتتتاالت اليتتتأ‬
‫واالستعيال يبعثر اجلهود ويقض علا اإلجناز فما من اسلوا لمجنتاز افضتل متن‬
‫اسلوا ادومه وإن قل ‪.‬‬
‫عليك بالتعلم التطبيق هلذا املفتاح حتا اإلتقان ‪.‬‬
‫وممتتا يتتبني اجلانتتر التطبيقت هلتذا املفتتتاح قتتول التتنيب صتتلا اهلل عليتته وستتلم‬
‫(صل قائما فإن مل تستطا فقاعدا فإن مل تستتطا فعلتا ةنتر ‪ .....‬اي املرونتة متا‬
‫املتتتفريات والتيستتري عنتتد كتتل تعستتري واإلسختتاء حتتني تشتتتد اةمتتوس والشتتد حتتني‬
‫الرختتاء والصتتفاء يف عمليتتة مستتتمرة متوافقتتة متتا احلتتال‪ ،‬وتطبيت بلتتك يف مشتتروع‬
‫حفظ القرآن تنويا اجلدول حستر الظتروم وسترعة التكيتف متا املتتفريات وعتدو‬
‫التحير لطلر اعلا مستوى بل البد من املرونة التامة ليستتمر الستري وعتدو التعمت‬
‫يف املقاسنة بني اةمس واليوو وبتني فتالن وفتالن بتل الستماحة التامتة يف اتذا الشتأن‬
‫ليحصل االنبساا والسري‬
‫ضاءة‪:‬‬
‫إبا خصص كتل يتوو ‪ 15‬دقيقتة حلفتظ القترآن الكتريم فإنتك تنهت حفظته‬
‫خالل سنتني ‪.‬‬
‫عند تطبي اذا املفتاح ميكنك حفظ عدة متتون يف وقت واحتد دون تعتاسض‬
‫او تداخل‪.‬‬
‫‪82‬‬
‫‪‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املفتاح السابع ‪ :‬نفر‬
‫اذا املفتاح او النتيية التلقائية للتطبي الصحي للمفاتي السابقة ‪ ،‬اما حني‬
‫يتعذس التنفيذ او يتعثر فيير مراةعة التنفس يف تطبيت املفتاتي واحتدا بعتد اآلختر‬
‫حتا يتم اكتشام مكان اخلل ويتبني سبر النقا فيتم إصالحه فتعتود التنفس‬
‫إىل السري مرة اخرى فنحصل علا نفذ وعند الصباح قمد القوو السرى ‪.‬‬
‫‪83‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫املبحث السابا مفاتي الذاكرة‬
‫‪‬‬
‫مق مة‬
‫قتد مستتا اهلل تعتتاىل كتابته املتتبني بكتترا فقتتال تعتاىل وَ َانْ َز سلنَتتا كإلَيْتكَ التتذكسرَ‬
‫لَتابَتتينَ لَلنَّتتا ك مَتتا ناتتزلَ كإلَ تيْهكمْ َولَعَلهها تمْ يَ َتفَكه تراونَ‬
‫مابَاسَعِ َانْ َز سلنَاها َافَ َأنْتامْ لَها امنْكَراونَ}‬
‫كإلها بَكسرٌ‬
‫[ ستتوسة النحتتل ‪ -‬اآليتتة‬
‫[ سوسة اةنبياء ‪ -‬اآلية‬
‫لَلسعَالَمَنيَ} [ سوسة يوسف ‪ -‬اآلية ‪] 104‬‬
‫‪َ { ] 44‬واَ تذَا بَكس ترٌ‬
‫‪ ] 50‬وقال عز وةل { إكنْ ااتوَ‬
‫فهذه الفاية من إنزالته ان يكتون بكترا‬
‫للعاملني يتذكرونه يف كل وق وبأعم مستوى كما قتال تعتاىل { فَ كإنَّمَتا يَسَّت ْرنَاها‬
‫بَلَسَتتا َنكَ لَعَلهها تمْ يَتَ تذَكهراونَ}‬
‫[ ستتوسة التتدخان ‪ -‬اآليتتة‬
‫‪ ] 58‬فتتإبا كان ت باكتترة اإلنستتان‬
‫تعمل بشكل صتحي امكنته االنتفتاع بكتتاا سبته وإال حترو منته وعلتا قتدس قتوة‬
‫الذكر تكون املنزلة‪.‬‬
‫وقد عاا اهلل تعاىل النسيان يف مواضا كثرية من كتابه املبني‪،‬منها قوله تعاىل {‬
‫فلما نسوا ما بكروا به فتحنا عليهم ابواا كل‬
‫ء } [ سوسة اةنعاو ‪ ]44‬ومنها قوله‬
‫تعاىل { حتا نسوا الذكر وكانوا قوما بوسا } [سوسة الفرقان ‪ ،] 18‬ومنها قوله تعاىل{‬
‫استحوب عليهم الشيطان فأنساام بكر اهلل } [سوسة اجملادلة‪)1(]19‬‬
‫فالذاكرة امراا عظيم وعليها متداس جنتاة اإلنستان وجناحته يف احليتاة ‪ ،‬قتال‬
‫اهلل تعاىل { َولَقَدْ عَهك ْدنَا كإلَا آَدَوَ مَنْ قَبْلا َفنَسَ َ َولَمْ نَيَدْ لَها عَ ْزمًا}‬
‫[سوسة وه ‪ -‬اآليتة‬
‫‪ ] 115‬فما دخل النقا علا آدو واوقعه يف اخطيئة إال النستيان التذي اوسث ضتعف‬
‫العزميتة واإلسادة ‪ ،‬واتتذا عتتاو يف كتتل بتتين آدو كمتتا قتتال اهلل تعتتاىل { وَإكبَا مَتتسَّ‬
‫َولَها نَعْمَة َمنْها نَسَ َ مَا كَانَ يَتدْعاو كإلَيْتهَ مَتنْ‬
‫الس كإنْسَانَ ضارٌّ دَعَا سَبَّها امنَيبًا كإلَيْهَ ثامَّ إكبَا خ َّ‬
‫كفستركعَ قَلَتيال إكنَّتكَ مَتنْ َاصْتحَااَ‬
‫قَبْلا َوةَعَلَ لَلههَ َانْدَادًا لَ ايضَتلَّ عَتنْ سَتبَيلَهَ قُتلْ تَمَتَّتاْ بَ ُ‬
‫(‪)1‬‬
‫وانظر اةعرام ‪ ، 165 ،51‬التوبة ‪ ، 67‬ص‪ ، 26‬الكهف‪28‬‬
‫‪84‬‬
‫النَّاسك }‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫[ سوسة الزمر ‪ -‬اآلية ‪]8‬‬
‫فف حال الضر والشدة قصل الذكر فيوةد التوحيتد‬
‫واإلختتالص هلل سا العتتاملني ويف حتتال الرختتاء قصتتل النستتيان فيعتتود اإلنستتان إىل‬
‫ركه وغفلته مرة اخرى‪.‬‬
‫اتتذا اإلنستتان متتا اتتو إال اتتذا القلتتر التتذي عليتته متتداس صتتالحه او فستتاده ومتتا‬
‫اجلستتد إال حامتتل لتته ووستتيل بينتته وبتتني العتتامل اختتاسة فتتاحلوا‬
‫اخمتتس ا ت‬
‫وستتائل نقتتل املعلومتتات متتن وإىل العتتامل اختتاسة ‪ ،‬وامتتا التتدما فهتتو وستتيل بتتني‬
‫وبتتني القل تر‪ ،‬ةتتاء يف احلتتديث الصتتحي (اال وإن يف اجلستتد مضتتفة إبا‬
‫احلتتوا‬
‫صلح صل اجلسد كله وإبا فسدت فسد اجلسد كله اال وا القلر ‪.‬‬
‫فالذكر والنسيان حمله القلتر كمتا قتال اهلل تعتاىل { وَال تاطَتاْ مَتنْ اَ سغفَ سلنَتا‬
‫قَلسبَها عَنْ بَكس كرنَا وَاتَّبَاَ اَتوَاها وَكَتانَ َامْتراها فُراوتا}‬
‫[ ستوسة الكهتف ‪ -‬اآليتة ‪] 28‬‬
‫وقتال اهلل‬
‫ةنَاحٌ فَيمَا َاخْطَ سأتامْ بَهَ َولَكَنْ مَا تَعَمَّتدَتْ قُلُتوباكُمْ وَكَتانَ‬
‫تعاىل { َولَ ْيسَ عَلَيْكُمْ ا‬
‫اللهها َغفُوسًا َسحَيمًا}‬
‫[ سوسة اةحزاا ‪ -‬اآلية‬
‫‪ ] 5‬فالقلر او حمل الذاكرة وحمتل اإلدساع‬
‫ومعاجلتتة املعلومتتات واتتو حمتتل اإلسادة وإصتتداس اةوامتتر ومنتته تتشتتكل تصتتية‬
‫اإلنسان‪.‬‬
‫من ينظر ويتأمل يتدسع ان اإلنستان متا اتو إال باكترة‪ ،‬فعلتم التنفس حقيقتته‬
‫علم الذاكرة وكل علومه تتفرع عنه وتدوس عليه بشكل او آخر واتذا يفستر لنتا‬
‫بوضوح ستر سواج (الربجمتة اللفويتة العصتبية ةنهتا سكتزت علتا اتذا اجلانتر ومتا‬
‫يتصل به من اموس احليتاة وبطترق عمليتة لتذلك استتحوبت علتا ااتمتاو كتثري متن‬
‫النا‬
‫من خمتلف الطبقات ‪.‬‬
‫وما يسما بفسيل الدما ما او إال نوع من مسخ اإلنسان وةعله بدون باكرة او‬
‫بذاكرة ضعيفة او بسلبه بعن املعلومات واذا يتم بطرق وحيل نفسية معروفة‬
‫فاإلنستتان متا اتتو إال باكتترة‬
‫ختتتزين حمتوياتهتتا النظريتتة والعمليتتة متتا متتروس‬
‫الوق منذ السنوات اةوىل بل سلا منذ كان ةنينا يف بطن امه إىل آخر حلظة من‬
‫‪85‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫حياته ‪ ،‬ولتفيري اذا اإلنسان او صناعته‬
‫ر التعديل او التفيري يف اتذه التذاكرة‬
‫(القلر ‪.‬‬
‫ولقد قال العرا قدميا املرء بأصفريه قلبه ولسانه‪.‬‬
‫ونظمها زاري بن اب سلما فقال‬
‫لسان الفتا نصف ونصف فؤاده‬
‫فلم يب إال صوسة اللحم والدو‬
‫وقال بعضهم ليس العبقرية اكثر من تركيز الذان‪.‬‬
‫القلر يتكون من ةهتني‬
‫اةوىل التتذاكرة وا ت خمتتزن املعلومتتات ومستتتودع التتذكريات والتيتتاسا‬
‫واخربات‪.‬‬
‫الثانيتتتة التتتذكاء او التتتوع او االنتبتتتاه او الفهتتتم وبتتته يتتتتم معاجلتتتة خمتتتزون‬
‫التياسا واخربات والقناعات واملعتقدات وتطبيقها علا املواقف اليومية‪.‬‬
‫انتتتاع امتتتوس تعتتتزى إىل التتتذكاء واحلقيقتتتة ان مرةعهتتتا إىل التتتذاكرة لكتتتن‬
‫الذكاء ساعد علا حتصتيلها‪ ،‬املهتم ان التذكاء والتذاكرة امتران منفصتالن متن‬
‫حيث التقنية لكن يؤثر كل منهما يف اآلخر‪ ،‬وبناء عليه فإن نقا التذكاء عنتد‬
‫اإلنسان ميكن تفطيته بتقوية الذاكرة ‪.‬‬
‫فالعقل او جممتوع التذكاء والتذاكرة ‪ ،‬فتذك بتدون باكترة امحت ‪ ،‬ولتو‬
‫وةد بو باكرة دون بكاء او فهم فهو ايضا امح ‪ ،‬وبتفاعل الذكاء (الفهم ما‬
‫الذاكرة ( احلفظ يتم إصداس احلكم ‪.‬‬
‫والعقل عمل القلر كما ان السما عمل اةبن والبصر عمل العني ‪.‬‬
‫اللفة اصلها صوت يعرب عن معنا و تراتة وحتويتل تلتك اةصتوات إىل صتوس‬
‫احلروم والكلمات فأصب عندنا ثالثة اموس‬
‫‪ - 1‬املعنا‬
‫‪- 2‬الصوت‬
‫‪- 3‬الصوسة‬
‫‪86‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫الصتوت يستما بتتاةبن ‪ ،‬والصتوسة تتترى بتالعني ‪ ،‬واملعنتا يفهتتم بالقلتر ‪ ،‬فهتتذه‬
‫ادوات التعلم الثالثتة التيت ةتاء بكراتا معتا يف مواضتا متن القترآن منهتا {وَاللهتها‬
‫َاخْ ت َرةَكُمْ مَ تنْ باطُتتونك اُمَّهَتتاتَكُمْ ال تَعْلَماتتونَ َ تيْئًا َوةَعَ تلَ لَكُ تما السَّ تمْاَ وَاةَ ْبصَتتاسَ‬
‫وَاةَفسئَ تدَةَ لَعَلهكُ تمْ َتشْ تكُراونَ}‬
‫[ ستتوسة النحتتل ‪ -‬اآليتتة‬
‫‪ ] 78‬فالقلتتر اتتو املرتةتتم للمعتتان‬
‫دختتوال وخروةتتا واتتو التتذي قفظهتتا ويقتتوو بتتزينهتتا إىل ان حنتتتاج إليهتتا فيقتتوو‬
‫لعاجلتها وإخراةهتا علتا الصتوسة املطلوبتة‪ ،‬واةبن والعتني وبتاق احلتوا‬
‫ادوات‬
‫نقل ووسيطة بينه وبني العامل اخاسة ‪.‬‬
‫وتقسيم النا‬
‫إىل امناا ثالثة مسع وبصري وحس كما يقتول بلتك ااتل‬
‫الربجمة غري صحي ‪ ،‬ومتا يوةتد متن اختتالم يف وبتاع النتا‬
‫ال ميكتن تقستيمه‬
‫بهذه الصوسة بل لته كتالو آختر لتيس اتذا موضتعه ‪ ،‬ومتن يقترا كتتر الربجمتة او‬
‫قاوس مدسبيها‬
‫د انهم يتناقضون حتني يناقشتون بأمثلتة متن الواقتا فيليتؤون إىل‬
‫القول بالنمل الفالر ‪ ....‬ا‬
‫ما يؤثر يف تكوين تصية اإلنسان امران اما الصوت والصوسة ووريقهمتا‬
‫السما والبصر اما بتاق احلتوا‬
‫فهت لتمييتز اة تياء متن حولنتا واحلكتم عليهتا‬
‫بتتالقبول او التترفن ومتتن بلتتك التتروائ وملمتتس اةستتط وحراستهتتا وبوق اةوعمتتة‬
‫واة تتربة‪ ،‬امتتا متتا يتعل ت بتتالعلم واإلدساع التتذي يتوقتتف عليتته البنتتاء النفس ت فهتتو‬
‫مقصوس علا السما والبصر لذلك اقتصر التنويه بهمتا يف القترآن يف كتل املواضتا‬
‫اليت وسد فيها ادوات التعلم‪.‬‬
‫ووةتته إفتتراد الستتما واتتا البصتتر يف القتترآن الكتتريم ‪-‬واهلل اعلتتم ‪-‬ان‬
‫اإلنسان ال يستطيا ان يستما إىل متكلمني يف وق واحتد ‪ ،‬امتا البصتر فيمكنته‬
‫سؤية عشرات اة تاص او اة ياء يف وق واحد‪ ،‬وقيل غري بلك ‪.‬‬
‫ووةه تقديم السما علا البصر يف القرآن الكريم ‪-‬وبلك يف اآليات اليت‬
‫حتدث عن اإلنسان ‪-‬ةن اةصل يف التواصل او اللفة او الكالو ووريقه اةصل‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪87‬‬
‫السما واو الفالر والسريا يف االستعمال فهو اام واو ابل واكثر استعماال يف‬
‫االتصاالت اليومية‪.‬‬
‫قد يسأل بعضهم فيقول ايهما اقوى يف توصيل املعلومات التلفزيون او اإلباعة (‬
‫ما افرتاض تساوي املتفريات اةخرى ؟‬
‫اجلواا التلفزيون اقوى ةنه اا بني الصوت والصوسة بني السما والبصر ‪،‬‬
‫اما لو كان التلفزيون صوسة دون صوت لكان اثره ال يقاسن مطلقا باإلباعة ‪،‬‬
‫فاجلما بني الصوت والصوسة يف نقل املعلومات من اقوى الطرق ‪ ،‬يليه الصوت وحده‬
‫‪ ،‬ثم الصوسة وحداا ‪.‬‬
‫ايهما اقوى يف الرتكيز االستماع إىل القترآن متن تريل فيتديو او متن تريل‬
‫الكاسي ‪.‬‬
‫إبا كتتان تتريل الفي تديو يعتترض صتتوسة الصتتفحة التتيت تقتترا دون اي ملتتهيات‬
‫اخرى فهو اقوى ‪ ،‬اما إبا كان يعرض صوسة القاسئ او يعرض سسومات متحركة‬
‫ومستمرة ما القراءة فهذا يشفل الذان عتن الرتكيتز وال يليت بتالقرآن‪ ،‬وإبا وةتد‬
‫ما االستماع لشريل الكاسي املتابعتة يف املصتحف فهتو اقتوى‪ ،‬واقتوى متن اتذه‬
‫كلها ان يقرا اإلنسان بنفسه حفظا وان يتتيل صوسة الصفحة اليت يقرا ‪ ،‬و هتر‬
‫بالقراءة ويركز ابنه الستماع قراءته اذه اعلا املراتر‪.‬‬
‫إن حلقتتات التتتلقني تعتمتتد علتتا الستتما دون البصتتر يف احلفتتظ‪ ،‬واملنهييتتة يف‬
‫تعليم الطفل القرآن الكريم‪ ،‬وخاصة من سن الرابعة اجلما بينهما واتذا يكتون‬
‫حسر اخطوات التالية‬
‫اةوىل تعليم احلروم والقراءة‬
‫الثانية تعليمه قراءة القرآن نظرا من املصحف‪.‬‬
‫الثالثة ان قفظ من املصحف بنفسه‬
‫اعرم ان اذا املنهت متبا يف بعن البلدان اإلستالمية منهتا الباكستتان حيتث‬
‫يتعلم الطالتر قتراءة احلتروم والكلمتات ثتم خيتتم القترآن نظترا ثتم يبتدا بتاحلفظ‬
‫‪88‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫اما إ فال ااتني السنتني بالتلقني واال تفال باخرتاع وتصنيا اةةهزة هلذا الفترض‬
‫متتا تتتوفر وستتائل ومنتتاات التعلتتيم فهتتو قصتتوس يف تربيتتة الطفتتل‪ ،‬واضتتم لقدساتتته‬
‫ومواابه(‪)1‬‬
‫مل تتضتمن مفتتاتي التتذاكرة متتتاسين عمليتتة ةنهتا ليست متتن صتتميم الكتتتاا‬
‫وقتد تلحت يف متتذكرة مستتقلة‪ ،‬او يتترتع اجملتتال الةتهتاد املعلمتتني واملعلمتتات فيهتتا‬
‫خاصة ان املادة العلمية هلذه املفاتي تضمن ما يساعد علتا االبتكتاس واإلبتداع يف‬
‫اذا اجلانر ‪.‬‬
‫ةرا ان حتفظ مستتدما متا تستتطيا متن اتذه املفتاتي واكتشتف الفترق متا‬
‫هد انك تنتفا منه اكرب سكتز عليته بصتوسة اكترب وادخلته ضتمن استرتاتييياتك‬
‫وتدسا عليه حتا تتقنه‪.‬‬
‫التتبعن ال يتزال يشتتتك متتن تتتأخره واتتو لتتو ستتألته متتا ات مفتتاتي التتذاكره‬
‫يقول ال ادسي ! ال يعرم ما ا فضال عن فهمها وحفظها والتدسير عليها‬
‫إن تطبيقك الكامل واملفصل هلذه املفاتي اثناء حفتظ القترآن ال يقتصتر نفعته‬
‫عليه فقل بل يتعداه إىل كل جماالت احلياة علا العكس من تا قفظ دون‬
‫تعلم مفاتي الذاكرة وحماولة تطبيقها ‪.‬‬
‫تعلم اذه املفاتي وافهمها وتدسا عليها يف كل فرصة‬
‫سيل مستواع اآلن ثم بعد مض ستة ا هر اعد االختباس نفسته وقتاسن وانظتر‬
‫الفرق فإن وةدت نفعتا فاحلمتد هلل وإن مل هتد فأعتد النظتر واسةتا البصتر لعلتك‬
‫تكتشف موون النقا وحمل العلة فيتم عالةه ويتم الشفاء بإبن اهلل تعاىل‪.‬‬
‫(‪ )1‬بإبن اهلل تعاىل يأت مزيد بيان هلذه القضية الرتبوية املهمة يف (مشروع تعليم اللفة العربية‪،‬ومعيم اللفة الرتبوي ‪،‬‬
‫واو يعا جل تعليم اللفة من ةوانبها الثالثة القراءة (اهلياء ‪ ،‬والكتابة (اإلمالء ‪ ،‬والتحدث (التعبري واإلنشاء ‪ ،‬واذا‬
‫املشروع بديل ملا يعرم بالقاعدة البفدادية‪ ،‬او القاعدة النوسانية‪ ،‬وحنواما من ورق تعليم القراءة للمبتدئني ‪ ،‬من خالل‬
‫معيم ميسر يبدا باحلروم املفردة وينته بالرتاكير اللفوية العالية ويعاجل يف وريقه كل مشاكل اإلمالء‪.‬‬
‫‪89‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫اتتذه ‪ 31‬مفتاحتتا إلداسة باكرتتتك وترقيتهتتا وإصتتالحها‪ ،‬استتأل نفستتك كتتم‬
‫مفتاحا من اذه املفاتي تستتدو يف حياتك اليومية وبصوسة صحيحة‪.‬‬
‫لعلك تالحظ ان مفاتي تدبر القرآن ا ةزء من اذه املفاتي ‪.‬‬
‫ميكنك التوقف عن لوو باكرتك واتهامها بالنسيان واالعرتام بتأن التقصتري‬
‫منك حيث مل تسعفها بالوقود الالزو لعملتها فتاحزو امترع واستتدسع متا تبقتا متن‬
‫عمرع لتستما‬
‫ياتك بدل ان تعيش بني تفريل ولوو ‪.‬‬
‫إبا اخذت اةمتر لأختذ اجلتد وستعي يف تعلتم اتذه املفتاتي وتطبيقهتا فبعتون‬
‫اهلل تعاىل سيتضاعف مستوى باكرتك ثتالث مترات او اكثتر عمتا ات عليته اآلن‬
‫وستوصف بأنك فعال قد تفريت‪.‬‬
‫لقد وابنا اهلل واقات وقدسات من اةتهد يف تنميتها واستتثماساا استتفاد ومتن‬
‫قصر واامل فقد ةنا علا نفسه‪.‬‬
‫اامية الذاكرة ليس للدنيا فقل‪ ،‬بل ا للدين والدنيا ولآلخرة‪ ،‬إنه امضتا‬
‫ستتالح يف وةتته الشتتيطان‪ ،‬واقتتوى حصتتن متتن اةمتتراض النفستتية بتتإبن اهلل تعتتاىل‪،‬‬
‫وبلك حينما يتم بناء باكرة الطفل بشكل مدسو‬
‫ومنهي ‪ ،‬نضا فيته بعنايتة متا‬
‫نريد مما يفيد‪.‬‬
‫حياة اإلنسان متوقفة علتا متا يتتذكره متن معلومتات فلتو قتدس ان اختلت اتذه‬
‫التذاكرة مل يستتطا ان يستتري يف حياتته حتتتا يف نومته ووعامتته و ترابه ومستتكنه‬
‫ولباسه فضال عن عمله وما يراد منه من إجنازات حضاسية‪.‬‬
‫مفتتتاتي التتتذاكرة اتت مفتتتاتي التتتنفس اتت مفتتتاتي صتتتناعة اإلنستتتان فلتتتيس‬
‫املوضوع ترفا علميا او‬
‫ثا اكادمييا إنها تقنية مهمة وضروسية لكل إنسان عليته‬
‫ان يتعلمها بأي مثن وان يستفيد منها يف كتل حلظتة متن حياتته ويف كتل ةهتة متن‬
‫ةهاته‪.‬‬
‫‪90‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫اتتذه املفتتاتي حقيبتتة تدسيبيتتة متكاملتتة لصتتناعة نفتتس اإلنستتان وتشتتكيلها‬
‫الشكل املطلوا واةزو انت مل اوفهتا حقهتا بلتك انهتا حتتتاج إىل زيتادة اتا وإىل‬
‫تكامل وسبل وحتتاج إىل وول مماسسة وكثرة هاسا ‪.‬‬
‫مفاتيا الرا رة ‪ 31‬مفتا ا جماوعة ع قولك ‪:‬‬
‫حترت جناحا ترتى متن ان تتميز لذا تنص ‪.‬‬
‫وتفصيلها كما يل‬
‫‪- 1‬التاء تكراس‬
‫‪- 2‬احلاء حر ومحا‬
‫‪ - 3‬الراء سبل‬
‫‪- 4‬التاء تركيز‬
‫‪- 5‬النون نية وقصد وادم‬
‫‪- 6‬اجليم اجلهر والتفين‬
‫‪- 7‬اةلف اناة وعدو استعيال‬
‫‪- 8‬احلاء حسن الظن باهلل والثقة بعونه وتأييده‪.‬‬
‫‪- 9‬اةلف ادومه وإن قل‬
‫‪- 10‬التاء ترتير‬
‫‪ - 11‬التاء حتدي‬
‫‪- 12‬الراء سسم‬
‫‪ - 13‬اةلف إعالو ‪ ،‬إعالن ‪ ،‬إلقاء‬
‫‪- 14‬التاء تصوير‬
‫‪- 15‬امليم مذاكرة مداسسة مناقشة‬
‫‪ - 16‬النون نوو‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪91‬‬
‫‪- 17‬التاء تنفس‬
‫‪- 18‬اةلف اختاب القراس‬
‫‪- 19‬النون نفهم‬
‫‪- 20‬التاء تبكري‬
‫‪- 21‬التاء تقسيم‬
‫‪- 22‬امليم مكان‬
‫‪- 23‬الياء يلتا‬
‫‪- 24‬الزاي زمان‬
‫‪ - 25‬الالو لفة‬
‫‪ - 26‬الذال بكر اهلل‬
‫‪- 27‬اةلف استعابة‬
‫‪- 28‬التاء تسميا‬
‫‪- 29‬النون نشاا البدن‬
‫‪- 30‬الصاد صياو‬
‫‪- 31‬التاء تدسير ومترين ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح األو ‪ :‬التإلرار‬
‫اتتذا املفتتتاح ااتتا كتتل متتن تكلتتم عتتن التتذاكرة انتته ال غنتتا عنتته ملتتن يريتتد‬
‫احلفظ فالتكراس اسا‬
‫املهاسات‪،‬فال حفظ ابدا دون تكراس‪ ،‬ومن يروو احلفظ‬
‫بدونه كمن يريد الري بال را او الشبا بال اكل‬
‫التكراس املفيد او التكتراس املتربمت ‪ ،‬ومعنتا املتربمت اي املتوزع علتا مواعيتد‬
‫مناسبة تتقاسا اوال ثم تتباعد يئا فشيئا‬
‫‪92‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫التكراس ليس له عدد حمدد بل له مواعيد حمددة وبرجمة مدسوستة واملطلتوا‬
‫او التكراس يف كل ةلسة او موعد إىل اإلتقان ‪.‬‬
‫احلفظ عرضة للتبتر بعد بضا ثوان متن احلفتظ بستبر االنشتفال بانيتا عمتا‬
‫حفظتته اآلن بتتأموس اختترى وكلمتتا كتتان املشتتفل قويتتا وعميقتتا كان ت فرصتتة‬
‫النسيان والتبتر اكرب وهلذا السبر تتفاوت قوة احلفظ بني الصفري والكبري وبني‬
‫املتحمس للحفظ ومن‬
‫ااد نفسه عليه‪.‬‬
‫بكرت يف نظاو احلفظ اةسبوع املواعيتد املناستبة للتكتراس ليتتم احملافظتة‬
‫علا ما‬
‫حفظه ‪.‬‬
‫حفظ العمل قتاج اذا املفتاح حاةتة تديدة فحفتظ العتادات وحفتظ الستلوع‬
‫اجلديتتد يتطلتتر تكتتراسا كتتثريا حتتتا يرستتخ خاصتتة إن كتتان بتتديال لستتلوع آختتر‬
‫فيحتاج وقتا اوول حتا يتم حفظه واالعتياد عليه‪.‬‬
‫املفتاح الثاني احل‬
‫‪‬‬
‫اذا او القانون اةكرب للذاكرة ومتا وةدت الرغبة واالاتماو واحلمتا‬
‫ملتا‬
‫يراد حفظه و تذكره فإن حاةتك للمفاتي اةخرى تقل وميكنك قطا املسافات‬
‫الطويلة يف وقت قصتري ‪ ،‬وامتا كيفيتة حتصتيله فتتم بيانته يف كتتاا مفتات تتدبر‬
‫القرآن‪.‬‬
‫بسبر اذا املفتاح هد ان النا‬
‫يتفاوتون يف تذكرام ةمتوس ا ترتكوا فيهتا‬
‫سويا مثل جملس او سحلة او اةتماع فكل يتذكر متا مل يتتذكره اآلختر والستبر‬
‫او تفاوت االاتماو اي امليل والرغبة‪ ،‬وبعن اال الربجمة يعزون اتذا إىل اختتالم‬
‫التتنمل متتن مسعت وبصتتري وحست ولتتيس اةمتتر كتتذلك بتتل متترده إىل متتا بكتترت‬
‫وايضا فبعن املفاتي اةخرى للذاكرة هلا اثر يف اذا اةمر‪.‬‬
‫‪93‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫مفتتتاح احلتتر لتتيس اتتو املفتتتاح الوحيتتد للتتذاكرة لتتذلك ال تقل ت حتتني يكتتون‬
‫ضعيفا لديك او ال ميكنك حتصيله فبقية املفتاتي ميكنهتا تعويضتك وحتقيت متا‬
‫تريد ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالث ‪ :‬الربط‬
‫اتتتذا املفتتتتاح يكتتتاد يكتتتون اتتتو التفستتتري الشتتتامل لكيفيتتتة عمتتتل التتتذاكرة‬
‫وتقنياتها فاملتتبا ملا كتر يف اذا املوضوع يكاد‬
‫زو بأنهم يدوسون يف فلك اذا‬
‫املفتاح واملتأمل يف حاالت النسيان والتذكر علتا نفسته او متن حولته‬
‫تد ان اتذا‬
‫القانون يتحكم يف نسبة كبرية من حاالت التذكر والنسيان ‪.‬‬
‫وتكتتاد املفتتاتي اةختترى ترةتتا ونتتؤول إىل اتتذا املفتتتاح فكلتتها تستتاعد علتتا‬
‫تكوين الرابل ةنه متا تشكل وكان قويا‬
‫احلفظ والتتزين وإال فال ‪.‬‬
‫تتنوع الروابل اليت تقوو الذاكرة ببنائها اثناء عمليتة احلفتظ ‪ ،‬وات مرتبطتة‬
‫بقنوات التواصل بني الذاكرة والعامل اخاسة فهت مخستة صتوت ‪ ،‬صتوسي ‪،‬‬
‫‪ ،‬بوقت ‪ ،‬ملست ‪ ،‬ويالحتظ ان اقتوى اتذه التروابل اتو الصتوت ‪ ،‬الصتوسة‬
‫وامتتا اللتتذان يعتمتتد عليهمتتا يف التعامتتل اليتتوم ‪ ،‬وحفتتظ القتترآن الكتتريم يتتتم متن‬
‫ختتالل اتتاتني القنتتاتني الصتتوت والصتتوسة ‪ ،‬الصتتوت قققتته اجلهتتر بتتالقراءة متتا‬
‫التفين ‪ ،‬والصوسة قققها النظر يف املصحف وحماولة تصوير الصفحة ‪ ،‬لذلك من‬
‫قاول احلفظ دون ةهر بالقراءة فإنه يفقد مخسني باملائة من قوة احلفظ‪.‬‬
‫والربل يشبه سبل وعقل اإلبل لئال تشرد فكذلك اةلفال متاما نقتوو بربطهتا‬
‫برباا معنوي ميسك بها ‪ ،‬والربل يكون بش ء‬
‫حفظه سابقا وسسخ مثل اسم‬
‫تا ةديد نربطته باستم تتا حنفظته ستابقا ‪ ،‬والتربل يكتون ةمتر معقتول‬
‫‪94‬‬
‫بتأمر حمستتو‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ملمتتو‬
‫يستتهل تتتذكره وحفظته مثتتل سبتتل استتم تتتا بطولتته او‬
‫وزنه ‪ ،‬ويدخل يف اذا النوع ضرا اةمثلة ‪.‬‬
‫احلفظ علا السوس ققت حفتظ مواقتا اآليتات بشتكل واضت واتذا نتوع متن‬
‫الربل الذي يقوي احلفظ ويثبته فأن حتفظ اآليتة وحتفتظ ترتيبهتا او موقعهتا متن‬
‫السوسة‪.‬‬
‫والتشابه اللفظت يف القترآن يعتني ةتدا علتا حفتظ القترآن إب انته يستاعد علتا‬
‫تكوين الروابل بني اآليات فيمسك بعضها ببعن‪.‬‬
‫اذا التشابه ميزة عظيمة وسر اودعته اهلل يف كتابته العظتيم لنستتفيد منته يف‬
‫ترسيخ احلفظ ومزيد من التدبر آليات الكتاا الكريم‬
‫ومن فوائد اذا التشابه ايضا إيقال القاسئ كلما غفل او سها فهو يولد يقظة‬
‫ديدة واذا امر لاار يدسكه كل حافظ للقرآن فلله احلمد واملنة‬
‫إنه من غري املنهيية ان حتاول ضبل املتشابه من خالل الكتر اليت الفت يف‬
‫املتشتتابه اللفظ ت بتتل ضتتبطه يكتتون جبهتتدع الشتص ت متتن ختتالل مفتتتاحني متتن‬
‫مفاتي الذاكرة‬
‫اةول الربل‬
‫الثان التكراس‬
‫فتكتتراس دون سبتتل يعتتين عتتدو انتبتتاه وعتتدو وع ت ‪ ،‬وسبتتل دون تكتتراس يعتتين‬
‫نسيان الرابل وعدو تثبيته‪.‬‬
‫واي ةهد يقوو علا هميا املشابه هميعتا جمتردا وحماولتة املقاسنتة بينهتا دون‬
‫استباا بقواعد فهو ةهد قاصر وقد يزيد التشابه علا احلافظ‪.‬‬
‫والتشابه امر نسيب يتفاوت فيه احلافظون فقد يشتبه علا احدام ماال يشتتبه‬
‫علا اآلخر ‪.‬‬
‫ميكنتتك االستتتفادة متتن برنتتامت (املكتبتتة الشتتاملة اإلصتتداس الثتتان ‪ ،‬حيتتث‬
‫ميكنك البحث عن اآليات املتشابهة‪ ،‬فيسرداا لك الربنتامت فتتأمتل فيهتا وتقتاسن‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪95‬‬
‫بينها ثتم تستتنتت قاعتدة تتربل بينهتا فيتزول بتذلك التشتابه ويستهل عليتك حفظهتا‪،‬‬
‫ومن مل يتوفر له الربنامت فيمكنه االستتفادة متن (معيتم الفتال القترآن الكتريم‬
‫حملمد فؤاد عبد الباق ‪.‬‬
‫وقواع ضبط املتشابه‬
‫أول‪ :‬قاع ة‬
‫ثرية منها ‪:‬‬
‫ليات املتشابه‪:‬‬
‫ويراد بها ضبل ما وسد متشابها بضابل كل يزيل التشابه‪.‬‬
‫مثال‪1‬‬
‫{ لتتتتته متتتتتا يف الستتتتتماوات واةسض } وسدت يف البقتتتتترة ‪ ، 116‬والنحتتتتتل ‪،52‬‬
‫واحلشتتر ‪ 24‬وبقيتتة القتترآن لتته متتا يف الستتماوات ومتتا يف اةسض ‪ ،‬واتتو يف تستتعة‬
‫مواضا‪.‬‬
‫مثال ‪2‬‬
‫{ افلم يروا} وسدت فقل يف سوسة سبا اآلية ‪9‬‬
‫{امل يروا } وسدت يف مخسة مواضا اةنعاو ‪ ، 6‬اةعترام ‪ ، 148‬النحتل ‪، 79‬‬
‫النمل ‪ ، 86‬يس ‪31‬‬
‫وبقيتتتة القتتترآن { اومل يتتتروا} يف ‪ 12‬موضتتتعا اوهلتتتا يف الرعتتتد‪، 41‬وكتتتل متتتا يف‬
‫العنكبوت بالواو ‪.‬‬
‫مثال‪3‬‬
‫{ سريوا يف اةسض ثم انظروا } وسدت يف اةنعاو‪ 11‬فقل وبقية القرآن بالفاء‬
‫واو يف مخسة مواضا اوهلا آل عمران‪137‬‬
‫مثال‪4‬‬
‫{ افال تتذكرون } يف موضعني فقل اةنعاو ‪ ، 6‬والسيدة‪ ،4‬وباق القرآن‬
‫بتاء واحدة واو يف سبعة مواضا‪.‬‬
‫مثال ‪5‬‬
‫‪ { -1‬ولكن اكثرام} ‪ {- 2 ،‬ولكن اكثر النا }‬
‫‪96‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫كتتتل متتتا يف اةنعتتتاو‪ ،‬ويتتتونس ‪ ،‬والنمتتتل ‪ ،‬والقصتتتا‪ ،‬والزمتتتر‪ ،‬والتتتدخان‪،‬‬
‫والطوس‪ ،‬فمن اةول‪.‬‬
‫وكتتل متتا يف البقتترة ‪ ،‬واتتود‪ ،‬ويوستتف (مخستتة مواضتتا ‪،‬والرعد‪ ،‬والنحتتل‪،‬‬
‫واإلسراء‪ ،‬والفرقان‪ ،‬والروو (موضعان ‪ ،‬وسبأ (موضعان ‪،‬وغافر(ثالثة مواضا ‪،‬‬
‫واجلاثية‪ ،‬فمن الثان ‪.‬‬
‫اما سوسة اةعرام فموضعان‪ ،‬اةول من اةول ‪ ،‬والثان من الثان ‪.‬‬
‫وجمموع ما وسد من النوعني يف القرآن الكريم ‪ 29‬موضعا‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬قاع ة جماوعة ع قولك‪:‬‬
‫واذه القاعدة تفيد يف سبل ما يتشابه من اواخر اآليات‬
‫مثال‪1‬‬
‫اواختتر آيتتات الوصتتايا العشتتر يف آختتر ستتوسة اةنعتتاو ختم ت اةوىل بقولتته {‬
‫تعقلون } والثانية بقوله { تذكرون } والثالثة بقولته { تتقتون } فتيمكن اتا‬
‫احلرم الثان من كل اذه الكلمات يف قولتك ( عتذق وميكتن بواستطة اتذه‬
‫الكلمة حفظ ختاو كل آية دون تشابه او تداخل ‪.‬‬
‫مثال‪2‬‬
‫اآليات من ‪ 176‬إىل ‪ 178‬من آل عمران ةاء ختامها كما يل‬
‫{ وهلتم عتذاا‬
‫عظتتيم}‪ { ،‬وهلتتم عتتذاا التتيم} { وهلتتم عتتذاا مهتتني} ميكتتن اعهتتا يف كلمتتة‬
‫(عاو ‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬قاع ة الربط حبرف من اسم السورة ‪:‬‬
‫مثال‬
‫ةاء يف سوسة اإلسراء قوله تعاىل { ولقد صرفنا للنا‬
‫يف اذا القرآن } وةاء‬
‫يف ستتوسة الكهتتف قولتته تعتتاىل { ولقتتد صتترفنا يف اتتذا القتترآن للنتتا } ولضتتبل‬
‫‪97‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫اتتاتني اآليتتني نقتتول ةتتاء يف ستتوسة اإلستتراء تقتتديم كلمتتة النتتا‬
‫وبينهتتا وبتتني استتم‬
‫السوسة حرم مشرتع او حرم السني ‪.‬‬
‫رابعا‪ :‬قاع ة الربط بالتجوي ‪:‬‬
‫مثال‬
‫ةتتاء يف ستتتوسة اجملادلتتتة اآليتتتة‪ 17‬قولتتته تعتتاىل { لتتتن تفتتتين عتتتنهم امتتتواهلم وال‬
‫اوالداتتم متتن اهلل تتيئا اولئتتك اصتتحاا النتتاس اتتم فيهتتا خالتتدون} وةنتته قتتد تشتتتبه‬
‫كلمة {اولئك} ال ا بالواو او باهلمزة نقول إن احلكم انا إلهاس وليس إدغاو‪.‬‬
‫امسا‪ :‬قاع ة الرتتي ‪:‬‬
‫مثال‬
‫قتتول اهلل تعتتاىل {يَ توْوَ َتشْ تهَدا عَلَ تيْهكمْ َالسسَ تنَتاهامْ وَ َايْ تدَيهكمْ وَاَ ْسةالُها تمْ بَمَتتا كَتتاناوا‬
‫يَعْمَلُونَ}‬
‫[ سوسة النوس ‪ -‬اآلية ‪] 24‬‬
‫ةاءت بالرتتير من اةعلا إىل اةسفل بالنسبة جلسم اإلنسان‪.‬‬
‫سادسا‪ :‬قاع ة ليس‬
‫مثال‬
‫ممتا يشتتبه علتا بعتتن احلفتال اآليتتان يف عتدة املتتتوفا عنهتا زوةهتا يف ستتوسة‬
‫البقرة اآلية ‪ ، 234‬واآلية ‪ 240‬ومما يضبل حفظ ااتني اآليتني ويزيل التشتابه ان‬
‫تدسع ان اآلية اةوىل تكرست فيها الباء سبا مرات ‪ ،‬بينما اآلية الثانية لتيس فيهتا‬
‫حرم الباء مطلقا‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الرابع ‪ :‬الرت يز‬
‫ا لرتكيز يعين اإلقبتال الكامتل الكلت علتا متا يتراد تتذكره وعتدو انشتفال‬
‫الذان عنه بأمر آخر داخليا او خاسةيا ‪.‬‬
‫‪98‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫ويتحكم يف حتقي اذا املفتاح بعن املفتاتي اةخترى للتذاكرة مثتل مفتتاح‬
‫احلر‪ ،‬ومفتاح اجلهر‪ ،‬ومفتاح املكان حيث ال صوت وال صوسة ‪ ،‬ومفتاح التدسير‬
‫والرياضة‪،‬فكلها تساعد علا تقويته‪.‬‬
‫اناع الكثري من التدسيبات حتاول تنمية اذه املهاسة وينتت عنها قوة املالحظتة‬
‫والنظر الدقي العمي ملا يراد تذكره وفهمه وإن من اقتوى التتدسيبات هلتذا املفتتاح‬
‫او الصالة وقراءة القرآن حفظا‪ ،‬إنهما تدسيبان مهمان يكشتفان لتك عتن مستتوى‬
‫قدستك علا الرتكيز ومدى حاةتك لزيادته وسفعه‪.‬‬
‫ومتن فوائتتد اتتذا املفتتاح تتتوفري الوقت ‪ ،‬فمتتا قتتاج حفظتته إىل عشتترين دقيقتتة‬
‫بدون اذا املفتاح ميكن حفظه يف سبا دقائ عند تطبيقه ‪.‬‬
‫ومن تطبيقات مفتاح الرتكيز يف احلياة ما ةاء يف حديث عاقس َبةَ بْنك عَامَر سض اهلل‬
‫ف فَأَدْسَكس ا سَساولَ الهلهَ‬
‫َوحْتاهَا بَ َعشَ‬
‫عنه قَالَ كَانَ ْ عَلَ ْينَا سكعَا َيةُ اإلكبَلك فَيَاءَتْ نَ ْوبَتَ فَر َّ‬
‫صَلها اللهها عَلَيْهَ وَسَلهمَ قَائَمًا ياحَدثا النَّا َ فَأَدْسَكس ا مَنْ قَ ْولَهَ مَا مَنْ ماسْلَم يَتَوَضَّأُ‬
‫فَياحْسَنا اوضاوءَها ثامَّ يَقُووا فَ ايصَلِّ سَكسعَتَيْنك ماقسبَلٌ عَلَيْهكمَا بَقَلسبَهَ وَ َوةْهكهَ إكال َوةَبَ ْ لَها‬
‫السي ََّنةُ قَالَ فَقُلس ا مَا َاةْوَدَ اَذَهَ فَإكبَا قَائَلٌ بَيْنَ يَدَيَّ يَقُولا الهتَ قَبْلَهَا َاةْوَدا َفنَظَرْتا فَإكبَا‬
‫عامَرا قَالَ إكن قَدْ سَ َايْ اتكَ ةَئْ َ آنَفا قَالَ مَا َمنْكُمْ مَنْ َاحَدٍ يَتَ َوضَّأُ فَيابْلَ ا َاوْ فَياسْبَ ا‬
‫الس َوضاوءَ ثامَّ يَقُولا اَ ْهَدا اَنْ ال كإلَهَ إكال اللهها وَاَنَّ ماحَمَّدًا عَبْدا اللههَ وَسَساولُها إكال فُتَحَ ْ لَها‬
‫َابْوَااا السي ََّنةَ الثَّمَانَ َيةُ يَدْخالا مَنْ اَيهَا َاءَ (‪)1‬‬
‫كفهيْهَ ثَالثَ مَرَاس‬
‫وعن عاثْمَانَ بْنَ َعفهانَ سض اهلل عنه انه دَعَا بَ كإنَاءٍ فَ َأفسرَ َ عَلَا َ‬
‫فَفَسَلَهامَا ثامَّ اَ ْدخَلَ يَمَينَها فَ اإلكنَاءَ فَ َمضْمَنَ وَاسْ َت ْنشَ َ ثامَّ غَسَلَ وَةْهَها ثَالثًا َويَ َديْهَ إكلَا‬
‫السمَ ْرفَقَيْنك ثَالثَ مَرَاس ثامَّ مَسَ َ بَرَاسسَهَ ثامَّ غَسَلَ كسةْلَيْهَ ثَالثَ مَرَاس كإلَا السكَعْبَيْنك ثامَّ قَالَ‬
‫(‪[ )1‬صحي مسلم ‪( -‬ج ‪ / 2‬ص ‪] 25‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪99‬‬
‫قَالَ سَساولا اللههَ صَلها اللهها عَلَيْهَ وَسَلهمَ مَنْ تَ َوضَّأَ نَحْوَ واضاوئَ اَذَا ثامَّ صَلها سَكسعَتَيْنك ال‬
‫غفَرَ لَها مَا تَقَدَّوَ مَنْ َبنْبَهَ (‪)1‬‬
‫ياحَدثا فَيهكمَا َنفسسَها ُ‬
‫إن قتتوة التتتحكم بتاخواور وحتتديث التتنفس متتن ااتتم مفتتاتي التتذاكرة فمتتن‬
‫تدسا علا اذه املهاسة حتا يتقنها فإنه يستفيد منها ومن كان مهمال هلا قد تترع‬
‫العنان لنفسه تفكر كيف اءت ومتا اءت فإنه يكون مثل الطفل التذي تربتا‬
‫علا الفوضا فهو معرض للتطتر واهلتالع يف اي وقت ‪ ،‬ويصتعر قيادتته وتوةيهته‬
‫للوةهة املطلوبة حني احلاةة‪.‬‬
‫إن كن ت نشتتأت علتتا اتتذه الطريقتتة يف التتتفكري فييتتر عليتتك اآلن ان تبتتدا‬
‫بالتدسير والرتبية لتفكريع ليكون ووع امرع يذار حيث تأمره فإن فعل بلك‬
‫امكنك حتقي النياح يف كثري من اجملاالت الدينية والدنيوية ‪.‬‬
‫الرتكيتتز قستتمان تركيتتز الصتتوت وتركيتتز الصتتوسة وتشتتفيل احتتداما دون‬
‫اآلخر يؤدي إىل انشفال الذان بأمر غري املطلوا‬
‫مثال‪1‬‬
‫متتن يقتترا حفظتتا ةهتترا فإنتته قتتاو بتشتتفيل الصتتوت ‪ ،‬فتتإن قتتاو بتتيتتل الصتتفحة‬
‫ومكان اآلية اليت يقرؤاا فإنه يتم تشفيل الصتوسة ومثتل اتذا ال ميكنته ان يسترح‬
‫خياله بعيدا عمتا يقترا امتا متن يكتفت بتشتفيل الصتوت دون الصتوسة فتيتد بانته‬
‫ينشفل بينما او يقرا ‪.‬‬
‫مثال‪2‬‬
‫من يتابا اةبان بأبنه اي بالصوت فقتل بينمتا عينته اي الصتوسة تتدوس يف كتل‬
‫مكان فهذا ال ميكنه الرتكيز ‪.‬‬
‫مثال‪3‬‬
‫(‪[ )1‬صحي البتاسي ‪( -‬ج ‪ / 1‬ص ‪ ، 277‬صحي مسلم ‪( -‬ج ‪ / 2‬ص ‪] 8‬‬
‫‪100‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫من ياسب بعد الصتالة بلستانه وعينته تتدوس يف كتل ةهتات املستيد فمثتل اتذا‬
‫غري منتبه ملا يقول ‪.‬‬
‫قتد بكترت يف مفتتات تتدبر الستتنة انواعتا متتن الرتكيتز يف املفتتتاح الثالتث متتن‬
‫مفات تدبر السنة ‪.‬‬
‫ترود التذان اثنتاء احلفتظ عالةته يكتون بضتفل الوقت فتحتدد متثال عشتتر‬
‫دقائ تقول‬
‫ر ان احفظ اذا املقطا قبل ان ينته اذا الوق ‪.‬‬
‫ومنه تقسيم الوق الطويل إىل فرتات قصرية يفصل بينها وق ساحة مثال كل‬
‫نصف ساعة منها مخس دقائ ساحة فهذا يفيد ةدا يف توليد الرتكيز ‪.‬‬
‫وإن مما قق الرتكيز وخاصة عند التسميا الذات مسك املصحف وتركيز‬
‫النظر إليه فهو يعط نوعا من الراحة حني القراءة‪.‬‬
‫كيف قصل رود الذان ؟‬
‫اذا سؤال مهم واةام منه سؤال‬
‫كيف ميكن الرتكيز ؟‬
‫وةوابه انه قصل بتطبي مفاتي التذاكرة او بعضتها ومتن اامهتا اجلهتر لتا‬
‫يدوس يف القلر والتصوير والربل والتكراس ‪.‬‬
‫عند ضعف الرتكيز حني القراءة حفظا قصتل االنتقتال متن موضتا إىل آختر‬
‫مشابه له يف اللفظ مثال بلك كان احد الطالا يقرا يف سوسة اجلتن فانتقتل إىل‬
‫سوسة مريم بسبر التشابه يف قوله { فسيعلمون متن } يف الستوستني ‪ ،‬وآختر كتان‬
‫يقتتترا املزمتتتل فانتقتتتل إىل ستتتوسة نتتتوح بستتتبر التشتتتابه يف قولتته {إنتتتا اسستتتلنا} يف‬
‫السوستني ‪ ،‬وامثال اذا كثري ةدا‪.‬‬
‫‪101‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخلامس ‪ :‬النية‬
‫إن حضتتوس النيتتة ومعرفتتة اهلتتدم ستتبر مهتتم يف تقويتتة وتنشتتيل التتذاكرة فمتتن‬
‫ميلك إةابة واضحة ومكتربة عتن ستؤال ملتابا احفتظ اتذا ؟ او ملتابا اسيتد تتذكر‬
‫اذا الش ء ؟ فإنه ميكنه حفظه او تتذكره ومتن ال ميلتك اتذه اإلةابتة او تكتون‬
‫غامضة وصفرية يف بانه فحري به ان ينسا او اال قفظ اصال ‪.‬‬
‫إنك يف اللحظة اليت تتتذكر فيهتا اتذا الستؤال وتكتون اإلةابتة قويتة ومقنعتة‬
‫فإن قلبك يفت ابوابه ويرحر بهذه املعلومة وخيتزنها يف مكان امني ‪.‬‬
‫إن التكراس إبا‬
‫ملرات كثرية دون حضوس لنية احلفظ ونية العلم وغرياا من‬
‫النيتتات الصتتحيحة فتتإن اثتتر التكتتراس يف تثبي ت احلفتتظ يكتتون اقتتل فتتال ب تد متتن‬
‫حضوس النية واهلدم اثناء احلفظ من اةتل زيتادة كفتاءة التذاكرة وتستريا عمليتة‬
‫احلفظ ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السادس ‪ :‬اجلهر والتغين‬
‫اذا املفتاح من ةزاين‬
‫اةول اجلهر‪ ،‬واو سفا وبقة الصوت‬
‫الثان‬
‫التفين‪ ،‬واو تلحني الصوت‬
‫وكل ةزء منهما له اثر معني يف حتقي احلفظ وتقوية التتذكر‪ ،‬واةقتوال يف‬
‫اذا كثرية مشهوسة والتيربة تفنيك عن كل قول فيترا بنفستك ثتم انظتر الفترق‬
‫وكلما استفا الصوت كان اقوى يف احلفظ والسر يف اذا امران‬
‫اةول انتتته ققت ت الرتكيتتتز اي يطتتترد اةفكتتتاس والوستتتاو‬
‫املوضوع واو من القوانني املهمة للذاكرة‬
‫املتطفلتتتة ختتتاسج‬
‫‪102‬‬
‫الثان‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫انه يولد سوابل صوتية مسعية تعني علا تثبيت احلفتظ‪ ،‬اال تالحتظ ان‬
‫بعضهم حني يعيز عتن تتذكر معلومتة فإنته قتاول ان ينطقهتا بلحتن معتني فتيتده‬
‫يتذكراا‪.‬‬
‫وكلما كان القراءة مشدودة قوية كان احلفظ اقوى واسرع‬
‫إن القراءة اخاملة الرخوة ال توةد إال حفظا يشبهها ‪.‬‬
‫ومن املالحظ يف اآلونة اةخترية علتا حلقتات حتفتيظ القترآن يف املستاةد عتدو‬
‫ةهر الطالا بالقراءة واذا ياضيا مفتاح اجلهر واثره املهتم يف سترعة وقتوة احلفتظ‬
‫‪ ،‬و حني تنتاقش بعتن املعلمتني يف اتذه القضتية يعتتذس بتأن اجلهتر يستبر تشتويش‬
‫بعضهم علا بعن‪ ،‬اذا صحي إبا كان الذي‬
‫هتر بتالقراءة بعضتهم دون اآلختر‬
‫وبطبقتتات صتتوت متباينتتة لكتتن إبا ةهتتر اجلميتتا وبطبقتتة صتتوت متقاسبتتة فتتإن اتتذا‬
‫التشويش ال يوةد ومثاله قراءة املنتظرين لصالة اجلمعتة فإنته يوةتد ةهتر متناست‬
‫والكتتل يستتتفيد متتن مفتتتاح اجلهتتر لزيتتادة احلفتتظ او زيتتادة التتتدبر والفهتتم ‪ ،‬لقتتد‬
‫كان احللقات القرآنية إىل وق قرير تطب مفتاح اجلهتر حتتا إن املعلتم ليتدسع‬
‫انشفال الطالا وانصترافهم عتن القتراءة بتذااا صتوتهم فيعيتدام إىل اجلهتر مترة‬
‫اخرى ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السابع ‪ :‬األناة وع م الستعجا‬
‫من املشااد اثناء القراءة حفظا ان بعضهم حني يتعثر يف القتراءة هتده يكترس‬
‫آختتر آيتتة قرااتتا او يرةتتا إىل التتوساء بضتتا آيتتات ثتتم يتتتذكر متتا نستتيه ويستتتمر يف‬
‫القراءة‪ ،‬ما ستبر اتذا التتذكر ؟ الستبر ان التذاكرة كانت‬
‫من الوق للتذكر واذا الرةوع والتكراس يعطيها اذه الفرصة‪.‬‬
‫بعن الطالا يقول ال بد ان اسرع حتا ال اخط ‪.‬‬
‫اةتة إىل ت ء‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪103‬‬
‫اذا سببه ضعف احلفظ فيعاجله بالسرعة ليزيد من قوة الرتكيز فهتو عتالج‬
‫لضعف بضعف آخر ‪.‬‬
‫ال بد من اةناة والتمهتل والرتستل فالعيلتة ات الستبر يف عتدو احلفتظ خاصتة‬
‫إبا اةتما معها عدو الرتكيز ‪.‬‬
‫ومن تطبيقات اذا املفتاح تقليل احلفظ وكثرة تكراسه والصرب والتتأن حتتا‬
‫يثب متاما وميض علا ثبوته وق فهذا افضل وري للحفظ القوي املكني‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثامن ‪ :‬سن الظن باهلل واليقني‬
‫دائما ث بفضل اهلل تعاىل وتأييده وانه يعطيك ما تريد وبال حدود كتن حستن‬
‫الظتتن بربتتك‪ ،‬تتتذكر انتته اكتترو اةكتترمني وانتته اسحتتم التترامحني‪ ،‬دائمتتا توقتتا‬
‫حصول اختري‪ ،‬وثت انتك ستتحفظ‪ ،‬وانتك تتتذكر‪ ،‬إب اتو ستبحانه املعتني‪ ،‬واتذا‬
‫خري من اليأ‬
‫من سمحة اهلل‪ ،‬وتوقا النقا يف كل وق ‪ ،‬واتهاو نفسك بضتعف‬
‫احلفتتتظ‪ ،‬وضتتتعف التتتذاكرة‪،‬احرص دائمتتتا ان تستتتأل اهلل عتتتز وةتتتل زيتتتادة العلتتتم‬
‫واإلعانة علا الذكر من خالل اةدعية املأثوسة الواسدة يف اذا املعنا‪.‬‬
‫وانبه يف اذا املقاو إىل عدو نسبة الفضل إىل النفس واحذس مما يقوله بعن املدسبني‬
‫ث بنفسك ‪ ،‬او انا قادس وحنو اذا بل دائما تيقن ان اهلل يعطيك وان اهلل سبحانه‬
‫وتعاىل عند لن عبده به فإن لنن به خريا اعطاع اخرج امحد عَنْ َابَ اا َريْرَةَ عَنْ‬
‫سَساولك اللههَ صَلها اللهها عَلَيْهَ وَسَلهمَ اَنَّ اللههَ عَزَّ وَةَلَّ قَالَ َانَا َعنْدَ لَن عَبْدَي بَ إكنْ لَنَّ بَ‬
‫خَيْرًا فَلَها وَإكنْ لَنَّ َرِا فَلَها‪)1(.‬‬
‫(‪)1‬الصحيحة ‪ ، 224/4‬صحي اجلاما ‪4315 ، 1905‬‬
‫‪104‬‬
‫‪‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املفتاح التاسع ‪ :‬أدومه و ن قل‬
‫اذا املفتاح حنتاج إليه يف مشاسيا احلفظ الطويلة مثتل حفتظ القترآن الكتريم‬
‫‪ ،‬ويف اذا املعين قوهلم (الناقوا خيرق احلير واو إ تاسة إىل القليتل املستتمر‬
‫فإنه مهما كان يعط قوة وصالبة ما الوق فهذا املاء القليل علا لطافته وضعفه‬
‫فإنه اكتسر قوة بسبر االستمراس والتتابا حتا استطاع ان خيرق احلير ‪.‬‬
‫وبناء عليته فييتر االستتمراس يف تكتراس متا يتراد تثبيتته وعتدو تركته إوالقتا‬
‫ومما يساعد علتا االستتمراس كونته قلتيال إب يصتب ستهال خفيفتا تتتحمس التنفس‬
‫للقياو به اما إبا كان كثريا فهذا مدعاة إىل التعثر والتوقف كمتا ةتاء يف اةثتر‬
‫كاملنب ال اسضا قطا وال لهرا ابقا ‪ ،‬وكقوهلم (من كرب اللقمة غا فمن‬
‫اةل حتسني الذاكرة وحفظ قوي متني‬
‫‪‬‬
‫ر تطبي اذا املفتاح ‪.‬‬
‫املفتاح العاشر ‪ :‬الرتتي‬
‫بال سير ان حفظ املرتر اسهل لرات كثرية متن حفتظ غتري املرتتر فلتو ولتر‬
‫منك حفظ عشرة امستاء او اسقتاو وكانت مبعثترة فاستتطع ترتيبهتا بتأي تكل‬
‫ستتتيد ان حفظهتتا بعتتد ترتيبهتتا وترقيمهتتا بتترقم مسلستتل خيتصتتر الوقتت التتالزو‬
‫حلفظها ويكسر احلفظ ثباتا وقوة‪.‬‬
‫وكذلك حفظ موةودات مكان معني إن كان مرتبة امكن حفظهتا ومثلته‬
‫الكتاا واجمللة واجلريدة كلما كان الرتتير فيها اقوى كان حفظ واستحضاس‬
‫ما فيها اسهل‪.‬‬
‫وتطبي اذا املفتتاح علتا حفتظ القترآن ان يكتون احلفتظ علتا ترتيتر الستوس‬
‫فإنه يعط سهولة يف حفظ الرتتير العاو ويساعد بعتد احلفتظ علتا االستتفادة متن‬
‫اتذا الرتتيتتر يف االستشتهاد والقتتراءة يف الصتالة او خاسةهتتا املهتم ان حفتتظ ترتيتتر‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪105‬‬
‫الستوس بأمسائهتا إبا كتان اتو اختل املرستتوو للحفتظ فإنته قصتل حفظته تلقائيتتا‬
‫خاصة ما تطبي نظاو احلفظ اةسبوع واذا يعط دعامة قوية ةدا للحفظ فهتو‬
‫ميثل حفظ اخل العاو او اإلواس الكل ملتا يتراد حفظته فهتذه متن قواعتد احلفتظ‬
‫املهمة‪.‬‬
‫ولعلك تالحظ ان عددا ممن قفظون القرآن او بعضه ال قفظ ترتيتر الستوس‬
‫واتتذا نقتتا يف تطبيت مفتتاتي التتذاكرة ةن حفتتظ ترتيتتر الستتوس يعتتني ةتتدا علتتا‬
‫احلفظ‪ ،‬والسبر يف اذا اتو عتدو احلفتظ الرتبتوي املتبين علتا التكتراس املتنظم ‪،‬‬
‫ومثت ستبر آختر اتتو احلفتظ علتا اةةتزاء واةمثتتان إب ان الرتكيتز علتا اةمثتتان‬
‫يصرم الذان عن السوس وينسر اآليات إليها بدل نسبتها إىل سوساا فرتى بعضهم‬
‫يقتتول آيتتة كتتذا يف التتثمن اةول متتن اجلتتزء الرابتتا ولتتو ستتألته يف اي ستتوسة سلتتا ال‬
‫يعرم وقد مر مع بعن املواقف من قبل الطالا التذي يشترتكون يف املستابقات‬
‫او يف املقابالت قفظ لكن ال يدسي يف اي سوسة يقرا ‪.‬‬
‫املفتاح احلادي عشر ‪ :‬التز ي‬
‫‪‬‬
‫التحتتدي املستتب حلفتتظ متتا يتتراد متتن ااتتم املنشتتطات الذانيتتة ‪ ،‬والتحتتدي قتتد‬
‫يكون من اإلنسان لنفسه او من غريه وقد يكون متن وترم واحتد او منافستة بتني‬
‫جمموعات فاستفد من اذا املعنا النفس يف تنشيل باكرتك‪.‬‬
‫ومتن صتوس التحتتدي ان تعتد احتدا بوعتتد كلمتا حصتل منتتك حفتظ وحتقيت ملتتا‬
‫تريتتد وقتتد ستتب بكتتر اتتذا املبتتدا يف مفتتات حفتتظ القتترآن ضتتمن املفتتتاح اختتامس‬
‫(عقر ‪.‬‬
‫‪106‬‬
‫‪‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املفتاح الثاني عشر ‪ :‬الرسم‬
‫ومن التياسا القيمة وال زال يعمتل بهتا حتتا اآلن احلفتظ بطريقتة اللتوح واتو‬
‫يف بعتتن بتتالد افريقيتتا مثتتل موسيتانيتتا والصتتومال والستتودان حيتتث يكتتتر اةستتتاب‬
‫للطالتر اآليتتات بالرستتم العثمتتان علتتا اللتتوح ثتم ياقرئهتتا للطالتتر لفظتتا وخطتتا وبعتتد‬
‫حفظها يقوو الطالر لحواا ثم كتابتها من حفظه مرة اخرى‪.‬‬
‫وميكتتن يف الوق ت احلاضتتر استتتعمال الستتبوسة البيضتتاء بات اةقتتالو امللونتتة‬
‫وبلك للقياو برسم ما‬
‫حفظه من املصحف ةةل االختباس وتقوية احلفظ بواسطة‬
‫الرسم حيث إن اذه الطريقة تعط احلفظ قوة ومتانة ‪.‬‬
‫يكون الرسم مطابقا متاما للمصحف من حيث ةهة الصتفحة وبدايتة الستطر‬
‫ونهايتته ومكتتان فواصتتل اآليتات متتن الستتطر ‪ ،‬ووريقتة سستتم اةحتترم والكلمتتات‬
‫بالرسم العثمان ‪.‬‬
‫صحي ان اذه الطريقة تأخذ وقتا لكنها مفيتدة ةتدا وخاصتة متا الصتفاس إب‬
‫ترغبهم يف كثرة املراةعة‪.‬‬
‫إن تطبي مفتاح الرسم يفيد ةتدا يف حتستني اختل وقتوة اإلمتالء‪ ،‬ةن صتحة‬
‫اإلمالء يقوو علا حفظ الرستم الصتحي للكلمتة واتو احلتل العملت للبنتاء اللفتوي‬
‫للمتعلم‪ ،‬اما دساسة القواعد فه تيسر اذا احلفظ وتقويه‪.‬‬
‫هد الكثري منا يكتر إمالء صحيحا لكن لو سألته عن القاعتدة مل يعترم‬
‫واكثر ما يتبني اذا اةمر يف كتابة اهلمزة‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالث عشر ‪ :‬اإلعالم واإلعالن واإللقاء‬
‫إن التحديث لتا حفظت وإعتالو اآلخترين بته يعتد متن مفتاتي احلفتظ الفعالتة‬
‫وقد وسد عن الزاري سمحه اهلل انه إبا سةا من جملس احلديث فإنه يوقظ ةاسيته‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪107‬‬
‫وقدثها لا حفظ فتقول له ال افقه يئا مما تقول ‪ ،‬فيييبها بقولته إمنتا اسيتد‬
‫احلفظ‪.‬‬
‫ومتتن تطبيقتتات اتتذا املفتتتاح اإلمامتتة لتتا حتفتتظ يف الصتتلوات اجلهريتتة ويعتتترب‬
‫هر سمضان من اام املواسم لتطبي اذا املفتاح ‪.‬‬
‫وقد تتبنا حلقات حتفيظ القرآن مثل اذا العمل حيث يتناوا الطالا اإلمامة‬
‫بزمالئهم ‪ ،‬وميكن تطبيقه يف اةسرة ‪.‬‬
‫ومتتن تطبيقتتات اتتذا املفتتتاح ايضتتا ان يقتتوو احلتتافظ بتفستتري اآليتتات حفظتتا يف‬
‫دس‬
‫خاص او عاو‪.‬‬
‫ومتتتن تطبيقاتتتته يف الفوائتتتد والقصتتتا واةخبتتتاس ان تقتتترا او تستتتتما بنيتتتة متتتن‬
‫سيحدث اآلخر ين بذلك فتاملالحظ ان وةتود اتذه النيتة هلتا اثتر كتبري يف الرتكيتز‬
‫واالنتباه وضبل ما يقرا او يسما ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الرابع عشر ‪ :‬التصوير‬
‫نعين به ان يتم الرتكيز علا تصوير ما يراد حفظه فيتم النظر والتأمل وتويال‬
‫يف الصفحة ثم تفمين العينني وحماولة التذكر ثتم النظتر مترة اخترى واكتشتام‬
‫ةوانتتر التتنقا وتكتتراس اتتذه العمليتتة عتتدة متترات حتتتا قصتتل التصتتوير التتدقي‬
‫للصفحة‪.‬‬
‫ومن تطبيقات اذا املفتاح ما نسما عنه من حفتظ اسقتاو اآليتات ومكتان اآليتة‬
‫متتن الصتتفحة كتتل اتتذا لتتيس معيتتزا إمنتتا قتتتاج إىل تشتتفيل اتتذا املفتتتاح ومتتن ثتتم‬
‫يعط احلفظ قوة ومتانة‪.‬‬
‫هد الشتا ‪ -‬وان تاسما له ‪ -‬يقفز من ستوسة إىل ستوسة ومتن وةته إىل‬
‫آخر دون وع والسبر يف اذا عدو التصوير اثناء احلفظ‪ ،‬فحفتظ موقتا ومكتان‬
‫ما يراد حفظه له اثر قوي يف سرعة احلفظ وتثبيته‬
‫‪108‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫قاو بعضهم بلعبة تصوير اثاث غرفتته يقتول يف البدايتة كانت اللعبتة تستتفرق‬
‫دقيقة او دقيقتني ولكن يف كل مرة اعيد فيها التيربتة تستتفرق وقتتا اوتول لقتد‬
‫حاول سؤية كل قطا اةثاث واي‬
‫ء واخريا تفاصتيل‬
‫ء عليها ثم تفاصيل اي‬
‫التفاصيل مثل سن صفرية ةدا او قشرة خشتبية او حافتة مكستوسة او نقطتة وتالء‬
‫لقتتد وةتتدت انتته كلمتتا فكتترت اكثتتر احصتتل علتتا تفاصتتيل اكثتتر نصتتفها تتبه‬
‫منس او غري مالحظ "اات(‪ )1‬اذا مثل بكرته ةبتني ان تكتراس التصتوير يفيتد يف‬
‫اكتشام ا ياء ةديدة يف كل مرة ويستفاد منه انا يف التصوير الدقي للصفحة‬
‫اليت حتفظها وان بلك قصل مرة بعد مرة وال يتصوس ان يكتمل متن اول مترة بتل‬
‫يف كل مرة تكتشف يئا ةديدا مل تالحظه من قبل‪.‬‬
‫ملتتابا ننستتا اةمستتاء وال ننستتا صتتوسة الوةتته او مكتتان العمتتل الستتبر ان اتتذه‬
‫ملموسة هلا معان حمسوستة بينمتا االستم متا زال جمترد كلمتات فمتن اةتل حفظته‬
‫تتر حتويلتته بواستتطة التصتتوير إىل ت ء لتته معنتتا ملمتتو‬
‫فيتتتم سبطتته بش ت ء يف‬
‫تصيته ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخلامس عشر ‪ :‬املرا رة‬
‫واملذاكرة تعين املناقشة بني اثنني فأكثر ‪ ،‬فاةستئلة هلتا اثتر مفيتد ونتافا يف‬
‫تثبي املعلومات إبا كان بني ورفني اثنني او جمموعتني‬
‫ومن امثلة بلك يف حفظ الفال القرآن‬
‫ال بكر حرم كذا يف آية كذا‬
‫كم مرة وسدت كلمة كذا يف سوسة ‪ ....‬اويف صفحة ‪...‬‬
‫كم مرة وسد يا ايها الذين آمنوا يف اذه السوسة ‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫كيف تضاعف قدستك علا الدساسة والنياح ص ‪45‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪109‬‬
‫كم مرة وسد (صراا مستقيم يف سوسة الزخرم مثال ‪.‬‬
‫قاسن بني اآليات الواسدة يف قصة لوا يف القرآن ‪.‬‬
‫كم مرة وسد ( ويقولون متا اذا الوعد إن كنتم صادقني واين ؟‬
‫من ام اةنبياء واةمم الذين وسد بكرام يف سوسة ص‪.‬‬
‫قاسن بني اآليات الواسدة يف بسل الرزق ‪.‬‬
‫(غساقا ‪( ،‬غساق اين وسد كل من الكلمتني‪.‬‬
‫ابكر ما وسد يف البحر ‪ ،‬السماء ‪ ،‬اةسض‪.‬‬
‫وحنو اذا من اةسئلة كثري ةدا وا تفيتد يف زيتادة قتوة احلفتظ ويف تنشتيل‬
‫الذان وتدسير قوة املالحظة حتني القتراءة ‪ ،‬وفيهتا إثتاسة ومتعتة ميكتن تفل وقت‬
‫فرا الطالا بها وخاصة يف الدوسات املكثفة يف اةوقات املتصصة للراحة ‪.‬‬
‫املفتاح السادس عشر ‪ :‬النوم‬
‫‪‬‬
‫احلفظ قبيل النوو او بعتد االستتيقال متن افضتل اةوقتات اتذا إن كتان النتوو‬
‫كافيتتا وكتتان لتتيال وكونتته بعتتد االستتتيقال اقتتوى ةنتته يضتتام إليتته قتتوة ونشتتاا‬
‫البدن‪.‬‬
‫والنوو يري النفس والروح ويعيد إليها نشاوها حيث متسك عن احلركة فترتة‬
‫ثم تعود إىل نشاوها‪.‬‬
‫والنوو إبا كان وفت اتدي التنيب صتلا اهلل عليته وستلم كتان عونتا للتذاكرة‬
‫لتعمل بشكل صحي ‪ ،‬ويتلتا يف امرين‬
‫اةول النوو املبكر بعد العشاء مبا رة‪.‬‬
‫الثان‬
‫االستيقال قبل الفير ثم الوضوء والصالة‪.‬‬
‫اذان امران مهمان لنشاا الذاكرة وعملها بشكل صحي ‪.‬‬
‫‪110‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫إن عيزت عن اةوىل فال يص ابدا ان تعيز عن الثانية‬
‫ر ان تستيقظ قبتل‬
‫الفيتتر ولتتو بتتدقائ بقتتدس متتا تتطهتتر وتصتتل سكعتتتني خفيفتتتني إنتته عمتتل يستتتح‬
‫االاتماو بل او كنز عظيم ال ينفتد ‪ ،‬والتر علتا اتذه العتادة وسترتى اثراتا علتا‬
‫حياتك اليومية‪.‬‬
‫وقتتد ةتتاء بيتتان اتتذين اةمتترين وااميتهمتتا يف عتتدد متتن اةحاديتتث ولتتيس اتتذا‬
‫موون تفصيل الكالو عنها‪.‬‬
‫املفتاح السابع عشر ‪ :‬التنفس‬
‫‪‬‬
‫اناع عالقة متينة بني التنفس والقلر(‪ ، )1‬والقلر او آلة احلفظ‪.‬‬
‫ومما قق تقوية القلر بالتنفس امران مهمان‬
‫اةول اجلهر بالقرآن فهو من اقوى متتاسين التتنفس وخاصتة إن كتان اجلهتر‬
‫بدسةة كافية‪.‬‬
‫الثان‬
‫الصالة فحركات الصالة واوضاعها تعني ةدا علتا التتنفس اإلسادي‬
‫واتتو الشتتهي والتتزفري العمي ت وكلمتتا وال ت مدتتته كتتان اثتتره علتتا الصتتحة اعلتتا‬
‫وافضل ةاء يف كتاا ويف الصالة صحة ص ‪ " 129‬عند السيود يكون الترا‬
‫اخفتتن متتن اجلتتذع واتتذا يستتم لعضتتلة احليتتاا احلتتاةز ان تتتدفا اهلتتواء باهتتاه‬
‫ةتتوم الصتتدس مدعومتتة بضتتفل اةحشتتاء عليهتتا ‪ ،‬وتتتتقلا عضتتالت ةتتداس التتبطن‬
‫واذا يساعد علا نفث معظتم اهلتواء ختالل التزفري ‪ ... ....‬اجلهتر بالتستبي والتدعاء‬
‫عتتل اهلتتواء خيتترج عتتن آختتره اثنتتاء التتزفري ‪ ،‬وكلمتتا زاد التستتبي وتتال التتزفري‬
‫القسري وبل اوةه ‪ ،‬وكلما كان الدعاء بنفس واحد كان اقوى "اات ‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫انظر كتاا التنفس اسلوا حلياة ةديدة للدكتوسة ةوديث كرافيتز‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪111‬‬
‫يطالر بعضهم بالتنفس العمي ما حفتظ كتل آيتة واتذا ال حاةتة لته بتل سلتا‬
‫صرم الرتكيز من احلفظ إىل التنفس وا فل القاسئ‪.‬‬
‫اثر التتنفس العميت علتا قتوة احلفتظ قصتل بصتوسة بطيئتة متن ختالل اجلهتر‬
‫بالقراءة ومن خالل حركات الصالة واذا كام ةدا لتحصيل املقصود ‪.‬‬
‫اناع العديد من الكتر اليت ختصص يف احلديث عن التنفس او خصصت‬
‫له فصوال وتؤكد علا ااميته وتذكر بعن التماسين اخاصة به ‪ ،‬ولس‬
‫اةتة‬
‫إىل مثتتل اتتذه الكتتتر إن استتتفدت متتن تتتدسيبات التتتنفس التتيت حتققهتتا الصتتالة‬
‫وقققها اجلهر بقراءة القرآن ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثامن عشر ‪ :‬اختاذ القرار‬
‫اناع عالقة وردية بني القدسة علا احلفظ وبني قوة العزمية واختتاب القتراس ‪،‬‬
‫فتتال ت ء يعي ت احلفتتظ ويعي ت التتتذكر مثتتل التترتدد ‪ ،‬فتتإبا كن ت تريتتد احلفتتظ‬
‫فاعزو وقرس واقطا الرتدد‪.‬‬
‫وبإمكانتتك هربتتة اثتتر اتتذا املفتتتاح علتتا ستترعة وقتتوة احلفتتظ يف هتتتربتني‬
‫منفصلتني‬
‫اةوىل ان تعزو وتقرس حفظ مقطا حمدد من القرآن يف وق حمدد ‪.‬‬
‫الثانية ان حتاول حفظ اذا املقطا وتتمنا لو تيسر لك بلك يف اقترا فرصتة‬
‫ممكنة ‪.‬‬
‫ينبف ا ال تضيا اعماسنتا يف اةمتان بتل نكتون اصتحاا قتراس حاستم يف كتل‬
‫اموسنتتا ونرتبتتا علتتا اتتذه العتتادة املفيتتدة ةتتدا يف ايتتا امتتوس احليتتاة ومنهتتا حفتتظ‬
‫القرآن الكريم‪.‬‬
‫‪112‬‬
‫‪‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫املفتاح التاسع عشر ‪ :‬الفهم‬
‫الفهتتم اتتو صتتدي التتذاكرة احلميم‪،‬واتتو املر تتد والناص ت اةم تني‪ ،‬خيتصتتر‬
‫عليها كثريا من اجلهود‪،‬وخيتصر كثريا من املسافات‪ ،‬فافهم لتحفظ‪.‬‬
‫كتتون الفهتتم متتن ااتتم مفتتاتي التتذاكرة ال خيتلتتف عليتته اثنتتان وال‬
‫تتادل فيتته‬
‫إنسان‪ ،‬لكن تبقا املسألة متا حنتاج اذا املفتاح؟ وكيف نطبقه؟‬
‫احلاةة إليه مستمرة ما كل ما يراد تذكره‪ ،‬واحيانا حنتتاج الفهتم ملضتمون‬
‫ما نريد تذكره دون تفصيل واحيانا ملا قيل به من اموس‪.‬‬
‫واذا مترين لتيرير اثر الفهم علا احلفظ‬
‫ةرا حفظ اذا الرقم مستتدما مفتاح الفهم‬
‫‪248163264‬‬
‫حاول إ اد عالقة بني اةسقاو املكونة هلذا الرقم ليسهل حفظه‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح العشرون ‪ :‬التبإلري واملبادرة‬
‫اتتذا املفتتتاح يعتتين التحضتتري املبكتتر لكتتل متتا يتتراد تتتذكره قبتتل وقتتته لتتدة‬
‫كافية سواء كان مواعيد او ا ياء يراد اصطحابها او كان اختباسا حتريريا او‬
‫تتفهيا او كان ت خطبتتة او خطابتتا او حتضتتريا الةتمتتاع كتتل اتتذا وحنتتوه‬
‫تتر‬
‫االستتعداد املبكتتر لتته ليكتون للتتذاكرة فرصتتة للتحضتري والتيهيتتز فالتتذاكرة ال‬
‫ينفا معها التسويف ثم االستعيال‪ ،‬إنها ترتبك يف مثل اتذه احلتال وبستببه قصتل‬
‫احلرج والنقا فمتا فقه اذا الدس‬
‫وفهم اذا املعنا فعليك التطبي والعمتل‬
‫وعنداا هد النتائت املشيعة وتسر لا حتصل عليه ‪.‬‬
‫إن متتن ال يبكتتر يفوتتته مكاستتر كتتثرية كتتان بإمكانتته احلصتتول عليهتتا‬
‫وفترص مهمتتة تطتري متتن بتني يديتته كتل اتتذا بستبر عتتدو إعطتاء التتذاكرة الوقت‬
‫‪113‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫الكايف لتعمل علا مهتل‪ ،‬فيتا تترى متن املقصتر انت او باكرتتك التيت مل تتت هلتا‬
‫الفرصة لتعمل؟‬
‫ومتتن تطبيقتتات اتتذا املفتتتاح يف احليتتاة املبتتادسة إىل صتتيد اختتواور وتتتدوينها‬
‫حلظة وسوداا قبل ان تطري او تضعف‪.‬‬
‫اذه العادة تربت القتدسة علتا التتفكري واإلبتداع يف اي مستألة يتراد عالةهتا‬
‫ودساستتتها وبهتتذه الطريقتتة تتتتاح الفرصتتة لألفكتتاس اإلبداعيتتة ان تتتتواسد واحللتتول‬
‫املبتكتترة ان تتوالتتد‪ ،‬فاملبتتدعون متتا اتتم إال انتتا‬
‫سحبتتوا بأفكتتاسام وقتتدموا هلتتا‬
‫واةر الضيافة فصاست تزوسام باستتمراس امتا متن يعترض عنهتا وال يأبته بهتا فإنهتا‬
‫تهيره وترتكه‪ ،‬فإن اسدت ان تكون مبدعا يف اجملال الذي ان فيته فعليتك بهتذه‬
‫العملية املهمة علا اصول صحيحة‪.‬‬
‫إن اةفكاس اإلبداعية حتل يف مسائتك فتإن امستك بهتا استتفدت منهتا وإال‬
‫باب وتركتك‪.‬‬
‫كل النا‬
‫متر بهم اذه اخواور واةفكاس لكنهم خيتلفون يف االاتماو بها‬
‫وصتتتيداا‪ ،‬فكتتتم متتتن اختتتواور اإلميانيتتتة‪ ،‬ختتتواور التوبتتتة واإلصتتتالح والتفتتتيري‬
‫والتطوير تزوس اإلنسان فإن مل يأبه بها سحل وتركته يعيش يف نقصه وضعفه ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح احلادي والعشرون ‪ :‬التقسيم‬
‫واذا املفتاح يفيد يف حفظ الكتر او النصوص او القتوائم او اةسقتاو الطويلتة‬
‫فيتم تقسيمها وهزئتها‬
‫وينبف ت ان تكتتون اتتذه التيزئتتة موضتتوعية قتتدس اإلمكتتان فهتتذا استتهل متتن‬
‫كون اذا التقسيم ال معنا له او كونه قائما علا املوضا مثل تقسيم الصفحات‪.‬‬
‫‪114‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫واحلفظ علا السوس نوع من التقسيم املوضوع اإلاال ةن كل سوسة متثل‬
‫وحدة موضوعية‪ ،‬وكل سوسة مقسمة إىل آيات ‪ ،‬وميكن تقستيم الستوسة الطويلتة‬
‫إىل مقاوا حسر املوضوع‪ ،‬فإن واف التقستيم املوضتوع نهايتة الوةته كتان اتذا‬
‫مفيدا وإال فال ينبف ان تتحكم اةوةه يف التقسيم‪.‬‬
‫التقسيم املوضوع قق الفهم وتكوين التروابل وتقويتة احلفتظ‪ ،‬وإال لتو‬
‫التقسيم علا اةوةه فإنه قق تسهيل احلفظ لكتن يفتوت معته اتذه املزيتة وامتا‬
‫وريقان مؤديان للفرض‪.‬‬
‫اذا التقسيم حنتاج إليه عند البداية يف احلفظ ثم تتال ا احلاةة إليه كلمتا‬
‫زاد ضبل السوسة وعند حصوله ميكن للحافظ ان ينظتر إىل الستوسة نظترة كليتة‬
‫مهما كان وويلة‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثاني و العشرون ‪ :‬املإلان (ل صوت ول صورة)‬
‫الذاكرة مثل آلة التصوير كلما كان املكان الذي يراد التصوير فيته خاليتا‬
‫متتن اةصتتوات واملنتتالر امللهيتتة كتتان احلفتتظ استتهل واقتتوى فتتالعني اتت عدستتة‬
‫الكامريا واةبن ا الالقتل فوةتود صتوس واصتوات كتثرية يف املكتان يتؤدي إىل‬
‫انطباع ضعيف ملتا يتراد تصتويره خاصتة إن كتان تطبيت املفتاتي اةخترى ضتعيفا‪،‬‬
‫فمثال لو تصوسنا والبا قاول احلفظ وجبواسه من يتكلم واتو جبااتد نفسته علتا‬
‫احلفظ ومل‬
‫‪‬‬
‫هر بصوته واناع منالر تشفل تفكريه فكيف قفظ مثل اذا‪.‬‬
‫املفتاح الثالث والعشرون ‪ :‬التلخيص‬
‫التلتتتتيا مفتتتتاح مهتتتم متتتن مفتتتاتي التتتذاكرة يفيتتتد ةتتتدا يف سبتتتل املعلومتتتات‬
‫الكثرية بكلمات قليلة لكن اذا الربل قتاج إىل ةهد‪.‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫‪115‬‬
‫التلتيا مهتاسة قويتة متن يتقنهتا ويتتدسا عليهتا يستتثمراا يف مهمتات كتثرية‬
‫مثل كتابة اخواور‪ ،‬تلتيا املقرسات الدساسية ‪ ،‬استماع احملاضرات والربامت‪.‬‬
‫اتتذا املفتتتاح قق ت التتربل اي سبتتل الكلمتتات الكتتثرية بكلمتتات قليلتتة ومتتن‬
‫تطبيقاته يف احلياة موةز اةخباس‪ ،‬ومنه ان يلتا اخطير او املدس‬
‫او الواعظ‬
‫ما يريد من املستما ان قفظه‪.‬‬
‫بعضتتتهم يتتترى ان يكتتتون التلتتتتيا بالصتتتوس ويستتتتبعد الكلمتتتات ويقلتتتل متتتن‬
‫تتأنها(‪ )1‬واتتذا قتتد يصت يف حفتتظ املواعيتتد واةمستتاء وحنواتتا لكنتته ال يصت يف‬
‫جمال النصوص الطويلة واملعلومات الكثرية‪.‬‬
‫املفتاح الرابع والعشرون ‪ :‬الزمان‬
‫‪‬‬
‫اثر الزمان علا الذاكرة له ةهتان‬
‫األوىل ‪ :‬مرا ل ياة اإلنسان‬
‫من املعلوو ان مرحلة الطفولة وزمن الصبا يعترب اقوى وافضتل اةوقتات للحفتظ‬
‫والبعن‬
‫عله كل‬
‫ء فتيده قد يئس من احلفظ يف الكرب ويقول فتات علينتا‬
‫احلفظ يف الصفر ومل ينظتر للمفتاتي اةخترى وكتم متن كتبري يف الستن فتاق يف‬
‫قوة حفظه الصفاس ملا اةتمع له املفاتي اةخرى للذاكرة‪.‬‬
‫الثانية ‪ :‬الوقت‬
‫وق السحر او بعد الفير يعترب اقتوى اةوقتات للحفتظ ملتن كتان متبعتا هلتدي‬
‫التتنيب صتتلا اهلل عليتته وستتلم يف النتتوو واالس تتيقال امتتا متتن ال ينتتاو اول الليتتل ولتتو‬
‫ستتاعات معتتدودة فليبحتتث عتتن وق ت آختتر يناستتبه‪،‬واملراد ان وق ت الستتحر او بعتتد‬
‫(‪)1‬‬
‫وون بوزان يف معظم كتبه ومنها قوة الذكاء اإلبداع‬
‫‪116‬‬
‫الفيتتر‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫تمتتا فيتته ميتتزات مهمتتة منهتتا صتتفاء التتذان‪ ،‬ونشتتاا البتتدن ‪ ،‬واهلتتدوء‬
‫النقطاع حركة النا‬
‫يف اذا الوق فال اصوات وال مقاوعات‪.‬‬
‫ح قيقة اذا املفتتاح لتيس مستتقال إمنتا اتو متبين علتا مفتاتي اخترى فبعضتهم‬
‫حني يسما ان اةود اوقات احلفظ اةسحاس يلتزو نفسته بته ويكابتد علتا حتصتيله‬
‫واو ليس من االه إب انه سهر معظم الليل ومنهتك البتدن فصترم نشتاوه يف امتوس‬
‫اخرى فينبف فقه املقصود وحتقيقه‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخلامس والعشرون ‪ :‬اللغة (الثروة اللغوية)‬
‫اللفتتة ا ت اةصتتل التتذي نعتترب بتته ع تن املعتتان فتتاإلثراء اللفتتوي اتتو الطري ت إىل‬
‫التعبري عن اةفكاس واقتناصها وحفظها ثم اسرتةاعها يف الوق املناسر فمن انا‬
‫تربز اامية اللفة يف تنشيل الذاكرة فمن كان عنده ثتروة لفويتة ميكنته سبتل متا‬
‫يريد من املعان بأ تكال خمتلفتة ومتن لتيس كتذلك فلتيس لديته العتدة الكافيتة‬
‫ليقوو بهذه العملية املهمة‪.‬‬
‫عنتتدما تضتتيف إىل مفرداتتتك اللفويتتة كلمتتة واحتتدة كتتل يتتوو فستتوم تزيتتد‬
‫حصيلتك اللفوية علا ثالمثائة ومخستني كلمتة ةديتدة كتل عتاو واتذا يعتين انتك‬
‫ستحصتتل علتتا اكثتتر متتن ثالمثائتتة ومخستتني مستتتودعا للمعتتان واتتذا يعتتين زيتتادة‬
‫مساحة باكرتك وترقيتها‪.‬‬
‫اعلم ان السبيل الصحي إىل توسيا الذاكرة وترقيتها او زيادة الثروة اللفويتة‬
‫علا اسس صحيحة‪.‬‬
‫تذكر دائما ان تضيف إىل باكرتك كل يوو الفالا ةديدة حتمل معان ةديدة‬
‫فهذا معناه اتساع عقلك وزيادة مساحة تفكريع وسفا دسةة إبداعك‪ ،‬واقوهلا وحقا‬
‫اقوهلا من اساد قوة الذاكرة وقوة التفكري فعليه باحلفظ الرتبوي للقرآن‬
‫‪117‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫والسنة‪،‬ومن اختاس املض يف اذا الطري فأمامه عمل واض وكثري ال يبق وقتا‬
‫كيف هوتك للعلم ؟ قال‬
‫للهو واللعر بل او املتعة واللهو واللذة‪،‬قيل للشافع‬
‫امسا باحلرم –اي الكلمة ‪ -‬مما مل امسعه فتود اعضائ ان هلا امساعا تتنعم به‬
‫ما تنعم اةبنان(‪)1‬‬
‫وقال ايضا‬
‫سهري لتنقي العتتتتتتلوو الذ ل‬
‫متتتتتتن وصل غانية ووير عناق‬
‫وصرير اقالم علا صفحاتها‬
‫احتتتتتتتتلا من الدوكاء والعشاق‬
‫والذ متتتتتن نقر الفتتتتتتاة لتتتتدفها‬
‫نقتتتتري ةلق الرمل عن اوساق‬
‫ومتايل وتتتتتتتتربا حلتتل عويصة‬
‫وابي سهتتتتران التتتدةا وتبيته‬
‫يف الدس‬
‫ا ها من مدامة ساق‬
‫نومتتتتتتتتا وتبف بعد باع حلاق ؟(‪)2‬‬
‫إن افضتتل وستتيلة لزيتتادة ثروتتتك اللفويتتة ويف الوق ت نفستته الثتتروة اإلميانيتتة ا تو‬
‫تتتدبر القتترآن وتتتدبر الستتنة اتتذا اتتو الطري ت الصتتحي للربجم تة اللفويتتة النفستتية‬
‫لمنستان فهتل يصت بعتد اتذا البيتان ان يقتول احتد كيتف اقتوي إميتان ؟ كيتف‬
‫اووس بات واغري من حال ؟ كيف احل مشاكل واصل احوال ؟‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السادس والعشرون ‪ :‬ذ ر اهلل‬
‫قتتال اهلل تعتتاىل { وَابْكُ ترْ سَبَّ تكَ إكبَا نَسَتتي َ}‬
‫[ ستتوسة الكهتتف ‪ -‬اآليتتة‬
‫‪ ] 24‬قتتال ابتتن‬
‫كثري "وقتمل يف اآل يتة وةته آختر واتو ان يكتون اهلل تعتاىل قتد اس تد متن نست‬
‫الشت ء يف كالمتته إىل بكتتر اهلل تعتتاىل ةن النستتيان منشتتؤه الشتتيطان كمتتا قتتال‬
‫(‪)1‬‬
‫(‪)2‬‬
‫إيقال اهلمة لطلر علم الكتاا والسنة عادل السعيدان ص‪18‬‬
‫ديوان الشافع ص‪63‬‬
‫‪118‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫فتتتا موستتا { ومتتا انستتانيه إال الشتتيطان ان ابكتتره } وبكتتر اهلل تعتتاىل يطتترد‬
‫الشتتيطان فتتإبا باتتر الشتتيطان باتتر النستتيان فتتذكر اهلل تعتتاىل ستتبر للتتذكر‬
‫"اات(‪)1‬‬
‫فتتذكر اهلل تعتتاىل ااتتم مفتتتاح متتن مفتتاتي التتذاكرة ‪،‬فمتتن كتتان باكتترا هلل‬
‫تعاىل بلسانه وقلبه فهو بعيد كل البعد عن النسيان‪.‬‬
‫وقتتد ستتب يف مفتتتاح حستتن الظتتن بتتاهلل بيتتان ااميتتة تعلت بالقلتتر بتتاهلل تعتتاىل‬
‫واعتماده عليه سبحانه وسةاء سمحته وفضله ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السابع والعشرون ‪ :‬الستعاذة‬
‫اي االستتتعابة بتتاهلل العظتتيم متتن الشتتيطان التترةيم فهتتو متتن مفتتاتي التتذاكرة‬
‫العظيمتتة التتيت ال غنتتا لمنستتان عنهتتا ابتتدا مهمتتا كتتان قتتال اهلل تعتتاىل { وإمتتا‬
‫ينستتينك الشتتيطان فتتال تقعتتد بعتتد التتذكرى متتا القتتوو الظتتاملني } وقتتال اهلل تعتتاىل‬
‫خمربا عن فتا موسا { وما انسانيه إال الشيطان ان ابكره } وقتال اهلل تعتاىل‬
‫{ فأنساه الشيطان بكر سبه فلبث يف السين بضا سنني } ‪.‬‬
‫ال يشتتك مستتلم يف العالقتتة القويتتة ةتتدا بتتني النستتيان وبتتني الشتتيطان‪ ،‬اختترج‬
‫البتاسي ومسلم عَنْ َابَ اا َريْرَةَ سض اهلل عنه اَنَّ سَساولَ اللههَ صَتلها اللهتها عَلَيْتهَ وَسَتلهمَ‬
‫قَتتالَ إكبَا ناتتو َديَ بَتتاةَبَانك اَ ْدبَترَ الشَّ تيْطَانا لَتها ضاترَااِ حَتَّتتا ال يَسْتمَاَ اةَبَانَ فَتإكبَا ُقضَت َ‬
‫اةَبَانا َاقسبَلَ فَإكبَا ثاتواَ بَهَتا اَ ْدبَترَ فَتإكبَا ُقضَت َ التَّثوكيترا َاقسبَتلَ يَتْطُترا بَتيْنَ السمَترْءَ َونَفسسَتهَ‬
‫الرةات ال كإ ْن يَت ْدسكي‬
‫َتل َّ‬
‫ك ار حَتَّتا َيظ َّ‬
‫ك ْر كَتذَا ا ْبكُت ْر كَتذَا َلمَتا لَت ْم َيكُت ْن يَت ْذ ُ‬
‫َيقُو ال ا ْب ُ‬
‫(‪)1‬‬
‫تفسري ابن كثري [ ةزء ‪ - 3‬صفحة ‪] 108‬‬
‫‪119‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫س (‪)1‬‬
‫ي َد َت ْي كن َواات َو ةَتا َل ٌ‬
‫ي ْد سَت ْ‬
‫ك ْم كَت ْم صَتلها َف سل َيسْت ا‬
‫ك ْم صَتلها فَت كإبَا لَت ْم يَت ْد كس َاحَت اد ُ‬
‫َ‬
‫فهذه وريقة الشيطان يف إضعام باكرة اإلنسان إنها تتلتا يف إ تفال تفكتريه‬
‫بأموس تصرفه عما يريد وتنسيه ما ينفعته وتتذكره لتا يضتره او علتا اةقتل لتا ال‬
‫ينفعه ‪.‬‬
‫فالشيطان يعمل علا حموسين ينسيك مصاحلك ويذكرع ما يضرع فكيتده‬
‫قائم علا اذين احملوسين علا مداس الساعة يلهيك بأي وريقة ليس له نظتاو حمتدد‬
‫او وري واحدة بل ادفه الوحيد ان يشت تفكريع ويعيقك عن كل‬
‫ء ينفعك‬
‫والعالج واحلمد هلل تعاىل سهل ميسوس إنه يف االتصال لصدس القوة يف اذا العتامل‬
‫إنه يف الليوء إىل امللك القدير القوي العزيز فهو الكفيل بصد اباه عنك‪.‬‬
‫واملتأمتل يف ابكتتاس وادعيتة اليتتوو والليلتة‬
‫تتد مشتروعية االستتتعابة عنتد كتل‬
‫انتقال من مكان إىل مكان‪،‬من وق إىل وق ‪،‬ومن حال إىل حال‪ ،‬وتطبيت اتذه‬
‫اةبكتتاس واةدعيتتة يفيتتد ةتتدا يف قتتوة التتذاكرة‪ ،‬ويعصتتم متتن النستتيان التتذي يضتتر‬
‫باإلنسان يف اموس دينه او دنياه‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثامن والعشرون ‪ :‬التسايع‬
‫التستتميا نوعتتان تستتميا بات ت وتستتميا علتتا الفتتري ‪ ،‬واتتو مهتتم ةتتدا يف تثبي ت‬
‫احلفظ‪،‬والتستميا علتا الفتري يفتتوق التستميا التذات بتتدسةات كتبرية‪ ،‬ومتن متتنهت‬
‫التستتتميا التصتتتحي الفتتتوسي او التصتتتحي املرتاخت ت ‪،‬اةول يفيتتتد ةتتتدا يف ةعتتتل‬
‫الطالتتر يتأكتتد متتن حفظتته قبتتل جميئتته ويتتوفر الوق ت ‪ ،‬والثتتان‬
‫بعن نواقا احلفظ حيث يعطا فرصة للتذكر واحملاولة‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫صحي البتاسي ‪( -‬ج ‪ / 2‬ص ‪ 471‬وصحي مسلم ‪( -‬ج ‪ / 3‬ص ‪200‬‬
‫يفيتتد يف ترستتيخ‬
‫‪120‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسـان‬
‫وايضتتا متتن يقتتوو بالتستتميا لفتتريه حفظتتا يستتتفيد متتن اتتذا املفتتتاح يف ترستتيخ‬
‫حفظه ‪ ،‬فالتسميا يعترب مداسسة للحفظ‪ ،‬وميكتن تنظيمته بتني احلتافظني بطترق‬
‫وا تتكال خمتلفتتة حتقتت ثباتتتا للحفتتظ ومحاستتا للمراةعتتة وتنافستتا يف الضتتبل‬
‫واإلتقان‪.‬‬
‫ومن تطبيقات التسميا االستماع إىل اة روة املستيلة بنيتة التستميا للقتاسئ‪،‬‬
‫اي تستما إىل التسييل ومتثل انك مطالتر بالتصتحي لته متتا اخطتأ فتمثيتل اتذا‬
‫اهلتتدم عنتتد االستتتماع لأل تتروة‬
‫علتتك متحفتتزا ومتيقظتتا ومتتدققا يف االستتتماع‬
‫للقراءة‪ ،‬ومثل اذا االستماع يفيد ةدا يف كشف اخطائك ‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح التاسع والعشرون ‪ :‬نشاط الب ن‬
‫العالقة بني النفس والبدن وتأثر احداما باآلخر اوض من ان تتبني إب يالحتظ‬
‫اذا اةمر علا نفسه كل إنسان‪ ،‬فسالمة البدن وعافيتته واختذه لراحتته متن ااتم‬
‫القتتتوانني التتتيت قتتتتاج مراعاتهتتتا للحفتتتظ وعليتتته فييتتتر ان خيتتتتاس حلفتتتظ القتتترآن‬
‫الكريم اةود اذه اةوقات واصفااا‪.‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالثون ‪ :‬الصيام‬
‫ليس اناع وعاو حمدد يقوي احلفظ وآختر يتؤدي إىل النستيان بتل القاعتدة يف‬
‫اذا ا الصياو علتا اتدي التنيب عليته الصتالة والستالو متا مراعتاة اةتنتاا كتل‬
‫وعاو فاسد واحلرص علا اةوعمة اليت مل يصتلها اإلفستاد الصتناع يتاي تكل‬
‫او لون فمتا استطع ان حتافظ علا قلبك من مسوو اةوعمة تكون قم بتقويتة‬
‫باكرتك‪.‬‬
‫‪121‬‬
‫املبحث السابع‪ :‬مفات يح الذاكرة‬
‫الحظ معظم املشااري من خالل سريام الذاتية او املقابالت اإلعالمية معهم او‬
‫السماع عن حياتهم انهم يكتفون بأقل القليل من الطعاو واذا متواتر علا مر‬
‫العصوس واقرا سري علمائنا وما نقل عنهم من التحذير من كثرة الطعاو وانها ال‬
‫هتما ما النياح يف احلياة ابدا واقرا ايضا ما قاله اةوباء من القداما واملعاصرين‬
‫يف اذه القضية املهمة(‪)1‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح احلادي والثالثون ‪ :‬ت ري ومترين ورياضة‬
‫اذا املفتاح يعين تقوية القلر ومترينه علا احلفظ والتذكر املستمر‬
‫يتث ال‬
‫ي نقطا عن احلفتظ ابتدا بتل يوميتا حتفتظ ولتو كتان قلتيال فهتذا ممتا قتافظ علتا‬
‫لياقة القلر و عله مستعدا للحفظ باستمراس‪.‬‬
‫كل نشاا باين تقوو به يعترب تدسيبا للذاكرة وسفعا من مستوااا وترقية هلتا‬
‫ويف مقدمة بلك يأت تطبي مفات تدبر القرآن العشترة فهت‬
‫ت تعتترب متن اقتوى‬
‫التماسين لتقوية الذاكرة بلك ةنها تعاجل القلر وتصلحه ومتتا صتل القلتر قويت‬
‫الذاكرة وقوي احلفظ ‪.‬‬
‫(‪)1‬‬
‫واحيل انا علا ما كتبته يف مفات تدبر القرآن يف ملح الصياو‬
‫‪122‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسان‬
‫املقدمة‬
‫‪. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .‬‬
‫‪2‬‬
‫‪. . . . . . . . . . . .‬‬
‫‪5‬‬
‫املبحث اةول مفهوو احلفظ الرتبوي‬
‫‪‬‬
‫املسألة اةوىل‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثانية حمرتزات التعريف‬
‫املبحث الثان‬
‫تعريف احلفظ الرتبوي للقرآن ‪5...................................‬‬
‫صناعة اإلنسان‬
‫‪6.................................................‬‬
‫‪. . . . . . . . . . . . . .‬‬
‫‪7‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة اةوىل‬
‫تعريف صناعة اإلنسان ‪7............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثانية‬
‫منهت صناعة اإلنسان ‪8..............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثالثة العالقة بني صناعة اإلنسان والشيطان‬
‫‪‬‬
‫املسألة الرابعة‬
‫‪‬‬
‫املسألة اخامسة صناعة اإلنسان بني احلفظ والفهم‬
‫‪‬‬
‫من يقوو بصناعة اإلنسان واحلياة؟ ‪17 ...........................‬‬
‫املسألة السادسة‬
‫‪‬‬
‫‪18 ........................‬‬
‫مشروعنا احلضاسي ‪22 ..........................................‬‬
‫املبحث الثالث حفظ الفال القرآن الكريم‬
‫‪‬‬
‫‪16 .......................‬‬
‫‪. . . . . . . . . .‬‬
‫املسألة اةوىل نظاو احلفظ اةسبوع التفصيل‬
‫املسألة الثانية نظاو احلفظ اةسبوع‬
‫‪27‬‬
‫‪27 .............................‬‬
‫العاو ‪31 ..................................‬‬
‫حتزير القرآن بالسوس ‪37 ............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثالثة‬
‫‪‬‬
‫املسألة الرابعة ملابا احلفظ اةسبوع‬
‫‪40 .........................................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة اخامسة احلفظ اةسبوع‬
‫يف الدوسات املكثفة ‪42 .................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة السادسة حفظ القرآن يف مداس‬
‫‪‬‬
‫املسألة السابعة تدسيس القراءات يف مداس‬
‫املبحث الرابا حفظ معان القرآن الكريم‬
‫‪‬‬
‫املسألة اةوىل نظاو حفظ املعان‬
‫حتفيظ القرآن‬
‫‪45 ..................‬‬
‫حتفيظ القرآن‬
‫‪46 ...............‬‬
‫‪. . . . . . . . . .‬‬
‫‪50‬‬
‫‪50 ...............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثانية‬
‫ايهما اوىل حفظ القرآن او تدبره ؟ ‪55 ............................‬‬
‫‪‬‬
‫املسألة الثالثة‬
‫التكراس الرتبوي ‪57 .................................................‬‬
‫املبحث اخامس حفظ العمل بالقرآن الكريم‬
‫‪. . . . . . . . .‬‬
‫‪60‬‬
‫‪123‬‬
‫فهرس املوضوعات‬
‫املبحث الساد‬
‫‪‬‬
‫مفاتي حفظ القرآن الكريم‬
‫املفتاح اةول‬
‫‪. . . . . . . . .‬‬
‫‪65‬‬
‫حدد‪65 ..................................................................‬‬
‫‪‬‬
‫اةداة اةوىل‬
‫كم‪66 ............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫اةداة الثانية‬
‫متا ‪67 ............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫اةداة الثالثة‬
‫اين ‪68 .............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫اةداة الرابعة‬
‫مابا ‪69 ...........................................................‬‬
‫‪‬‬
‫اةداة اخامسة‬
‫ملابا ‪69 .........................................................‬‬
‫‪‬‬
‫اةداة السادسة‬
‫كيف ‪70 ......................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثان‬
‫(حَدث‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالث‬
‫وَكِّلْ ‪71 ...............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الرابا‬
‫سكز ‪73 ................................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخامس عقر ‪74 ...............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الساد‬
‫يسر ‪79 ..............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السابا‬
‫‪70 .............................................................‬‬
‫نفذ ‪82 .................................................................‬‬
‫املبحث السابا مفاتي الذاكرة‬
‫‪. . . . . . . . . . . . .‬‬
‫‪83‬‬
‫‪‬‬
‫مقدمة‪83 .................................................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اةول التكراس‬
‫‪91 ............................................................‬‬
‫احلر ‪92 .................................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثان‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالث‬
‫الربل ‪93 ..............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الرابا‬
‫الرتكيز ‪97 ............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخامس‬
‫النية ‪101 ............................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الساد‬
‫اجلهر والتفين ‪101 ................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السابا‬
‫اةناة وعدو االستعيال ‪102 ........................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثامن‬
‫حسن الظن باهلل واليقني ‪103 ......................................‬‬
‫‪124‬‬
‫احلفظ الرتبوي للقرآن وصناعة اإلنسان‬
‫‪‬‬
‫املفتاح التاسا‬
‫ادومه وإن قل ‪104 ...................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح العا ر‬
‫الرتتير ‪104 ..........................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح احلادي عشر‬
‫التحدي ‪105 ..................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثان عشر‬
‫الرسم ‪106 ......................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالث عشر‬
‫اإلعالو واإلعالن واإللقاء ‪106 ..............................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الرابا عشر‬
‫التصوير ‪107 ...................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخامس عشر‬
‫املذاكرة ‪108 ..............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الساد‬
‫عشر‬
‫النوو‪109 .....................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السابا عشر‬
‫التنفس ‪110 ....................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثامن عشر‬
‫اختاب القراس ‪111 ..............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح التاسا عشر‬
‫الفهم ‪112 ......................................................‬‬
‫التبكري واملبادسة ‪112 ............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح العشرون‬
‫‪‬‬
‫املفتاح احلادي والعشرون‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثان و العشرون املكان (ال صوت وال صوسة‬
‫التقسيم ‪113 ............................................‬‬
‫‪114 ....................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالث والعشرون‬
‫التلتيا ‪114 ...........................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الرابا والعشرون‬
‫الزمان ‪115 ................................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح اخامس والعشرون اللفة (الثروة اللفوية‬
‫والعشرون‬
‫‪116 ...........................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الساد‬
‫‪‬‬
‫املفتاح السابا والعشرون‬
‫االستعابة ‪118 ..........................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثامن والعشرون‬
‫التسميا ‪119 ............................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح التاسا والعشرون‬
‫نشاا البدن ‪120 .......................................‬‬
‫‪‬‬
‫املفتاح الثالثون‬
‫‪‬‬
‫املفتاح احلادي والثالثون‬
‫بكر اهلل ‪117 .........................................‬‬
‫الصياو ‪120 ........................................................‬‬
‫تدسير ومترين وسياضة ‪121 ...........................‬‬
‫‪125‬‬
‫فهرس املوضوعات‬
‫للحصول على الكتاب يف ‪:‬‬
‫مكة املكرمة مكتبة اةسدي ‪025570506‬‬
‫املدينة املنوسة مكتبة اخضريي ‪048374999‬‬
‫ال الرياض بي القرآن ‪012053433‬‬
‫ةنوا الرياض مكتبة الصميع ‪014251459‬‬
‫رق الرياض مكتبة التدمرية ‪014924706‬‬
‫ةده داس احملمدي ‪0505645507‬‬
‫الطائف مكتبة الصدي ‪ ،027323337‬مكتبة املؤيد ‪027321851‬‬
‫الدماو مكتبة ابن اجلوزي ‪038412100‬‬
‫اخرب داس اهليرة ‪038653920‬‬
‫بريتتتتتتتده مكتبتتتتتتتة التدمريتتتتتتتة ‪ ، 063262262‬مكتبتتتتتتتة اصتتتتتتتداء اجملتمتتتتتتتا‬
‫‪063236277‬‬
‫عنيزه مكتبة اةمة ‪063621039‬‬
‫الكوي‬
‫تسييالت احد اإلسالمية ااتف ‪ ، 4711071‬نقال ‪6819735‬‬
‫البحرين مكتبة اةسقم ‪ 0097317342400‬ةوال ‪0097339247759‬‬
‫اإلماسات (دب‬
‫مكتبة البتاسي ‪0097142977766‬‬
Fly UP